الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوزني يدعو لإنشاء صندوق سيادي أردني للاستثمار

تم نشره في الاثنين 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان - دعا الخبير الاقتصادي الدكتور خالد الوزني إلى  انشاء صندوق سيادي أردني بمشاركة بين البنوك وكبار الشركات والضمان الاجتماعي والمنحة الخليجية للاستثمار في شتى محافظات المملكة والسوق المالي وتحريك عجلة الاقتصاد.
واضاف في محاضرة القاها في ملتقى الصريح الحضاري الثقافي ان الاقتصاد الأردني واجه الكثير من التحديات منذ نشأته وأثبت قدرة على حسن إدارة الازمات وقيادة التغيير مبينا ان المرحلة الحالية تتطلب تضافر الجهود بين القطاعين العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني وشركاء الإنتاج، وان الاصلاح بحاجة الى خلية انقاذ وطني يشارك فيها الجميع دون اقصاء او تحيز وضرورة .
وقال ان الاقتصاد الاردني ليس فقيرا بقدر ما نعاني من  فقر في السياسيات، مشددا على انه اذا احسن استخدام الطاقة البشرية يصبح الوضع الاقتصادي افضل. واوضح ان هناك مليار ونصف المليار دولار من الدعم الخليجي موجودة في البنك المركزي مجمدة بسبب عدم وجود مشروعات تنفق عليها وحتى اليوم لم نستطع ان نجد صندوقا سياديا يعمل على خلق فرص عمل للاردنيين خارج العاصمة، مشيرا الى انه في عام 2012 رصد 25 مليون دينار للمحافظات لم تستثمر منها سوى 6 ملايين فقط. وزاد ان موضوع جلد الذات والمبالغة في موضوعات الفساد اصبح منفرا للاستثمار الامر الذي انعكس على الاردن بشكل عام، داعيا الى التحقيق بهدوء في مثل هذه القضايا دون ان يؤثر ذلك على ثقة المستثمر المحلي والاجنبي في الاقتصاد الاردني ، مضيفا ان موضوع الاجراءات والتعقيدات الروتينية تدفع المستثمر الى الهرب.
ودعا الوزني الى رفع مستوى كفاءة الرقابة على الانفاق العام ووضع سبل الحاكمية الرشيدة والشفافية والمساءلة في الانفاق، وترشيد الدعم وإيصاله الى مستحقية  وبين اهمية ترشيد النفقات العامة من طاقة ومركبات ومصاريف ادارية والتعامل بشفافية مع اختلالات المؤسسات الاقتصادية موضحا ان جميع المواطنين في المملكة قننوا نفقاتهم باستثناء الحكومة التي لم  تطبق السياسة الترشيدية على نفسها.
كما دعا الى رفع كفاءة التحصيل الضريبي والقاعدة الضريبية مشيرا الى وجود حوالي 800 مليون دينار تهربا ضريبيا و7ر1 مليار دينار كمتأخرات تحصيل.
وبين ان الاقتصاد الااردني يتراجع منذ عام 2006 للان بتقارير التنافسية العالمية والتي تاتي في راس الدراسات التي يتطلع عليها المستثمر الاجنبي حتى اصبحنا من اكثر الدول المنفرة للاستثمار.
وعن موضوع الطاقة الكهربائية اوضح الوزني ان المشكلة تكمن بتكلفة الانتاج وليس بالتسعير على المواطنين فسعر انتاج الكيلو واط عالميا 8 قروش /كيلو واط ، وفي الاردن يتم انتاج الكيلو واط بـ17 قرشا .
وقال الخبير الاقتصادي ان اتمام اصدار سندات اليوروبوند بقيمة 250ر1 مليار دولار ليس له اي تاثير ايجابي على الاقتصاد الاردني وان القرض مقسم الى قسمين:
الاول لسداد الاصدار الاول الذي تم اصداره بعام 2010 ويستحق العام المقبل بقيمة 750 مليون دولار، والآخر لسداد النفقات الجارية في الموزانة .
وعن السياسة النقدية المتبعة من قبل البنك المركزي بين ان هناك عدم استجابة من قبل الجهاز المصرفي للسياسة النقدية فهي غير فعالة في ظل الكساد الاقتصادي ويجب ان تتوائم السياسة النقدية مع السياسة المالية للوصول الى الهدف المرجو.
ودعا الوزني الى وضع حوافز الاستثمار لتصبح أكثر ارتباط بأهداف أردنية حقيقية «خلق الوظائف، والتصدير وتوفير العملة الأجنبية، وتمكين المرأة والبعد البيئي»، وتحفيز المشروعات الصغيرة والمتوسطة. (بترا) - رائف الشياب

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش