الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أمطار غزيرة وزحام على الوقود والمخابز في اربد وتساقط للبرد والثلوج في السلط والكرك

تم نشره في الخميس 12 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 مـساءً

محافظات- الدستور- صهيب التل، منصور الطراونة، رامي عصفور، أحمد الحراوي وعامر العمرو
بدأ تأثير المنخفض الجوي في محافظة اربد منذ ساعات ما بعد منتصف الليلة قبل الماضية بتساقط الأمطار الغزيرة والكثيفة في مختلف المناطق، حيث تشكلت السيول خلال فترة قصيرة وارتفع منسوب المياه في الشوارع والساحات خاصة في المناطق غير المشمولة بشبكات تصريف مياه الأمطار.
وأنقذت كوادر واليات دفاع مدني اربد صباح أمس عددا من باصات رياض الأطفال بعد أن حاصرتها المياه كما أنقذت الكوادر سيدة حاصرتها المياه على إشارة بردى شرق مدينة اربد.
وتعاملت هذه الكوادر مع (50) حالة إسعاف مختلفة من بينها غسيل كلى وفشل كلوي ومرضى قلب وحالات ولادة وغيرها من حالات الإسعاف في حين تعاملت مرتبات شرطة اربد مع (10) حوادث سير مختلفة لم تنجم عنها أية إصابات وشهدت منطقة جسر مجمع الأغوار الجديد ارتفاعا كبيرا في منسوب مياه الأمطار وكذلك تدفقها من على الجسر على السيارات المتوقفة أسفله نتيجة عدم وجود آلية لتصريف مياه الأمطار في الجسر وتعطلت حركة المرور فترة من الوقت وقام السائقون باستخدام طريق فرعي غير معبد للوصول الى المجمع.
وشهدت محطات الوقود ليلة أمس طلباً قوياً على شراء الكاز واصطف المئات في طوابير للحصول على هذه المادة تحسبا للحالة الجوية المتوقعة، كما شهدت المخابز طلباً لافتاً وبكميات كبيرة.
وشهدت المدينة حالة اختناق مروري على عدد من تقاطعها الحيوية نتيجة تعطل أعداد كبيرة من السيارات في عرض الطريق وقامت كوادر وأجهزة الدفاع المدني وشرطة اربد بسحب هذه السيارات من عرض الطريق وإخلاء من فيها الى مناطق آمنة.
وداهمت مياه الأمطار عددا من المنازل في مناطق مختلفة من أحياء المدينة وشكلت أرصفة الكندرين سدودا حالت دون انسياب المياه مما دفع بهذه المياه بالتدفق الى منازل المواطنين تعاملت معها الأجهزة الخدماتية المختلفة في الدفاع المدني والشرطة والبلدية ومجلس الخدمات المشتركة.
وكشفت الحالة الجوية التي سادت المحافظة أسوة ببقية المحافظات خلال الأيام الماضية تهالكا كبيرا في البنية التحتية التي لم تشهد غالبيتها اعمال صيانة منذ سنوات كبيرة. وفاقم المشكلة الاعتداءات الصارخة على شبكة تصريف مياه الأمطار من قبل مئات المواطنين الذين ربطوا أسطح ومزاريب منازلهم على شبكة الصرف الصحي مما جعلها غير قادرة على استيعاب الكميات الكبيرة التي تسربت إليها ووجدت لها مخرجا بارتدادها على منازل المواطنين من خلال مناهل الصرف الصحي او المصارف الدالية للمنازل (البلاليع الداخلية ) مما اغرق العديد من المنازل خاصة في الحي الشرقي لمدينة اربد نتيجة ارتداد هذه المياه وعاش سكان ذلك الحي معاناة حقيقية نتيجة غمر الكثير من منازلهم خاصة التسويات بمياه الصرف الصحي بعد ان حوصرت بآلاف الأمتار من مياه الأمطار التي لم تجد مسربا تسير فيه.
وشهدت محطات الوقود والمخابز ازدحاما شديدا من قبل المواطنين طلبا للمشتقات النفطية والخبز واصطفوا بطوابير طويلة بعضهم امضى فيها اكثر من ساعة للحصول على احتياجاته.
ودعا محافظ اربد خالد ابو زيد المواطنين الى عدم التهافت على تخزين المشتقات النفطية والمواد الغذائية كونها متوفرة بكميات اكثر من كافية وان تزويد المدينة بالمشتقات النفطية يجري ضمن الجدول المعد مسبقا بين محطات بيع الوقود ومصادر تزويدها بالمشتقات النفطية.
واشار الى ان غرف العمليات المشكلة من البلديات والجهات ذات العلاقة اضافة الى غرفة العمليات الرئيسة في دار المحافظة تعمل على مدار الساعة لتلقي اي شكاوى ناجمة عن الظروف الجوية، ولم يتم تسجيل اي حوادث غير اعتيادية، مؤكدا ان مخزون المحافظة من المواد التموينية الاساسية لاسيما الطحين والوقود يكفي لمدة تزيد على اسبوعين.
وقال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني، ان فرق الطوارئ المشكلة في البلدية والبالغ عددها 3 تعمل على مدار الساعة في الميدان مع الآليات اللازمة وتتعامل مع شكاوى المواطنين، مشيرا الى أنه تم تخصيص فرق متابعة لشبكات تصريف مياه الأمطار لمراقبة عملها والتأكد من سلامتها خاصة وأن كميات الأمطار التي تساقطت أمس كانت مرتفعة.
ولفت إلى أن هذه الفرق تعاملت مع بعض الارتفاعات لمنسوب المياه في شارع اليرموك وتتابع الوضع في المناطق الحساسة وكذلك نفق مدينة الحسن، وغمرت المياه إحدى المركبات بين منطقة حنينا والتطوير الحضري، حيث هرعت أجهزة الدفاع المدني لإنقاذها.
وأكد مدير زراعة اربد المهندس علي ابو نقطة أن الأمطار الحالية مفيدة لمزارعي القمح والشعير والزراعات الصيفية وللأشجار المثمرة خصوصا التفاحيات واللوزيات.
 لواء الكورة
وفي لواء الكورة الذي عمت مناطقه غزارة الامطار وتشكل البرك، لازال المشهد يعيد نفسه من حيث غرق بعض الشوارع وتدفق مياه الامطار الى منازل المواطنين وبخاصة في الاشرفية حيث اشتكى احد المواطنين من تدفق مياه الامطار الى منزله وعدم استجابة البلدية لمساعدته بحجة عدم توفر مخصصات مالية رغم انه يعيل ثلاثة ابناء معاقين.
كما شكلت مياه الامطار بركا كبيرة واغرقت شوارع في دير ابي سعيد والاشرفية وبخاصة امام مركز البلدية ودوار السمط والشارع المحاذي للمتصرفية والذي غرق بالكامل ببركة كبيرة للمياه.
وطلب متصرف اللواء احمد جرادات فتح غرف عمليات في الدوائر الحكومية وتجهيز فرق طوارئ في الاشغال العامة والبلديات فيما اكد رئيسا بلديتي الرابية ركان مساعدة وبرقش سامح الدهون بانهما يعملان في الميدان وعلى مدار الساعة لمواجهة اي حالة قد تنجم عن تساقط الامطار.
  جرش
 قال محافظ جرش بالوكالة فلاح السويلميين إن المحافظة قامت بتجهيز غرفة عمليات رئيسية وغرف عمليات فرعية في مختلف قرى وبلدات محافظة جرش ليتسنى لهم خدمة المواطنين وفتح الطرق الرئيسية والفرعية في حال تساقطت الثلوج على المحافظة.
 الكرك
 بدأ تأثير المنخفض الجوي في محافظة الكرك حيث بدأت تتساقط الثلوج في المزار الجنوبي بعد ظهر امس.
وتحولت شوارع مؤتة إلى أشبه بالبحيرات المائية الاسنة وخاصة وسط مؤتة وعدد من الاحياء السكنية بسبب فيضان شبكة الصرف الصحي مما اعاق حركة المرور وعدم استطاعة القطاع التجاري والمواطنين الدخول الى محالهم.
 وتابعت «الدستور» هذه القضية الهامة مع رئيس بلدية مؤتة والمزار الجنوبي محمد صبري القطاونة الذي اكد على ضرورة المبادرة والاسراع من قبل متعهد شبكة الصرف الصحي بتسليك الشبكة وتشغيل محطة الضخ حيث تسببت بحدوث تجمعات مائية آسنة كبيرة في وسط بلدة مؤتة ووسط التجمعات السكنية وأعاقت عمليات البلدية في مواجهة الظروف الجوية التي تسود المنطقة لافتا الى انه تم الاتصال بالمهندس حمزة القراله منسق الصرف الصحي في المزار الجنوبي واعدا بحل المشكلة بشكل عاجل.
 من جهة ثانية بين القطاونة ان غرفة العمليات في البلدية على اهبة الاستعداد وكذلك الحال بالنسبة لا اليات البلدية وطواقمها الفنية والادارية للتعامل مع هذه الظروف.
 محافظ الكرك بالوكالة ممدوح الفقير تابع سير غرف العمليات منذ صباح الامس واجتمع مع متصرف لواء المزار الجنوبي عبد الله المعايطة ومدراء الاشغال وهندسة البلديات ومدير المركز الامني الرائد عودة المراعية وعدد من ممثلي الاجهزة الحكومية في المتصرفية وبحث معهم الاستعدادات لمواجهة الاحوال الجوية السائدة.
من جهة ثانية اصيب شخصان بجروح مختلفة اثناء تصادم مركبتين عصر امس بالقرب من منطقة وادي النوايسة في لواء المزار الجنوبي حيث تم نقلهما بواسطة سيارات الدفاع المدني الى مستشفى الكرك الحكومي لتلقي العلاج وفقا للعقيد عبد الهادي الصرايرة الذي اكد جاهزية كوادر الدفاع المدني لمواجهة الاحوال الجوية ومساعدة المواطنين.
 وقال متصرف لواء المزار الجنوبي رئيس لجنة الدفاع المدني عبدالله المعايطة، انه تم تجهيز غرفة عمليات رئيسة في مبني المتصرفية وتزويدها بالاليات والمعدات اللازمة للتعامل مع الحالة الجوية السائدة وادامة الخدمات المقدمة للمواطنين وتامين احتياجاتهم الضرورية.
 الأغوار الجنوبية
نفذت غرفة عمليات لواء الاغوار الجنوبية، امس، حملة لإجلاء المواطنين القاطنين في مجاري الأودية وبالقرب منها تفاديا لخطر تشكل السيول الناجمة عن المنخفض الجوي العميق الذي يؤثر على المملكة.
وقال رئيس لجنة الطوارئ والسلامة العامة متصرف اللواء حسين الضمور لـ»بترا» ان الاجواء في الاغوار الجنوبية دافئة نسبيا ولا امطار في اللواء، ولكن تساقط الامطار في المناطق المحيطة خصوصا الجبال يؤدي غالبا الى تشكل سيول خطرة ذات تيار مائي جارف نتيجة الانحدار الشديد.
واضاف ان الاجهزة المعنية اتخذت قرارا وقائيا بالإجلاء للحفاظ على ارواح المواطنين وممتلكاتهم، مشيرا الى ان كافة الاجهزة المعنية في جاهزية قصوى وغرفة العمليات على اهبة الاستعداد.
 السلط
وشهدت مناطق محافظة البلقاء وخاصة مدينة السلط هطولا غزيرا للامطار رافقه تساقط للبرد والثلوج وخاصة في المناطق المرتفعة واستبشر مزارعون ومواطنون خيرا بهطول الامطار بكميات كبيرة في مختلف المناطق حتى ينعكس إيجابا على القطاع الزراعي والوضع المائي وبلغ معدل الأمطار في السلط خلال ال 24 ساعة الماضية 13 ملم بينما بلغ المجموع التراكمي حوالي 50 ملم.
وتشكلت السيول في الطرق والأودية وحدثت بعض الانجرافات للأتربة والحجارة وكشفت الأمطار عيوب شبكة تصريف المياه التي عجزت في العديد من الطرق عن استيعاب الكميات الكبيرة من المياه بالإضافة إلى سوء تمركز مصارف المياه.
وتعاملت فرق الإطفاء والإسعاف في مديرية دفاع مدني البلقاء مع مجموعة من حوادث الإسعاف والإنقاذ أبرزها حريق داخل منزل بمنطقة البقعة، نتج عن الحادث إصابة (7) أشخاص بضيق في التنفس اثر استنشاقهما الغازات المنبعثة عن الحريق، حيث قامت فرق الإطفاء بإخماد الحريق والسيطرة عليه بينما تولت فرق الإسعاف تقديم الإسعافات الأولية اللازمة للمصابين ونقلهم الى مستشفى الأمير حسين الحكومي وحالتهم العامة متوسطة، وسبب الحريق تسرب الغاز من الاسطوانة الراكبة على المدفأة. 
وتم إخلاء عائلة في دير علا بعد دخول مياه الإمطار إلى منزلهم نتيجة انشقاقات في السقف كما قامت كوادر الدفاع المدني بشفط المياه من عدد من البيوت والمحلات التجارية في السلط وعين الباشا نتيجة دخول مياه الأمطار إليها.
واكد مدير زراعة البلقاء المهندس هاني حياصات أن هطول الأمطار خلال اليومين الماضيين ساهم بشكل كبير في إنعاش الموسم الزراعي وخاصة المحاصيل الحقلية.
 المفرق
وأعدت إدارة شؤون مخيمات اللاجئين السوريين خطة طوارئ لتهيئة الظروف المناسبة لمخيم الزعتري جراء الاحوال الجوية السائدة في المملكة.
وقال مدير الادارة العميد وضاح الحمود ان الخطة التي اعدت للمخيم ستشمل اعادة فتح الطرق في المخيم لغايات تسهيل حركة الآليات الخدمية للوصول الى الحالات الطارئة، وفتح قنوات وعبارات تصريف المياه للحيلولة دون تشكل البرك المائية بالتعاون مع الدوائر الحكومية المختصة، وبالتنسيق مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين والمنظمات الانسانية العاملة داخل المخيم.
واضاف ان الادارة قامت بالتنسيق مع بعض المنظمات الدولية باستحداث «هنجر» للحالات الطارئة مجهز بمختلف وسائل التدفئة والاسرة والمساعدات الانسانية التي يحتاجها اللاجئ والتنسيق مع المديرية العامة لقوات الدرك والمديرية العامة للدفاع المدني من اجل تقديم الخدمات ومعالجة اي حالة طارئة، كما تم التأكد من جاهزية خطوط ومحولات الكهرباء داخل المخيم.
وبين الحمود انه تمت زيادة اعداد دوريات النجدة في المخيم لتسهيل الوصول للحالات الطارئة بأسرع وقت، وللحيلولة دون وقوع الحوادث، مشيرا الى ان غرفة طوارئ المخيم تعمل بالتنسيق مع غرفتي عمليات محافظة المفرق وشرطتها.
وتوقفت حركة السير على طريق بغداد الدولي امس الاربعاء ابتداء من منطقة الرويشد - 210 كيلومترات شرقي مدينة المفرق- وحتى حدود الكرامة بسبب كثافة الغبار وتدني مدى الرؤية.
وحسب متصرف لواء الرويشد علي يونس فان اللواء يشهد كثافة للغبار ما ادى الى اغلاق الطريق امام حركة المركبات لتدني مدى الرؤية الافقية، داعيا مرتادي الطريق الى عدم السير عليه في هذه ظروف للحفاظ على ممتلكاتهم وارواحهم ولاسيما وان الطريق تسلكه مركبات ذات حمولات محورية تتجه من والى العراق.
 مادبا
وتساقطت الأمطار بشكل غزير في مادبا مما تسبب بفيضان مناهل تصريف المياه التي شكلت ازدحاما مروريا خصوصا في منطقة الحي الشرقي من المدينة.
مدير الدفاع المدني في مادبا العقيد عارف الطراونه قال إن فرق الدفاع المدني قامت بشفط المياه من 3 محال تجارية في منطقة مليح داهمتها مياه الأمطار.
واضاف الطراونه لـــ,,الدستور,, انه تم شفط المياه التي داهمت منزلين في مادبا بالقرب من كنيسة الرسل وأتلفت بعض اثاثها بالإضافة لقيام فرق الإسعاف في الدفاع المدني بنقل حالة غسيل كلى من منطقة الجيزة إلى المدينة الطبية وإنقاذ احد البكبات إلى حاصرته مياه الإمطار في منطقة ماعين.
من جانبه دعا مدير زراعة مادبا الدكتور عزات العجالين مربي الثروة الحيوانية في المحافظة ضرورة الابتعاد عن المناطق المنخفضة والأودية خوفا من تدفق مياه الأمطار والسيول التي تواكبها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش