الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الأردنية» تخرج من «نكبة العاصفة» بفزعة الجيش والدرك

تم نشره في الأربعاء 18 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 مـساءً

* كتبت : امان السائح
 اكتملت أمس دائره الحياة بحرم الجامعة الأم الأردنية وأضيئت كافة الأنوار في الثانية عشرة اول من أمس، بعدما تم اعتبارها منطقة منكوبة جراء العاصفة الثلجية، إذْ اكتملت منذ ساعات صباح أمس الجهود التي بدأتها ادارتها ومواردها والياتها المتواضعة بتعزيزات من قوات الدرك والجيش بما لا يقل عن ست مجنزرات ونحو 400 من أفراد الجيش والدرك، ليحملوا مع إدارتها وزر الأضرار التي لحقت بها من انكسار مئات الأشجار وتلف شبكة الطرق وشبكة الصرف الصحي وشبكة أسلاك الكهرباء.
ومنذ ساعات الصباح الأولى ليوم أمس أكملت قوات الجيش والدرك بتعزيزاتها إزالة الأضرار التي لحقت بالجامعة وبدأت بترتيب الأمور وإعادة المياه بشكلها الكامل للحرم الجامعي الذي أنجز العديد من تلك الأعمال خلال الأيام الماضية، بحسب رئيس الجامعة د. اخليف الطراونة الذي دعا في تصريحات له سابقة عبر «الدستور» اعتبار الجامعة منطقة منكوبة.

 وقال الطراونة لـ»الدستور» إن قوات الجيش والدرك ومنذ ساعات فجر أمس قامت بالاتصال مع الرئيس وإبلاغه بتوجههم الفوري الى الحرم الجامعي لعمل ما يجب وإنقاذ الجامعة من الأزمة التي لحقت بها، وبدؤوا بعمل جماعي منظم استكمال ما تم إنجازه من قبل ادارة الجامعة خلال الأيام الخمس الماضية.
وعدّ الطراونة العمل الذي بدأته الإدارة الجامعية وكوادرها ومديرية الخدمات والقائمون على الحركة وعمال النظافة والطلبة عملا بطوليا وأسطوريا، إذْ أعادوا جزءًا من الحياة الجامعية، بعد ان انهت شركة الكهرباء إعادة الكهرباء كاملة للحرم الجامعي، وإصلاح أعطال الكهرباء وإرساء اسس السلامة بالشارع الجامعي خلال اليومين الماضيين، رغم نداءات الجامعة منذ مساء الخميس الماضي بضرورة التوجه للحرم الجامعي خوفا من حدوث حرائق جراء حدوث تماس كهربائي.
الجامعه أمس كانت مسرحا حقيقيا للعمل وتحولت لغرف طوارئ، فلم تخل من طالب وعامل أمانة وعامل نظافة وجيش ودرك وإداريين.  الجامعه الاردنية وبحسب رواية رئيسها، فانه ومنذ ساعات مساء الخميس تواردت الأنباء بان الجامعة بدأت الأشجار تتساقط وتتقطع أسلاك الكهرباء ووقعت الجامعة في ظلام دامس وانهارت سقوف بعض الكليات والأكشاك، وغرقت الجامعه وحتى ساعات الأحد الماضي بإهمال اعتراه عدم تجاوب اي من الأجهزة المعنية.
واستطاعت الجامعة وبحسب الطراونة أنْ تعيد للأردنيين جزءًا من الروح وبعضا من الحياة بعد تضافر جهود جبارة، ابتداءً من السبت والأحد والاثنين لإزاله ركام الكهرباء ومخلفات التكسير وإعادة الأمان للحرم بعد إزالة اسلاك الكهرباء.
وعدّ الطراونه ان الأضرار كانت جسيمة وسيتم البدء الفوري ببناء شبكه كهرباء تحت الأرض لكل مرافق الجامعة، واعادة ما تم هدمه وزراعة الأشجار التي عدّها الوحيدة التي لا ثمن ماليا لها بل معنويا، إذْ سقطت أشجار تجاوز عمرها الـ 150 و200 عام وهي التي لا يمكن لكائن من كان ان يعيد لتلك المفقودات ألقها وحياتها التي ذهبت ضحية العاصفة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش