الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لقاءات سرية بـين أمريكا وإيران سبقت ابرام الاتفاق النووي

تم نشره في الثلاثاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

عواصم - عقد مسؤولون أمريكيون وايرانيون اجتماعات سرية في اماكن بعيدة مثل سلطنة عمان واستخدموا طائرات عسكرية ومداخل جانبية ومصاعد الخدمات للتكتم على جهودهم لوضع الاساس للاتفاق النووي الذي جرى التوصل اليه الاحد.
وقال مسؤول أمريكي كبير ان الطريق الى ذلك الاتفاق شمل سلسلة من الاجتماعات السرية -التي وافق عليها أوباما شخصيا- بين مسؤولين كبار من وزارة الخارجية الامريكية والبيت الابيض والحكومة الايرانية هذا العام. وأكد مسؤول ايراني سابق المحادثات السرية وقال انها جرت بموافقة متحفظة من الزعيم الاعلى الايراني اية الله علي خامنئي الذي كان متشككا من نتيجتها لكنه وافق على عقد كل الاجتماعات.
وقال المسؤول الامريكي الذي طلب عدم نشر اسمه ان من بين الشخصيات الامريكية الكبيرة التي شاركت في المحادثات وليام بيرنز نائب وزير الخارجية الامريكي وجيك سوليفان مستشار نائب الرئيس الامريكي جو بايدن للامن القومي. وأضاف المسؤول أن الرجلين اجتمعا مع مسؤولين ايرانيين ما لا يقل عن خمس مرات هذا العام وكان ينضم اليهم احيانا مسؤولون اخرون مثل بونيت تالوار عضو مجلس الامن القومي التابع للبيت الابيض.
وقال المسؤول ان بيرنز وسوليفان وخبراء فنيين وصلوا الى مسقط في عمان في اذار على متن طائرة عسكرية -حفاظا على السرية- للاجتماع مع ايرانيين.
وساعد وزير الخارجية الامريكي جون كيري في دفع الاجتماعات التي عقدت في سلطنة عمان فقام عندما كان رئيسا للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الامريكي بزيارة لم يعلن عنها من قبل الى السلطنة للاجتماع مع المسؤولين العمانيين. وعندما اصبح كيري وزيرا للخارجية وهو المنصب الذي يشغله منذ الاول من شباط كان قد تقرر استمرار محادثات عمان لدعم محادثات خمسة زائد واحد وزار كيري بنفسه عمان في ايار لاجراء محادثات مع المسؤولين هناك.
وتسارعت وتيرة التواصل الامريكي مع ايران بعد تولي حسن روحاني رئاسة ايران في اب وهو الحدث الذي اتاح على ما يبدو امكانية تخفيف حدة التوتر بين البلدين. وقال المسؤول الامريكي الكبير ان اربعة من الاجتماعات الامريكية الايرانية السرية جرت منذ تنصيب روحاني رئيسا في دلالة على ان الولايات المتحدة كانت تحاول استغلال الفرصة التي اتاحها صعود روحاني للسلطة.
من جانبها، قالت المملكة العربية السعودية أمس ان اتفاق ايران النووي يمكن أن يكون خطوة تجاه حل شامل لبرنامج طهران النووي المتنازع عليه بشرط توفر حسن النوايا. (رويترز).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش