الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المكتبة الوطنية تحتفي بديوان «أنداء وأنواء» لسعيد يعقوب

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان – الدستور
ضمن نشاطها الأسبوعي «كتاب الأسبوع»، الذي تسهم من خلاله في إثراء الحالة الإبداعية والنقدية، استضافت دائرة المكتبة الوطنية، يوم أمس الأول، الشاعر سعيد يعقوب للحديث عن ديوانه «أنداء وانواء» في أمسية نقدية تحدث فيه د. حمدي منصور والشاعر خالد فوزي، وأدارها الشاعر لؤي احمد.
د. منصور أشار إلى أن سعيد يعقوب «شاعر موهوب ومبدع تجاوز حضوره المملكة إلى الاقطار العربية الاخرى، فهو يمتلك ناصية اللغة وملكة الشعر باقتدار عال، وهو يرى ان الشعر ليس نظما ولا رصفا وانما هو الذي يزهو على الدرر وهو (كالمهر لا يبقى بصهوته/ الا فتىً لاح مثل الصارم الذكر)».
وبين د. منصور أن الديوان الجديد للشاعر، وهو التاسع، «ديوان ثر بقصائده غني بأشعاره وصاحبه بلبل صداح، وطائر يشدو ينتقل من وردة الى وردة فيتحفنا بأريجها الفواح ويرتل لنا اشعاره بموسقة اخاذة وايقاع ياخذ بالعقول والالباب فلا تكاد تخلو امسية شعرية او مناسبة وطنية الا وكان سعيد علمها وفارس حلبتها»، واوضح د. منصور الشاعر يعقوب «مرهف الحس رقيق المشاعر مسكون بالاحزان والالام يمتح الشعر من آهاته وينسجه من تأوهاته، وهو الى جانب ذلك معجب بشعره ولكن ليس الى حد الغرور وان كان الغرور حميدا في الابداع»، وبين د. منصور ان جل قصائده في الديوان جاءت في الغزل والحديث عن المرأة وحضورها، عن اغوائها واغرائها عن سحرالفاظها وعذب كلماتها فللغزل نصيب طيب من شعره وللجمال موقع حسن في قلبه بالرغم من ان الشاعر مسكون بالهم الوطني وبالوحدة العربية التي يراها املا عربيا تحقق به الامة طموحاتها وتاخذ مكانتها بين الامم والهم يلاحقه وساكنه ولا يرى الفرحة الحقة الا بتحرير الاقصى الشريف ووحدة امته العربية.
واشار د. منصور الى ان الشاعر يلتفت في ديوانه الى الشأن الداخلي والى قضايا وطنه فهو ينشد المثل العليا والقيم الفضلى ويرتفع عن الدنايا وسفاسف الامور، «ويظل شاعرنا بلغته السهلة والفاظه العذبة وتمكنه من اداته وقدرته على التصرف بصورة الفنية شاعرا يستحق التقدير».
وتقديرا لاعجاب الشاعر خالد فوزي بالشاعر سعيد يعقوب لم يجد كلاما يقوله سوى ان يهديه قصيدة «ما فوق الاعجاب»، التي يقول فيها:
«لك يشدو الاطناب والانشاد/ وتغني آي البيان «الضاد». بلحون الفاظها صهوات/ طائعات، بلا عنان تقاد. برئت من تمنع وحراف/ انما بالخضوع تسمو الجياد. اي مدح أزجي، وشعرك أفق/ ليس يرقى الى مداه اجتهاد!».
من جانبه قرا الشاعر عددا من قصائده من ديوانه «انداء وانواء»، منها قصيدة (بكيت)، وفيها يقول:
بكيت وما بكيت ضياع مال/ ولا فقدان خل او حبيب. ولكني بكيت على  بلاد/ أعيش على ثراها كالغريب. كأنا فوقه نحيا خرافا/ تسمن بالطعام لأجل ذيب. ونال الخصم منها مبتغاه/ وحقق ما اراد بلا حروب».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش