الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الكنيست» يطالب بتسهيل وحماية اقتحامات المستوطنين للأقصى

تم نشره في الأربعاء 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

القدس المحتلة -  حذرت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث في القدس المحتلة من تنفيذ طلب وتوصية رئيسة لجنة الداخلية في الكنيست الاسرائيلي «ميري ريغيف» تهيئة الأجواء لاقتحام المستوطنين اليهود للمسجد الأقصى المبارك في عيد ما يسمى بـ «الحانوكا» العبري، الذي يبدأ غدا.
وأوضحت المؤسسة في بيان لها أن «ريغيف» طلبت خلال جلسة عقدتها لجنة الداخلية امس من قوات الاحتلال توفير الحماية للمقتحمين طيلة أيام العيد الذي يستمر ثمانية أيام. وشارك في الجلسة ممثلون عن قوات الاحتلال  ومنهم «آفي بيتون»، ونائب رئيس الكنيست موشي فيجلين، ورئيس ما يسمى «صندوق إرث الهيكل المزعوم» الحاخام الليكوي «يهودا غليك»، بالإضافة إلى ممثلين عن مكتب الأمن الداخلي.
وذكرت المؤسسة ان «ريغيف» قالت»يحق لليهود في عيد مثل الحانوكا أن يصعدوا إلى جبل الهيكل المزعوم»، موضحة أنه يجب السماح لهم بالصلاة في المسجد الأقصى وتحديد أوقات وأماكن لذلك، مشيرة إلى أنها ستعقد جلسة خاصة مع وزيرة القضاء بهذا الخصوص.
وجددت مؤسسة الأقصى تأكيدها على أن التسمية اليهودية للمسجد الاقصى بـ «جبل الهيكل» المزعوم باطلة، ولا مكان لها في التاريخ مؤكدة ان المسجد الأقصى بكامل مساحته الـ 144 دونمًا هو قبلة المسلمين الأولى ومسرى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، و ليس لأحد على وجه الأرض سواهم  الحق فيه، وأن كل ما يدور حول وجود هيكل مزعوم مكان الأقصى لا ولن يتعدى الأساطير التي نسجها الاحتلال ولا نعترف بها.
بالموازاة، أضرب طلبة فلسطينيون من عرب 1948، في مختلف الجامعات والكليات الإسرائيلية،امس احتجاجا على مخطط برافر العنصري الهادف لاقتلاع 40 ألف فلسطيني في النقب من أراضيهم، وترحيلهم عن قراهم وبلداتهم، ومصادرة نحو مليون دونم من الأراضي العربية في النقب. وذكر موقع «عرب 48 « ان الحركة الطلّابيّة في الجامعة العبريّة بالقدس المحتلة، دعت لإنجاح الإضراب الذي نادت اليه الحركات الطلّابيّة والشبابيّة في جميع الجامعات الاسرائيلية امس.
على صعيد اخر، استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطيني محمود الهباش تهديد قوات الاحتلال الإسرائيلي، بهدم مسجد خربة الطويل جنوب مدينة نابلس، معتبرا التهديد عنصرية استفزازية جديدة تضاف إلى قائمة الجرائم الإسرائيلية بحق المقدسات. وقال الهباش في بيان « لم يعد هناك أماكن عبادة آمنة في فلسطين في ظل الاعتداءات والجرائم التي تتعرض لها من قبل الاحتلال الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه»، مضيفا أن إقدام قوات الإحتلال على تكرار اعتداءاتها على المقدسات من حرق وإغلاق ومنع الأذان ما هو إلا دليل على حجم الهمجية الشرسة التي ينطلق منها الاحتلال. وزاد أن الأماكن الإسلامية خالصة للمسلمين وأن الشعب الفلسطيني سيتصدى لكل المحاولات الإسرائيلية التي ترمي إلى فرض أمر واقع على المقدسات الإسلامية.
من جهة ثانية، اعتقلت قوات إسرائيلية في ساعة  مبكرة من صباح امس أربعة فلسطينيين من بلدة حلحول ومخيم العروب شمال الخليل بالضفة الغربية.ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية (وفا) عن مصادر أمنية القول إن أحد المعتقلين يبلغ من العمر 14 عاما. وتشن القوات الإسرائيلية عمليات دهم واعتقالات بصورة شبه يومية بمناطق  الضفة الغربية بدعوى ملاحقة ناشطين فلسطينيين تصفهم بالمطلوبين.
الى ذلك، قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي إن إسرائيل تمارس انتهاكاً مزدوجاً للقانون الدولي وتعزز استعمارها بكل السبل غير القانونية من خلال تبييض البؤر الاستيطانية غير الشرعية، داعية العالم الى لجم انتهاكاتها قبل فوات الأوان.
وقالت في بيان صادر عن مكتبها، امس، ان موافقة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على بناء 829 وحدة استيطانية في شمال القدس المحتلة دليل على محاولاتها المتواصلة لضمان فشل المفاوضات، مضيفة ان رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو يصرّ على تحدي وتقويض الجهود الأميركية لتحقيق السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي. وتابعت ان هذه الاستفزازات الاسرائيلية تاتي في سياق ردّه على الاتفاق الأميركي الدولي مع إيران›. واضافت عشراوي أن إسرائيل لا تعمد إلى تخريب المحادثات فقط، ولكنها تلعب دور المدمر لفرص السلام والاستقرار في المنطقة مع سبق الإصرار والترصد، «ولسنا مستعدين لدفع الثمن».(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش