الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يصادق على أوسع مخطط استيطاني في القدس

تم نشره في الجمعة 12 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة- صادقت ما تسمى لجنة التنظيم والبناء التابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس أمس، على بناء برجين في مستوطنة «بسغات زئيف» بواقع 62 وحدة استيطانية، ومجمع دوائر وحديقة عامة، شمالي مدينة القدس المحتلة.

ووفق صحيفة يديعوت احرونوت على موقعها الالكتروني، فأنّ المخطط يُعد من أوسع المخططات الاستيطانية ويشمل توسيع البناء الاستيطاني في المنطقة الشمالية لمدينة القدس، مشيرة إلى أنّ هذا المشروع يأتي بالتزامن مع دفع بلدية الاحتلال لمشروع آخر تم تسريعه، الاثنين الماضي، ويشمل 2500 وحدة استيطانية تمتد من منطقة مستوطنة «جيلو» حتى منطقة الأنفاق على أراضي بيت جالا وبيت لحم جنوب القدس.

يأتي ذلك في وقت شنت قوات الاحتلال أمس حملة مداهمات واسعة في مناطق متفرقة بالضفة الغريية اعتقلت خلالها 19 فلسطينيا.

وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان ان قوات الاحتلال اقتحمت مدن بيت لحم ورام الله والخليل وجنين وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلتهم.

وفي الخليل جنين جرافات الاحتلال أمس، ورشة لصناعة الحجر والرخام في المنطقة الصناعية في قرية برطعة الشرقية، جنوب غرب جنين، خلف جدار الضم والتوسع، بحجة عدم الترخيص.

وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في برطعة ببيان لها ان جرافات الاحتلال هدمت الورشة واستولت على بعض معداتها، كما داهمت ورشة اخرى لتصنيع الفخار.

وأضافت أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال، التي جاءت بتعزيزات كبيرة إلى المنطقة الصناعية، أطلقت خلالها وابلا من القنابل الصوتية، والغازية، دون أن يسفر عن إصابات.كما أغلقت تلك القوات مداخل القرية، ومنعت المواطنين من الدخول أو الخروج منها.

من جهة ثانية  سلّمت قوات الاحتلال أمس، مواطنا فلسطينيا من قرية حزما شمال شرقي مدينة القدس المحتلة، قرارا باخلاء منزله لتحويله الى نقطة مراقبة عسكرية، على ما افاد بيان لرئيس اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في القرية عبد الغفور الخطيب.

واشار البيان الى ان قوات الاحتلال اقتحمت القرية ودهمت عددا كبيرا من منازلها، وفتشتها.يذكر أن الاحتلال أغلق الشهر الماضي المداخل الرئيسة لقرية حزما، بحجة «رشق حجارة على حافلات مستوطنين، ودوريات عسكرية».

وفي قطاع غزة أقامت حركة الجهاد الإسلامي، أمس، خيمة اعتصام، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الاحمر، تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام، في السجون الإسرائيلية.

ورفعت في الخيمة، لافتات كُتب على بعضها:» لا للاعتقال الإداري»، و» أين مؤسسات حقوق الإنسان؟».

وقال خالد البطش، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، في كلمة له ألقاها خلال افتتاح الخيمة:» جئنا تضامنا مع المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، في ظل الاجراءات التعسفية التي تتخذها إدارة السجون بحقهم «.

وأضاف البطش:» على المؤسسات الحقوقية الدولية ألا تكيل بمكيالين وأن تفضح سياسة الكيان الصهيوني، فالأسرى لا يريدون غير حقوقهم المشروعة».

وبدأ المئات من المعتقلين الفلسطينيين داخل السجون الإسرائيلية، في 17 يوليو الماضي، إضرابا مفتوحاً عن الطعام، دعما للمعتقل الإداري، بلال كايد، المضرب عن الطعام منذ 15 حزيران الماضي.

فيما أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أمس، بأن قوات الاحتلال منعت 54 عائلة من زيارة أبنائها في سجن ريمون، حيث تم منعها من مواصلة المسير عبر حاجز الظاهرية قرب الخليل.

وأوضحت الهيئة في بيان لها أن هذا الإجراء الإسرائيلي غير المبرر تسبب بحالة من التوتر والغليان في سجن ريمون، بعد إعلان الأسرى الاستنفار العام وإغلاق أقسام السجن.

وأوضحت الهيئة أن الأسرى أعلنوا رفضهم لهذا التصعيد غير المبرر، وأنهم يرفضون التعامل مع عائلاتهم والتلاعب بها بهذه الطريقة، وإذلالهم على الحواجز من قبل الجنود والضباط الذين يحاولون الانتقام من ذويهم، ومحاربة الأسرى ومحاولة التأثير على نفسياتهم من خلال حرمانهم من هذه الزيارات.

وكشفت الهيئة أن الأسرى وفور إعلامهم بإعادة عائلات الأسرى من على حاجز الظاهرية، انتفضوا واعلنوا عن تصديهم لهذه السياسة، وأن احتجاجهم سيكون على مستوى الحدث.

وحملت الهيئة سلطات الاحتلال الإسرائيلي ممثلة بالحكومة اليمينية المتطرفة وجهاز «الشاباك» كامل المسؤولية عما يحدث بالسجون من توتر وتصعيد، وأنه بات مكشوفا أن كل هذه الممارسات تتم من خلال تخطيط مسبق هدفه النيل من الأسرى وتصفية قضيتهم سياسيا.

و»الاعتقال الإداري» هو قرار توقيف دون محاكمة لمدة تتراوح بين شهر إلى 6 أشهر، ويجدد بشكل متواصل لبعض المعتقلين، وتتذرع إسرائيل بوجود ملفات «سرية أمنية» بحق الشخص الذي تعاقبه بهذا النوع من الاعتقال.وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 7 آلاف فلسطيني، حسب إحصاءات فلسطينية رسمية.(وكالات).



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش