الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنك الأهلي الأردني يدعم جهود برنامج الأغذية العالمي للإغاثة الإنسانية من خلال بطاقات ماستركارد المدفوعة مسبقاً والمخصصة لمساندة اللاجئين السوريين في الأردن

تم نشره في الأربعاء 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

عمّان -  في إطار برامجه للمسؤولية المؤسسية الاجتماعية والموجهة لخدمة الفئات المتضررة أو الأقل حظاً، وقع البنك الأهلي الأردني اتفاقية شراكة استراتيجية يوم الخميس الموافق للرابع عشر من شهر تشرين ثاني الحالي، جمعته مع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة وذلك في مبنى الادارة العامة للبنك الاهلي الاردني أطلق بموجبها بطاقات ماستركارد المدفوعة مسبقاً والمخصصة لتزويد اللاجئين السوريين في الأردن بالمساعدات الغذائية الضرورية اللازمة لهم لتلبية احتياجاتهم الأساسية لعيش كريم.

وتعليقاً على هذا الشأن، قال معالي مروان عوض، الرئيس التنفيذي والمدير العام في البنك الأهلي الأردني: «إن هذه المبادرة تأتي امتداداً لمسيرة البنك المستدامة في مجال المسؤولية المؤسسية الاجتماعية التي تجسد دوره الإنساني الذي يضعه على عاتقه لدعم كافة القطاعات والفئات في المجتمع بفعالية وبما يضمن تشكيل فوارق إيجابية.
سعداء بشراكتنا مع منظمة الأغذية العالمية ضمن برنامج الأغذية العالمي الذي ارتأينا ضرورة دعم جهوده التي يقدمها في مجال إغاثة الأخوة السوريين خاصةً في هذه الآونة التي يعاني منها البرنامج من قصور الموارد لديه، وذلك من خلال حلولنا المالية الإلكترونية التي استبدلنا القسائم النقدية بها لما تتمتع به من ميزات.» ومن جانبه، أكد السيد سعد المعشر، النائب الأول للرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال المساندة في البنك الأهلي الأردني على حرص البنك على استثمار جميع إمكانياته بما فيها الامكانيات التكنولوجية من بطاقات الكترونية وصرافات آلية وغيرها لخدمة جميع المستفيدين من البرنامج، ولتقديم جميع الخدمات المساندة لضمان جودة الخدمة بالتعاون مع شريكنا الاستراتيجي، شركة الشرق الأوسط لخدمات الدفع.
أما ممثل برنامج الأغذية العالمي في الأردن، السيد جونسون كامبل، فقد ثمّن مبادرة كل من البنك الأهلي الأردني وبطاقات ماستركارد التي ستضمن له تأدية مهامه المتعلقة بمكافحة الجوع في حالات الطوارئ لمن هم بحاجة إليها جراء الحروب والصراعات الأهلية والكوارث الطبيعية، وذلك لمساندة المستفيدين من البرنامج في إعادة بناء حياتهم بالتركيز على اللاجئين السوريين في الأردن، وبالاعتماد على التبرعات الطوعية، موضحاً أن هذه المبادرة تؤكد على أصالة الشعب الأردني ووقوفه الدائم إلى جانب أشقائه وإخوانه من الشعوب العربية، كما أنها تعكس مدى الفهم العميق للطرفين لواجباتهما الاجتماعية وتعكس مدى التزامهما في الاستثمار في برامج المسؤولية الاجتماعية.
أما السيد باسل التل، مدير ماستركارد العالمية لمنطقة المشرق العربي، فقد أكد على حرص ماستركارد على تقديم أدوات تمويل لبرامج المسؤولية الاجتماعية وحلول تقنية مبتكرة توفر الجهد والوقت والأموال بما يضمن توزيع المساعدات على وجه السرعة، معرباً عن سعادته بالشراكة التي جمعت شركته مع البنك الأهلي الأردني والتي تعد الثانية من نوعها بعد تعاونهما في وقت سابق من العام الحالي لإصدار بطاقات مخصصة لمساعدة الأسر المحتاجة والمنكوبة في الأردن والمستفيدة من برامج مؤسسة إنقاذ الطفل الدولية.
هذا وقد صرح الدكتور عبدالمالك جابر، الرئيس التنفيذي لشركة «الشرق الأوسط لخدمات الدفعMEPS « بالقول: «إنه لمن دواعي سرورنا أن نتعاون مع أحد البنوك الرائدة، البنك الأهلي الأردني، من أجل إطلاق منتجات مبتكرة وأساسية كبطاقات ماستركارد المدفوعة مسبقاً والمخصصة لمساعدة اللاجئين السوريين في الأردن لعيش كريم، وذلك إيماناً منا بأن مثل هذه المنتجات الكفؤة تساهم في تعزيز قدرة المملكة على مواجهة التحديات التي تواجهها فيما يتعلق بمسألة توفير الدعم اللازم للاجئين السوريين.
ومع إطلاق البطاقة سوف يتلقى اللاجئون السوريون الدعم بطريقة لائقة تحفظ كرامتهم وإنسانيتهم وبشكل كفؤ وممنهج. نشكر كل من البنك الأهلي وبطاقات ماستر كارد وبرنامج الأغذية العالمي على إتاحة الفرصة لنا في MEPS لنكون جزءاً من هذه المبادرة الإنسانية الرائدة الداعمة للأشقاء السوريين.»
ويعتبر إصدار البنك الأهلي الأردني لبطاقات ماستر كارد المدفوعة مسبقاً والمخصصة لمساعدة اللاجئين السوريين المستفيدين من برنامج الأغذية واحداً من سلسلة برامجه العديدة والمتنوعة للمسؤولية الاجتماعية والتي خصص لها ميزانية طموحة، متصدراً بذلك مرتبة متقدمة بين المؤسسات الوطنية في العمل المجتمعي.
ويوفر البنك الأهلي الأردني لعملائه مجموعة واسعة من الخدمات والمنتجات المصرفية والمالية التي تشمل البطاقات الائتمانية بأنواعها وورلد ماستر كارد وماستر كارد الذهبية و العادية، وفيزا كارد الفضية والذهبية والبلاتينية، والبطاقات المصرفية بنوعيها ماستر كارد وفيزا كارد للدفع بأجل، إلى جانب بطاقات ماستر كارد للمؤسسات. ويذكر بأن برنامج الأغذية العالمي هو إحدى منظمات الأمم المتحدة التي تعد أكبر منظمة للإغاثة الإنسانية التي تُعنى بمكافحة الجوع في جميع أنحاء العالم. ويقدم البرنامج كل عام مساعدات غذائية إلى أكثر من 90 مليون شخص في أكثر من 70 بلداً حول العالم.
ويعمل حوالي 12,000 شخص لصالح البرنامج، معظمهم في المناطق النائية التي تخدم بشكل مباشر الفقراء والجوعى، متبنياً خمسة أهداف استراتيجية تتمثل في إنقاذ الأرواح وحماية سبل العيش في حالات الطوارئ، والحماية من الجوع الحاد والاستثمار في تدابير الاستعداد للكوارث والتخفيف من وطأتها، واستعادة الحياة الطبيعية وسبل كسب العيش في الفترات التي تلي الصراعات أو الكوارث أو المراحل الانتقالية، والحد من الجوع المزمن ونقص التغذية، بالإضافة إلى تعزيز قدرات البلدان على الحد من الجوع، بما في ذلك استراتيجيات تسلم المشروعات والشراء المحلي.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش