الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير العدل: مشروع العدالة الجنائية للأحداث ساهم بتوفير بيئة آمنة للأطفال

تم نشره في الأربعاء 4 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان - الدستور
اكد وزير العدل الدكتور بسام التلهوني ان الجهود المشتركة المبذولة لتنفيذ مشروع العدالة الجنائية للأحداث تكللت بإنجازات تساهم بتوفير بيئة آمنة للأطفال خلال اجراءات التقاضي، وتزويد القضاة بالأدوات العلمية والتدريبية اللازمة لتمكينهم من التعامل مع قضايا الاحداث.
واضاف خلال رعايته حفل اختتام مشروع «تطوير العدالة الجنائية للأحداث في الاردن» امس في قصر العدل، ان المشروع يأتي ضمن اطار السياسة العامة التي تنتهجها الوزارة في عملية التطوير والتحديث المستمرين.
وقال ان ايجاد منظومة قانونية تعنى بعدالة الاحداث وتنسجم مع الاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الطفل، وإعداد الاطار المؤسسي اللازم لإنشاء نظام عدالة متخصص للأحداث، وبناء القدرة المؤسسية للجهات المعنية بهم، وتسهيل اجراءات العدالة، هو سياسة تعمل الوزارة على ترسيخها وتطويرها لتعزيز مفهوم حماية الاطفال.
وبين ان ما نتج عن المشروع من انشاء غرف للربط التلفزيوني في كافة محاكم البداية في المملكة، وفي محكمة الجنايات الكبرى لإتاحة المجال للاستماع إلى شهادة الأطفال من الشهود والمجني عليهم بمعزل عن مرتكب الإساءة لتلافي أي تأثير نفسي على الطفل ولمنحه الحرية اثناء الادلاء بشهادته.
واكد التلهوني ان المشروع عمل على ضمان استمرارية التدريب من خلال إعداد عدد من القضاة ليصبحوا مدربين في مجال عدالة الأحداث بإخضاعهم لدورات تدريب مدربين في هذا المجال.
من جهته، قال مدير قسم التنمية والتعاون الدولي في الاتحاد الأوروبي ابراهيم العافية، ان الاتحاد الاوروبي ملتزم بدعم الاصلاحات السياسية والديمقراطية في الاردن، مشيرا الى تقديم اكثر من مئة مليون يورو للأردن خلال الفترة من 2011 - 2012 كمساعدات في مجال الحكم الرشيد وسيادة القانون.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش