الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بحث علمي يرجح احتواء القارة القطبية الجنوبية على ألماس

تم نشره في الخميس 19 كانون الأول / ديسمبر 2013. 03:00 مـساءً

أوسلو - كشفت دراسة علمية ولاول مرة عن وجود نوع من الصخور بالقارة القطبية الجنوبية يحتوي في الغالب على الالماس مما يدل على الثروات المعدنية بالقارة الشاسعة الجليدية التي يحظر فيها التعدين. ولم يعثر على ألماس لكن قال الباحثون الذين عكفوا على الدراسة أنهم على يقين من احتوائها على احجار كريمة.
وقال جريج ياكسلي الباحث بالجامعة الاسترالية الوطنية في كانبيرا الذي رأس فريق البحث «سيكون من المستغرب جدا ألا نجد ألماسا في «صخور» الكمبرلايت».     وفي دورية نيتشر كومينكيشنز قال الفريق انه عثر على رواسب صخور كمبرلايت حول جبل ميريديث في منطقة جبال الامير تشارلز بشرق القارة القطبية الجنوبية. والكمبرلايت صخر نادر يحوي ألماسا في الغالب ويحمل اسم بلدة كمبرلي الجنوب افريقية موقع موجة انتاج الالماس اواخر القرن التاسع عشر.
لكن لا يعني الاكتشاف الاخير ان القارة ستشهد موجتها الخاصة في انتاج الالماس بالقارة القطبية الجنوبية لانها ليست فقط نائية وشديدة البرودة ولكنها تحظى بحماية معاهدة تخصص القارة للابحاث العلمية ولحماية الحياة البرية. وحظرت الاتفاقية البيئية الموقعة في عام 1991 اي اعمال تعدين بالقارة لمدة 50 عاما.
ويشكك جيولوجيون اخرون في جدوى الكشف الجديد وفي قيمته التجارية. وقال تيل ريلي الباحث في مركز مسوح القارة القطبية الجنوبية  البريطاني في تصريح لرويترز «المشوار الى التعدين طويل». (رويترز)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش