الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الممثلة "دوكري" تطلق حملة معونات شتوية في مخيم الزعتري

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 مـساءً

مخيم الزعتري - الدستور- محمد الفاعوري -  نجمة مسلسل "داونتون آبي"، ميشيل دوكري، تزور الأردن مع منظمة أوكسفام لإطلاق حملة معونات شتوية للاجئين السوريين
أوكسفام تحذر من زيادة المخاطر الصحية للاجئين السوريين مع قدوم الشتاء وتطلق نداء مساعدات جديد للاجئين السوريين.
التقت الممثلة البريطانية  الشابة ميشيل دوكري، نجمة المسلسل الدرامي البريطاني الشهير "داونتون آبي" (Downton Abbey) خلال زيارتها الى الأردن ضمن حملة أطلقتها منظمة المساعدات الدولية "أوكسفام،" في الأردن من أجل تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين السوريين الى جانب الفئات الضعيفة من الأردنيين عدد من الاسر السورية المقيمن في مخيم الزعتري .
وقامت دوكري، والتي تلعب دور شخصية "الليدي ماري" في مسلسل "داونتون آبي" ذات الشهرة العالمية  خلال زيارتها الاولى من نوعها مع منظمة "أوكسفام " بزيارة عدد من الخيم وأماكن الإقامة المستأجرة والمتواجدة على أطراف مدينة المفرق والعاصمة عمان.
 وحول تجربتها، قالت دوكري: "قمت بلقاء عدد من بين ملايين اللاجئين السوريين ممن سيكونون بأمس الحاجة إلى مساعدات أساسية تمكنهم من تدفئة أنفسهم لمواجهة فصل الشتاء  وقمت أيضا بمقابلة عائلات تعيش في مخيمات مترامية الأطراف وخيم على أطراف الشوارع، وبيوت مستأجرة بظروف معيشية متردية تنتشر فيها الرطوبة الشديدة التي تضر بصحة الأطفال والكهول ".
 وأضافت قائلة " أنه من خلال هذه الحملة ستقوم أوكسفام بأقصى جهدها لتقديم العون من خلال توزيع طرود شتوية إلى الكثيرين ممن هم من بين أفقر العائلات."
 وتجدر الاشارة  بأن زيارة الممثلة ميشيل دوكري جاءت للتحضير لإطلاق نداء أوكسفام  الشتوي في مناطق عدة من أنحاء العالم وذلك من أجل جمع التبرعات لمساعدة اللاجئين السوريين  وتوفير الحماية لهم خلال فصل الشتاء.
 وقد أطلقت أوكسفام في الثالث من ديسمبر (كانون الأول) نداء أسمته "اثني عشر يوما من العطاء" ناشدت فيه الناس لتقديم التبرعات الهادفة إلى توفير المساعدات  الأساسية لعائلات بأمس الحاجة إليها خلال فصل الشتاء القارص، حيث ستحتوي الطرود الشتوية على الأغطية والمدافئ بالإضافة إلى أغطية بلاستيكية إضافية للمقيمين في الخيم لحمايتهم من دخول الماء إليها.
 وتسعى " أوكسفام " في رفع مستوى المعونات إذا ما توفر التمويل المناسب لذلك، وذلك بهدف الوصول إلى 650 ألف شخص في الأردن ولبنان وسوريا بحلول شهر مارس (آذار)  2014 حيث قدمت المعونة الإنسانية حتى الان  إلى أكثر من 250 ألف شخص من خلال استجابتها للأزمة السورية،  .
 وعلق نيجل تيمينز، مدير استجابة أوكسفام للأزمة السورية، بقوله: "تزداد صعوبة الحياة وطأة على اللاجئين مع دخول الشتاء بقسوته. سيستمر انخفاض درجات الحرارة خلال الأسابيع القادمة، ليبدأ معها تدهور صحة الناس، والأطفال هم الأكثر عرضة لتأثير البرد، مع نوم الكثيرين منهم بقميص قطني على أرض باردة، تحمل كل نوبة سعال منهم خطر التحول إلى مرض حقيقي."
 وأضاف نيجل تيمينز بالقول: "حجم الأزمة هائل، وستحتاج في النهاية إلى حل سياسي يمكن السوريين - داخل سوريا وخارجها - من البدء في بناء حياتهم ولكن تلك العائلات التي نعمل معها تحتاج إلى المزيد من المساعدات بشكل عاجل."

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش