الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الوزراء يقوم بزيارة ميدانية للطفيلة

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

الطفيلة - قام رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي بزيارة ميدانية الى محافظة الطفيلة اليوم الخميس رافقه فيها فريق وزاري التقى خلالها بممثلي الفعاليات الشعبية والرسمية ووضع حجر الاساس لمشروع المدينة الصناعية كما اطلع على الاجراءات التحضيرية لإنشاء مستشفى مدني جديد بالطفيلة الذي سيتم طرح عطاء تنفيذه الاسبوع المقبل .



وقال الدكتور الملقي خلال لقائه بفعاليات الطفيلة في قاعة البوتاس في جامعة الطفيلة التقنية " نتشرف انا وزملائي الوزراء ان نلتقي بهذه المجموعة الطيبة من ابناء الطفيلة الكرام" ، مؤكدا ان الحكومة وجدت لخدمة المواطنين وان هذه الزيارة تأتي بناء على توجيه ملكي سام من قبل جلالة الملك عبد الله الثاني لجهة تلمس احتياجات وهموم المواطنين على ارض الواقع في كافة محافظات المملكة .



ولفت الدكتور الملقي الى ان هذه الزيارات الميدانية ستكون بداية حقيقية لما ستؤول اليه الامور نهاية العام القادم حيث سيكون هنالك تطبيق حقيقي للإدارة المحلية من خلال قانون اللامركزية الذي يؤكد على حق المواطنين بالتخطيط لمستقبلهم بانفسهم وليس من خلال مراكز القرار في العاصمة .



واشار رئيس الوزراء الى ان وزير التخطيط والتعاون الدولي الذي زار الطفيلة قبل يومين قد شرح خطط المشروعات التنموية للاعوام الثلاث القادمة والتي سيتم مراجعتها سنويا لافتا الى انه سيتم مراجعة هذه الخطط العام القادم وفقا لقانون اللامركزية ووفقا لاماني وتطلعات المواطنين .



وقال " نحن هنا في هذه الزيارة جئنا للاستماع مباشرة من اهالي الطفيلة والتجاوب مع مطالب المواطنين واحتياجاتهم من المشروعات والاولويات التنموية والخدمية مؤكدا ان الحكومة لن تعد بشيء لا تستطيع تنفيذه وستنفذ كل ما التزمت به من مشروعات واجراءات وقرارات بكل شفافية ووضوح .



وأكد رئيس الوزراء بحضور جمع من شيوخ ووجهاء ونواب سابقين ورؤساء بلديات الطفيلة وممثلين عن مختلف الهيئات والمؤسسات في الطفيلة على ضرورة المواءمة وبشكل متواز بين بناء القدرات البشرية مع قدرات البنى التحتية ، مشيرا بهذا الصدد الى ان مشروع المدينة الصناعية في الطفيلة لا يمكن بناؤها وتحقيق الاهداف المرجوة منها في احداث نهضة تنموية وخلق فرص عمل دون وجود قوى بشرية مؤهلة وقادرة على ادراتها وتشغيلها لمصلحة ابناء الطفيلة مما يتطلب وجود برنامج تدريبي باسرع وقت ممكن عبر اقامة مركز تدريبي في المدينة الصناعية .



وبشأن مستشفى الطفيلة المدني اكد رئيس الوزراء ان عطاء تنفيذه سيتم طرحه الاسبوع المقبل ، لافتا الى انه تم الاتفاق بين وزيري الصحة والتعليم العالي على ابتعاث خريجي كليات الطب من ابناء محافظة الطفيلة للحصول على تخصصات يحتاجها المستشفى الذي سيكون مستشفى تحويليا شاملا .



واشار الى وجود سكن للأطباء والممرضين سيقام ، في حرم موقع المستشفى للاسهام في خدمة الدورة الاقتصادية في مدينة الطفيلة والمحافظة بشكل عام .



 

واشار الى ان مجلس الوزراء اتخذ قرارات يوم امس فيما يتعلق بتشغيل الأردنيين في المشروعات الاعمارية التي تقام في المحافظات بان تتضمن نسبة معقولة لتشغيل مهندسين وفنيين وعمالة لابناء المحافظة التي تنفذ فيها المشروعات اضافة الى اعطاء عقد فرعي لمكتب محلي في المحافظات منوها بان محافظة الطفيلة تطبق فعليا هذا التوجه حتى قبل صدور نظام تشغيل الاردنيين .

واكد الدكتور الملقي انه الحكومة بدأت بموضوع التشغيل الذاتي الذي يسهم في ايجاد دخل ذاتي للباحثين عن العمل لافتا الى ان الحكومة خصصت 25 مليون دينار لبرنامج التشغيل الذاتي التشاركي وفق مبدأ التكافل بين 4- 5 من  الباحثين عن عمل للحصول على قروض ميسرة للبدء بمشروعات صغيرة ومتوسطة، مشيرا الى ان اعلى نسبة تسجيل للاستفادة من هذا البرنامج كانت من محافظة الطفيلة فيما الحكومة حريصة عل صرف هذه المبالغ كاملة وستعمل على تقييم هذه التجربة حيث بلغ عدد المستفيدين من هذا البرنامج من ابناء الطفيلة 327 باحثا عن عمل بقيمة مليون و600 الف دينار بواقع 80 مشروعا انتاجيا .

واشار رئيس الوزراء بهذا الصدد الى ان الحكومة وديوان الخدمة المدنية لا يستطيعا وحدهما تعمل اعباء سوق العمل وخلق الوظائف للباحثين عن عمل لافتا الى الاجراءات التي اتخذتها الحكومة لتنظيم سوق العمل ووقف استقدام العمالة الامر الذي من شأنه احلال العاملة المحلية بدلا من العمالة الوافدة، معربا عن ثقته بان الاردني اذا اخذ حقوقه سيقبل على العمل مؤكدا ان الاوطان لا تبنى الا بجهود وسواعد ابنائها .

وفي رده على سؤال من احد المواطنين حول طاقة الرياح اكد رئيس الوزراء انه سيتم التنسيق مع شركة رياح الاردن لايجاد مركز تدريبي لصيانة معدات وتجهيزات طاقة الرياح وافادة ابناء الطفيلة، مثلما اكد انه سيتم اقامة مجمع للدوائر الحكومية في الطفيلة بعد التوافق مع ابناء الطفيلة على موقع هذا المجمع .

واكد في ذات الوقت ان الوزراء الذين حضروا هذا اللقاء هم وزراء الخدمات وتحدثوا بما لديهم من مشروعات حيث ان جميع ما قدموه مسجل ونحن جميعا ملتزمون بما تم الايعاز والوعد به فيما ايجاد دوائر او مكاتب دون عملية انتاج لها لن يجدي شيئا مؤكدا ان سياسة الحكومة هي التخفيف من المباني المستأجرة الى اخرى مملوكة للحكومة .

وكان رئيس الوزراء استهل زيارته الى محافظة الطفيلة بوضع حجر الاساس لمشروع المدينة الصناعية شرقي الطفيلة على مساحة تتجاوز  الف دونم حيث تعد من المشروعات الهامة للمساهمة في حل مشكلتي الفقر والبطالة .

واستمع الدكتور الملقي من وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس سامي هلسة الى ايجاز حول اعمال المرحلة الاولى من مشروع المدينة الصناعية التي تضم نحو 475 دونما وهي واحدة من اربع مدن صناعية جديدة في كل من جرش ومادبا والبلقاء اضافة الى الطفيلة الممولة من المنحة السعودية حيث ان المرحلة الاولى في مدينة الطفيلة الصناعية ستكون بمبلغ يزيد على تسعة ملايين دولار .

واكد المهندس هلسة ان المجتمع المحلي سيكون له دور في تنفيذ الاعمال الانشائية في هذه المدينة حيث يوجد مقاول من الطفيلة بالشراكة مع مقاول من العاصمة اضافة الى نسبة كبيرة من المهندسين والعاملين في المشروع هم من ابناء الطفيلة .

واكد رئيس الوزراء اهمية البدء بالترويج لهذه المدينة الصناعية واستقطاب الاستثمارات لها، لافتا الى اهمية ايجاد مبنى متعدد الاستخدامات لغايات تدريب وتأهيل ابناء الطفيلة لتوفير فرص عمل وفقا للاستثمارات في هذه المدينة وحاجتها للقوى الفنية والعاملة .

كما اطلع الدكتور الملقي خلال زيارته لموقع انشاء مستشفى الطفيلة المدني الجديد  على التصاميم الهندسية للمستشفى الذي سيكون بسعة 100 سرير قابل للتوسعة الى 150 سريرا وسيتم طرح عطاء تنفيذه الاسبوع المقبل في حين يضم المستشفى كافة الاقسام والتخصصات الطبية وبمساحة تقدر بحوالي 28 الف متر مربع .

واكد رئيس الوزراء ضرورة ان يشمل المستشفى كافة التخصصات الطبية ليكون مستشفى تحويليا شاملا .

كما اطلع رئيس الوزراء على سير العمل والانجاز في مشروع مدرسة الطفيلة النموذجية " مدرسة سمو الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح " والممولة بمنحة من سمو امير الكويت حيث تعد اول مدرسة نموذجية في الاردن تضم وبشكل منفصل مدرستين للذكور والاناث بسعة 600 طالب للذكور و900 طالبة لمدرسة الاناث والمرحلة الاساسية  وبمجموع  يصل الى 1500 طالب وطالبة .

 



 وقدم رئيس مجلس مؤسسة اعمار الطفيلة ابراهيم الحناقطة شرحا حول المدرسة البالغ مساحتها 10 الاف متر مربع وبكلفة تصل الى ثلاثة ملايين دينار .

واكد وزير الاشغال المهندس سامي هلسة ان مشروع المدرسة المتوقع انجازه نهاية اذار من العام القادم ينفذ من قبل مقاول من الطفيلة لافتا الى ان مساحة الصف الدراسي تبلغ 52 مترا مربعا ومخصص الى نحو 36 طالبا .

واجاب الوزراء المرافقون لرئيس الوزراء على اسئلة واستفسارات المواطنين حيث اكد وزير الداخلية سلامة حماد  ان الحكومة وبتوجيهات من جلالة الملك حريصة على تحسين معيشة المواطنين في كافة محافظات المملكة مشيرا الى الاصلاحات الدستورية والاجراءات والقوانين التي جاءت بتوجيهات ملكية بغية تفعيل مشاركة المواطنين في الحياة السياسية وتحقيق التنمية السياسية، مشيرا الى قانون البلديات وقانون اللامركزية الذي سيباشر به العام المقبل من خلال المجالس المحلية الى جانب المجالس البلدية .

واضاف سيكون هنالك مجلس سينتخبه ابناء الطفيلة ليحددوا المطالب والاحتياجات بانفسهم ضمن اولويات ستكون ضمن موازنات محددة بقانون لافتا الى ان وزارة الداخلية اوجدت وحدات للتنمية في المحافظات مشيرا الى انه تم توقيع اتفاقيتي تعاون لتدريب 250 شابا وفتاة من الطفيلة من خلال مشروع القوى العاملة التابع للوكالة الامريكية للانماء الدولي .

ولفت وزير الشباب رامي الوريكات الى ان هنالك 13 مركزا و 10 اندية في الطفيلة تقوم بخدمة القطاع الشبابي في الطفيلة يتم دعمها من قبل وزارة الشباب حيث تم رصد مبلغ من المنحة الخليجية لنادي الطفيلة الى جانب تنفيذ مشروعات شبابية في بصيرا والقادسية وغيرها من مناطق الطفيلة .

وبين وزير الزراعة الدكتور رضا الخوالدة ان لقاء قريب سيجمعه مع قطاع المزارعين في الطفيلة للاستماع الى مطالبهم واحتياجاتهم وتنفيذ الممكن منها لافتا ان الحكومة عملت على ضبط عمليات الاستيراد للمحافظة على قطاع الزراعة بشقيه النباتي والحيواني وان هنالك اجراءات عدة تم اتخاذها في اشارة الى انه سيتم دراسة المطالب التي قدمت خلال اللقاء ومنها اقامة مديرية للزراعة في الحسا وتزويدها بالكوادر فيما تم شراء اليات بقيمة 250 الف دينار لخدمة المزارعين في الطفيلة .

وزير الاشغال العامة المهندس سامي هلسة قدم في اللقاء حزمة المشروعات التي تنفذ في الطفيلة والاخرى التي تم ادراجها على سلم الاولويات ومنها انارة الطريق الملوكي الرئيسي واستكمال بعض الطريق كعيمة والعين البيضاء وغيرها من المشروعات .

وبين وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وجيه عويس ان جامعة الطفيلة التقنية تعد جامعة تقنية على مستوى الوطن حيث يعول على هذه الجامعة تخريج طلبة مقبولين في سوق العمل التقني حيث سيتم دراسة وضع هذه الجامعة وارجاعها لمسارات التعليم التقني بالوجهة الصحيحة ، في وقت بين فيه ان مجموع الدعم الحكومي في السنوات الثلاثة الماضية بلغ 38 مليون دينار جزء منها صرف كرواتب الى جانب اقامة مشروعات لتوليد الطاقة واقامة مجمع رياضي وقاعات صفية ومبنى للقبول والتسجيل .



 

من جانبه اشار وزير العمل علي الغزاوي الى برنامج التشغيل الذاتي الذي شمل ابناء الطفيلة العاطلين عن العمل وبلغ عددهم 327 شابا الى جانب وجود برامج لتشغيل الفتيات من خلال مشروع الفروع الانتاجية عبر اقامة مصنع في لواء بصيرا للازياء سيقوم باستيعاب نحو 900 فرصة عمل منها 90 بالمائة لقطاع الاناث .

وعرج وزير التنمية السياسية الدكتور موسى المعايطة الى الاجراءات الحكومية في موضع الانتخابات مشيرا الى المشاركة الفاعلة في صنع القرار وايجاد مجلس نواب كفؤ قادر على خدمة الوطن والمواطن .

وعرض وزير المياه المهندس حازم الناصر جملة المشروعات المائية التي نفذت في محافظة الطفيلة والتي اسهمت في الحد من شكاوى نقص المياه مؤكدا ان الوضع المائي في الطفيلة في احسن ظروفه فيما سيتم المباشرة باقامة سد الوادات في مدينة الطفيلة بكلفة خمسة ملايين دينار بالتعاون مع شركة البوتاس العربية عدا عن توسعة محطة التنقية بكلفة 20 مليون دولار بتمويل من الوكالة الامريكية للانماء الدولي ما سيسهم في شمول مناطق جديدة بخدمات الصرف الصحي مثل مناطق العين البيضاء والعيص وغيرها .

من جانبه بين وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي انه تقرر سابقا ايجاد مركزا ثقافي للطفيلة غير ان هنالك عقبة كانت بتخصيص قطعة ارض لمشروع المركز الثقافي ومن اجل الاستمرار في الفعل الثقافي في الطفيلة فقد تقرر استئجار مرافق مؤسسة اعمار الطفيلة بمبلع سنوي لاقامة الانشطة الثقافية .

وبين وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد فاخوري ان لقاء نظم مؤخرا في الطفيلة جرى خلال اطلاع ابناء الطفيلة على خطط التنمية للاعوام المقبلة وعرض النوافذ الاقراضية التي تسهم في ايجاد مشروعات مدرة للدخل معرجا على قطاع السياحة الذي حظي بعدة مشروعات سياحية في عفرا وضانا والسلع والمعطن مع تطوير قلعة الطفيلة وايجاد مركز للزوار في بصيرا وقلعة الحسا بغية تطوير المنتج السياحي .

واكد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب انه سيتم التواصل مع مديرية صحة الطفيلة لدراسة المطالب التي قدمت خلال اللقاء والتي ركزت على ايجاد مراكز شاملة تضم مختلف التخصصات وتعمل على مدار 24 ساعة في كل من القادسية ومدينة الطفيلة ، مشيرا ان اقامة مستشفى مدني في الطفيلة يشتمل على مختلف التخصصات سيسهم في تطوير الواقع الصحي في الطفيلة .

بدوره بين وزير البلديات المهندس وليد المصري انه تم دعم بلدية الطفيلة خلال العامين الماضيين بحوالي 8 ملايين دينار لاقامة مشروعات للبنى التحتية والفوقية ومصنع للحاويات في وقت جرى فيه دعم بلديات بصيرا والقادسية والحسا وقامت بتنفيذ مشروعات من خلال هذا الدعم لتطوير واقع البنى التحتية .

وفي قطاع الاعلام بين وزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني ان الطفيلة تضم نخبة من الاعلاميين والصحفيين المميزين في مجال العمل الصحفي ويوجد مكتب لوكالة الانباء الاردنية /بترا ومندوبين للتلفزيون والصحف في وقت سيكون فيه هنالك بث تلفزيوني ارضي سيتيح لانطلاق محطات ارضية في محافظات المملكة المختلفة في حين هنالك في الطفيلة اذاعة جامعة الطفيلة التقنية المميزة في ادائها .

كما بين وزير الدولة المهندس خالد الحنيفات جدية الحكومة في تنفيذ مطالب واحتياجات المواطنين ضمن جدول زمني حتى يملس المواطن على ارض الواقع تنفيذ هذه المطالب والاحتياجات مشيرا الى ان لقاء هذا اليوم  اتسهم بالشفافية وحسن ابداء الراي وتقديم المطالب بصورة حضارية .

وكان محافظ الطفيلة الدكتور مفيد العنانبة قد القى كلمة بين فيها ان الطفيلة تعد من المحافظات التي تعاني من نسب مرتفعة من الفقر والبطالة مشيرا الى ان ابناء الطفيلة ينتظرون من هذه الزيارة مشروعات تسهم في تحسين الواقع المعيشي .

واستعرض الدكتور العنانبة حزمة المشروعات التي تنفذ على خطة العام الحالي بكلفة 25 مليون دينار الى جانب المشروعات التي جاءت بتوجيهات ملكية سامية .

وقدم كل من الوزراء والنواب السابقون والوجهاء والشيوخ ورؤساء البلديات في الطفيلة ومنهم الدكتور صبري الربيحات والدكتور محمد الصقور والدكتور راتب السعود والدكتور فيصل الرفوع والدكتورة ادب السعود والدكتورة امل الرفوع والدكتور عدنان عواد واحمد العدينات ومصطفى العوران وعارف المرايات وعبد الله النعانعة وبخيت الحجايا ورئيس جامعة الطفيلة التقنية وغيرهم من ابناء الطفيلة ، جملة مطالب تضمنت ضرورة صيانة الطريق الصحراوي والاسراع في تنفيذ مستشفى الطفيلة المدني واستغلال خامات النحاس والذهب والمنغنيز في ضانا ودعم جامعة الطفيلة التقنية والاستعجال في تنفيذ طرق عيمة المنصورة والعين البيضاء .

كما تركزت المطالب والاحتياجات على ضرورة السماح للمزارعين بحفر ابار ارتوازية واقامة سد قرقور في العين البيضاء لاستيعاب قرابة 50 مليون متر مكعب من مياه الامطار الى جانب ابتعاث طلبة من الطفيلة لدراسة تخصصات الرياضيات والفيزياء والانجليزي الى جانب توجيه الشركات المحيطة بالطفيلة لتدفع نسب من عوائدها للبلديات والمجتمع المحلي لخدمة ابناء الطفيلة الى جانب العمل على انارة الشارع الرئيسي .

كما طالب المشاركون في اللقاء بضرورة اقامة مشروع الفحيلي في لواء الحسا واعادة الصفوف الثانوية لجرف الدراويش واقامة مديرية تربية في لواء الحسا والعمل على انشاء شركة تطوير الطفيلة مثلما طالبوا بضرورة اقامة مركز طبي في القادسية على مدار الساعة في حين طالبوا بضرورة اقامة صوامع للحبوب ومستودعات للغاز والمحروقات في منطقة جرف الدراويش والعمل على دعم جامعة الطفيلة التقنية التي تعاني ضائقة مالية صعبة ورفدها بالتخصصات بشكل منهجي وطويل الامد واعادة هيكلة الرسوم الجامعة .

ومن ضمن المطالب والاحتياجات العمل على توزيع قطع الاراضي في منطقة العيص وفتح مكتب للاحصاءات العامة واقامة مسجد في جامعة الطفيلة التقنية وكلية للشريعة ، معبرين عن شكرهم للحكومة التي يرأسها الدكتور الملقي لهذه الزيارة  لمحافظة الطفيلة التي لم يزرها اي رئيس  للوزراء منذ سنوات عديدة .

--(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش