الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصـر واليمن ترحبان بفوز الأردن بمقعد في مجلس الأمن الدولي

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 مـساءً

عمان، صنعاء، طوكيو - الدستور- نيفين عبد الهادي، ليلى الكركي وبترا
أكدت جمهورية مصر العربية ان حصول الاردن على مقعد غير دائم في مجلس الأمن فرصة جوهرية لتمثيل العرب احسن تمثيل، كونه سيسعى لنصرة القضايا العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والأزمة فى سوريا، معتبرة على لسان سفيرها لدى الاردن انه تكريم عالمي للدبلوماسية الاردنية التي يقودها جلالة الملك.
وأعرب السفير المصري خالد ثروت عن ترحيبه وتقديره لاختيار الأردن عضواً غير دائم في مجلس الأمن الدولي.
وقال السفير ثروت في بيان رسمي صدر امس عن السفارة المصرية لدى الاردن، إن هذا الفوز يعد اعترافاً من الدول وشعوبها بدور المملكة والملك عبدالله الثاني نحو إحلال السلام في المنطقة.  وأضاف السفير ثروت « نعتبر هذه الخطوة فرصة لتعزيز الحوار في منطقة الشرق الأوسط.. وإننا واثقون من أن الأردن سيمثل العرب فى مجلس الأمن أحسن تمثيل وسيسعى لنصرة القضايا العربية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والأزمة فى سوريا، لما هو معروف عنه بكوادره الدبلوماسية المتميزة».
 ونوه السفير المصري الى أن اختيار المملكة لهذه العضوية يرجع لإنجازاتها الكبيرة في تطبيق مفاهيم ومباديء الأمم المتحدة والمشاركة فى أنشطتها، وعلى رأسها مهام حفظ السلام فى عدد من دول العالم، معرباً عن سعادته بهذه العضوية ومتمنياً للأردن التوفيق في مهامه القادمة بمجلس الأمن.
من جابنه، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في اللجنة العليا للانتخابات اليمنية القاضي علي سليمان: إن حصول الاردن على عضوية مجلس الامن عن دول اسيا والمحيط الهادي يعكس المكانة التي يحتلها بين الدول العربية ودول العالم كلها.
وأشار الى ان الاردن دولة معروفة بعلاقتها الخاصة ببلاده وبقية الدول العربية، وهو البلد العربي المستقر من بين الدول العربية التي تشهد اختلالات أمنية وتوترات سياسية، آملا ان تقوم الاردن ومن خلال عضويتها في مجلس الأمن بدعم الدول العربية بما يسهم  بتعزيز امن واستقرار تلك الدول ومن بينها اليمن.
 وسائل الإعلام اليابانية 
الى ذلك، اهتمت وسائل الاعلام اليابانية بانتخاب الأردن عضواً غير دائم في مجلس الأمن الدولي بدءاً من كانون الثاني 2014 ولمدة عامين واعتبرت أن المملكة ساعدت بذلك على تفادي الإرتباك الحاصل في مجلس الأمن بسبب انسحاب المملكة العربية السعودية.
وأوردت صحيفة «يوميوري شيمبون» الاوسع إنتشاراً في اليابان حيث توزع 10 ملايين نسخة يومياً، أن المملكة خاضت الانتخابات بعد رفض المملكة العربية السعودية العضوية، وحصلت على عدد قياسي من التأييد وخاصة من مجموعة دول آسيا- باسيفيك.
وذكرت قناة تلفزيون أساهي أن الأردن حصل على 178 صوتاً من 193 بلداً في الانتخابات بعد أن كان الأردن البلد الوحيد الذي ترشح للانتخابات الثانية، بما يعكس التأييد العالمي للمملكة في تولي هذا المقعد.
ونوهت جميع وسائل الإعلام اليابانية أنه بعد انتخاب المملكة العربية السعودية في التصويت الأول في تشرين الأول، رفضت المقعد غير الدائم احتجاجاً على فشل مجلس الأمن الدولي في أداء أو متابعة واجبه في تحقيق السلام خاصة مع الوضع في الشرق الأوسط.
وقدمت قناة شبكة بث طوكيو التلفزيونية «تي بي إس TBS « تعليق وزير الخارجية الأردني ناصر جودة الذي قال لوسائل الإعلام، «يشرفني جداً أن العالم يحترم الدور الذي لعبته دبلوماسية الأردن في المجتمع الدولي».
وذكر التقرير أيضاً أن الدول العربية رشحت الأردن بعد أن رفضت السعودية المقعد.
وأضافت القناة اليابانية واسعة الإنتشار أن الأردن استقبل حوالي 600 ألف لاجئ سوري بعد اندلاع النزاع في سوريا، وبأن  المجتمع الدولي يتوقع مواصلة الأردن الاضطلاع بدور فعال للتعامل مع النزاع السوري.
وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية شبه الرسمية إن إتش كي NHK تأكيد وزير الخارجية السيد جودة أن الأردن سيشارك في بذل جهود قصوى للمساهمة في حل القضايا في العالم، بخاصة النزاع السوري.
 «العمل الوطني النيابية»: يجسد إيجابية الدبلوماسية الأردنية التي يقودها الملك
من جهتها، أكدت كتلة جبهة العمل الوطني النيابية أن فوز الأردن بالمقعد غير الدائم في مجلس الأمن الدولي يعكس الدور الأردني الفاعل والمؤثر إقليميا ودوليا ويجسد ايجابية الدبلوماسية الأردنية التي يقودها ويوجهها جلالة الملك عبدالله الثاني والساعية دوما الى إنهاء بؤر التوتر في الإقليم وفي العالم وامتازت دائما بالاتزان والتوازن والاعتدال.
وثمنت الكتلة في بيان حمل توقيع الناطق باسمها النائب نايف الليمون الكتلة، الجهود التي بذلت  للوصول الى هذا الهدف الغالي والنبيل الذي سيمكن الأردن من المشاركة القوية في توجيه الاهتمام الى القضايا والشؤون العربية على وجه الخصوص والتفاعل باقتدار مع كل القضايا العالمية ضمن دائرة الكبار في العالم، معربة عن ثقتها الكبيرة بأن المشاركة الأردنية في عضوية مجلس الأمن ستثمر عن أداء يبعث على الفخر لأنه يستند الى رؤية جلالة الملك المعظم الثاقبة ومسؤوليته الوطنية والقومية .
 «الأردنية لحقوق الإنسان»: يؤشر على مكانة الأردن الرفيعة
من جانبها، وصفت الجمعية الأردنية لحقوق الإنسان انتخاب الأردن عضوا غير دائم في مجلس الأمن أنه مؤشر على المكانة الرفيعة التي يحتلها الاردن على المستوى الدولي بالرغم من صغر حجمه وإمكانياته كدولة ، كما يأتي انطلاقا من التزام الدولة الأردنية الدائم بأن الأولوية للسلام في المنطقة ولحقوق الإنسان في العالم.
جاء ذلك في بيان صحافي اصدرته الجمعية امس واصفة هذا الحدث بأنه  بعث مشاعر السرور والافتخار في قلوب الأردنيين، وجعلهم يتطلعون إلى التطور الجديد بتحفز وأمل، على اعتبار ان الأردن في مجلس الأمن لم يعد يمثل نفسه فقط بل ومجموعة الدول الآسيوية، والدول العربية.
 وجاء في البيان انه إذا كانت قضايا السلم العالمي تأتي في مقدمة اهتمامات مجلس الأمن، فإن التركيز على ضرورة إحلال سلام عادل وشامل في المنطقة المسماة بـ «الشرق الأوسط» يجب ان يأتي على رأس سلم إهتمامات وأولويات الأردن في دوره الجديد. 
واوضح إن ما سيصنع الفرق في عضوية الأردن لمجلس الأمن هذه المرة هو مبادرته خلال الشهر القادم ـ عندما سيترأس المجلس ـ للدعوة إلى مراجعة شاملة لما يسمى «عملية السلام»، التي مضى عليها أكثر من عقدين من الزمن، والسعي لإعادة وضعها على الطريق الذي يؤدي فعلاً إلى السلام.
 «الجمعية الشركسية»: يعكس الاحترام الكبير للأردن بقيادة الملك
من جانبه، قال رئيس الجمعية الخيرية الشركسية العين سمير قردن ان انتخاب الاردن بإجماع الأسرة الدولية عضوا غير دائم بمجلس الأمن الدولي للعامين 2014 / 2015، يعد إنجازا عربيا يعكس الاحترام الكبير الذي تحظى به المملكة عربيا ودوليا بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني.
واضاف العين قردن في بيان اصدرته الجمعية أمس الاثنين، ان هذا الفوز يأتي لما يملكه الأردن من علاقات صداقة وخبرة دولية واسعة وتمسكه بمبادئ الأمم المتحدة ودوره وتاريخه المشهود في السعي نحو إحلال السلم والأمن الدوليين، واعتراف دولي بقدرة الدبلوماسية الاردنية التي يقودها جلالة الملك لتعزيز السلام بين شعوب العالم اجمع.
وبين رئيس الجمعية الخيرية الشركسية ان وجود الاردن في مجلس الأمن يصب في مصلحة الأمتين العربية والاسلامية، كونه على مدى تاريخه، هو خير من يدافع عن حقوق الامة وقضاياها، بخاصة القضية الفلسطينية، والقضايا العربية بشكل عام، وذلك بفضل سياسته الحكيمة والمتزنة.
وتابع «ان هذا الفوز يعطي الاردن دورا جديدا على المستوى الدولي، واعترافا عالميا بالدور الاردني في المنطقة، وتثمينا عالميا لمسيرة الاصلاح السياسي الداخلي الذي يرعاه جلالته».
 السفير الغويري: عضوية الأردن تؤكد صواب سياساته
قال سفير الاردن لدى اليمن سليمان الغويري «ان  الموقع الذي حصلت عليه الاردن في مجلس الأمن يلقي العبء عليها في حمل هموم الامة العربية والاسلامية وطرح قضاياها امام المحافل الدولية بخاصة القضية الفلسطينية».
واكد في تصريح لمراسلة وكالة الانباء الاردنية (بترا) ان قبول الاردن في عضوية مجلس الأمن دليل واضح على تقدير المجتمع الدولي للمكانة التي يتمتع بها بين الدول من خلال السياسة التي ينتهجها بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني والتي تتسم بالوسطية والاعتدال والانفتاح على الجميع، مشيراً الى ان حصول الاردن على 178 صوتا يؤكد صواب وحكمة السياسة التي ينتهجها الأردن على جميع الصعد.
 «العاملين في الكهرباء»: 
الفوز تقدير لدور الملك
رحبت النقابة العامة للعاملين في الكهرباء بحصول الأردن على ثقة الأغلبية الساحقة في الأمم المتحدة، وحصوله على عضوية ثالثة في مجلس الأمن.
وقال رئيس النقابة علي الحديد في بيان صدر أمس الاثنين، ان هذا الانجاز الاردني الكبير إنما هو تقدير لشخص جلالة الملك عبدالله الثاني الذي لم يتوان عن رفع اسم الاردن عاليا في المحافل الدولية.
ولفت الحديد إلى أن عضوية الاردن في مجلس الامن جاءت نتيجة حتمية للدبلوماسية الاردنية الناجحة وسياسة الاردن الخارجية التي انتهجها جلالة الملك عبدالله الثاني على المستويين الإقليمي والعالمي والتي ستسهم بإنجاح المساعي لتحقيق السلام العادل والشامل للمنطقة والعالم.
وأكد أن الأردن بهذا الإنجاز يصبح صانعا للحدث حيث جاءت العضوية غير الدائمة في وقت بالغ الأهمية نظرا للأوضاع الإقليمية وأبرزها الملفان الفلسطيني والسوري.
ولفت إلى أن تصويت 178 دولة من اصل 183 هو اعتراف عالمي بأهمية الاردن، مشيرا إلى أن صوت الاردن في مجلس الامن صوت عروبي سيكون مسموعا في المحافل الدولية كافة.
وقال رئيس النقابة ان هذا تكريم لكل اردني يعتز بعروبته ووطنيته شاكرين لكل دولة منحت الاردن صوتها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش