الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مثقفون: حبيب الزيودي أعاد الاعتبار للأغنية الوطنية الأردنية

تم نشره في الأحد 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان ـ الدستور
أضاء مجموعة من المثقفين جوانب متعددة من حياة الشاعر الراحل حبيب الزيودي، لمناسبة الذكرى الأولى لرحيله، في الندوة التي أقيمت ظهر الخميس الماضي في مدرج سمير الرفاعي في الجامعة الأردنية، ضمن مهرجان كلية الفنون فيها وبمبادرة من إذاعة الجامعة.
الشاعر والناقد محمد سمحان، كشف معلومات لم تكن متداولة في حياة الشاعر حبيب الزيودي، الذي تعرف إليه منذ كان طالب في مدرسة الزرقاء، مشيراً إلى أن الزيودي مات «مقهوراً»، وأنه أسهم في إعادة الاعتبار للأغنية الوطنية الأردنية، لافتاً النظر إلى طبيعة العلاقة، التي وصفها بأنها أكثر من عادية، التي ربطت بينه وبين الزيودي.
وأشار سمحان إلى صفة الوفاء عند الزيودي تجاه أساتذته وأصدقائه، ذاهباً في نهاية مداخلته الشفوية، وحديثه الحميم عن الشاعر الراحل إلى قراءة قصيدة رثاء أثارت مواجع أصدقاء الزيودي، لما حملته من عاطفة وشجن.
من جهته قال الشاعر علاء العرموطي إن حياة الشاعر حبيب الزيودي كانت حياة شعرية، فهو لم يكن شاعراً في رجل، بل كان رجلاً في شاعر، متوقفاً هو الأخر عند وفاء الزيودي تجاه أصدقائه، وكرمه وروحه العامرة بالمحبة، كاشفاً عن طبيعة العلاقة المتميزة التي ربطت بينهما على مدى سنوات طويلة.
وفي الاحتفالية ذاتها، قرأ صديق الشاعر الزيودي وزميله في كلية الآداب، الدكتور عطا الله الحجايا قصيدة وصفها بأنها إلى حبيب وليست عن حبيب، وجاءت قصيدة ممتلئة بمعاني الوفاء لذكرى شاعر غادر قبل أوانه، وصديق لن تغيب ذكراه.
وتحدث الفنان محمد واصف عن علاقته بالشاعر الزيودي، وعن الأوبريت المشترك الذي أنجزاه في اليوبيل الذهبي للجامعة الأردنية، وتم عرضه بعد رحيل الزيودي، مؤكداً أن موسيقياً كبيرا كان يعيش داخل حبيب الزيودي، قد يتفوق على الشاعر فيه، وكان واصف سيتحدث عن الغنائية في قصائد حبيب، إلا أن ضيق وقت الندوة جعله يختصر كلمته، ويتوقف عند محطات مهمة في حياة الشاعر، ليقول إن قصائد حبيب الزيودي جميعها تصلح للغناء.
الندوة التي قدمها وأدارها الشاعر لؤي أحمد، من أسرة إذاعة الجامعة الأردنية، تحدث في تقديمه عن بعض مزايا حبيب الزيودي، ذاهباً إلى قراءة بعض قصائده، لتذكير الجمهور بها.
وكانت الندوة بدأت بعرض فيلم وثائقي قصير عن الشاعر حبيب الزيودي، قرأ فيه بعض قصائده بصوته، وهي قصائد تم تلحينها وغناؤها فيما بعد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش