الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المعلمين» ترفض الطعن بوطنيتها وتعتبر اتهامات التطبيع محض افتراء

تم نشره في الخميس 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان- الدستور- غادة ابو يوسف
اعتبرت نقابة المعلمين التصريحات الصادرة عن أعضاء «لجنة معلمي عمان الحرة» بشأن انضمام النقابة إلى إقليم الدول العربية في المنظمة الدولية للتربية، واتهام النقابة بالتطبيع مع اسرائيل من خلال المنظمة، «محض افتراء بحق مجلس النقابة ومتاجرة بقضية خاسرة طمعا في الحصول على مقعد إضافي في الانتخابات القادمة لنقابة المعلمين».
واكدت في بيان امس ان النقابة ومجلسها بمختلف تياراتهم الفكرية الموجودة، ترفض ليس التطبيع مع العدو الصهيوني فقط بل الوجود الصهيوني على أرض فلسطين وفي المنطقة العربية كلها، وهي رسالة نخرق بها آذان كل من يحاول المتاجرة في هذه القضية. ورفضت النقابة على لسان ناطقها الاعلامي ايمن العكور، الطعن في وطنية مجلس النقابة المعلمين من النقيب ونائبه وجميع أعضاء مجلس النقابة، مبينة واحتراما للمعلمين في الميدان بان نقابة المعلمين انضمت إلى إقليم الدول العربية في المنظمة الدولية للتربية ومقره في لبنان بتاريخ 25 آذار  2013 بعد زيارة قام بها نقيب المعلمين مصطفى الرواشدة ومصطفى الحنيفات رئيس لجنة العلاقات العامة في نقابة المعلمين ويضم إقليم الدول العربية في المنظمة الدولية للتربية الدول العربية التالية (مصر، الكويت، العراق، الصومال، تونس، المغرب، الأردن، لبنان، اليمن) وتتمثل هذه الدول بنقابات واتحادات وجمعيات للمعلمين تحترم معلميها وتحرم على نفسها أي نوع من أنواع التطبيع مع الكيان الصهيوني. وقالت ومع قناعتنا التامة والمطلقة بما أسلفنا والتزاما منا في مجلس النقابة بنهج الشفافية والنزاهة في التعامل مع كل الملفات وخصوصا هذا الملف فإن مجلس النقابة المعلمين سيجري تدقيقا وافيا حول أي شبهة تطبيع مع الكيان الصهيوني من قبل إقليم الدول العربية في المنظمة الدولية للتربية أو غيرها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش