الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سوريا: روسيا ترفض تلميحات الأسد عن ترشحه لولاية رئاسية جديدة

تم نشره في الجمعة 20 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 مـساءً

عواصم - اتهمت روسيا أمس الرئيس السوري بشار الاسد بتصعيد التوتر في سوريا بتصريحاته حول احتمال مشاركته في الانتخابات الرئاسية في 2014 في ظل النزاع المسلح الجاري في هذا البلد منذ اذار 2011. واعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف في مقابلة اجرتها معه وكالة انترفاكس ان «مثل هذه التصريحات تؤجج التوتر ولا تساهم بتاتا في تهدئة الوضع». واعلن نظام بشار الاسد مرارا ان من حق الرئيس السوري ان يترشح الى الانتخابات الرئاسية في 2014. وردا على سؤال بشان نواياه الانتخابية قال الاسد في مقابلة في نهاية تشرين الاول «لا ارى اي مانع من الترشح للانتخابات المقبلة». واثارت هذه التصريحات غضب المعارضة السورية التي تطالب برحيل بشار الاسد كاحد الشروط الاساسية لفتح مفاوضات مع النظام. ودعا بوغدانوف الرئيس السوري والمعارضة الى عدم تصعيد التوتر قبل مؤتمر جنيف- 2 للسلام في سوريا المقرر في 22 كانون الثاني في سويسرا. وقال «نعتبر انه عشية مفاوضات من الافضل عدم الادلاء بتصريحات من شانها ان تثير استياء اي كان وتثير غضبا او ردودا».
إلى ذلك، أرسلت روسيا الاربعاء الى سوريا تجهيزات للمساهمة في نقل العناصر الكيميائية في اطار الخطة الدولية لتدمير الترسانة الكيميائية السورية وفق ما اعلن سفير روسيا في دمشق عظمة الله كولمحمدوف. ونقلت وكالة ريا نوفوستي عن كولمحمدوف قوله ان رحلات جوية بدأت «تنقل المواد والتجهيزات الضرورية لعملية نقل الاسلحة الكيميائية السورية». واضاف ان «عشر رحلات جوية تمت (الاربعاء) من (ميناء) اللاذقية وستتواصل». وتشمل التجهيزات الروسية خصوصا ستين شاحنة وآليات مدرعة وصهاريج وفق صور بثتها القناة الروسية «ان تي في». وتنقل العناصر الكيميائية السورية خارج البلاد على متن قوافل تواكبها اجهزة جي بي اس (لتحديد المواقع) اميركية لا سيما على متن شاحنات مدرعة روسية تحت مراقبة كاميرات صينية وفق منظمة حظر الاسلحة الكيميائية المكلفة الاشراف على تنفيذ خطة التدمير الدولية. وستتم عملية تدمير الاسلحة الكيميائية السورية في المياه الدولية على متن بارجة من البحرية الاميركية ام.في كاب راي. ويفترض ان تغادر اخطر العناصر الكيميائية الاراضي السورية في 31 كانون الاول، على ان يتم تدمير مجمل الترسانة الكيميائية قبل الثلاثين من حزيران 2014.
في سياق آخر، اتهمت منظمة العفو الدولية (امنستي) أمس مجموعة جهادية مرتبطة بتنظيم القاعدة بعمليات خطف وتعذيب وقتل معتقلين في سجون سرية اقامتها على الاراضي التي تسيطر عليها في سوريا. وقالت المنظمة التي تدافع عن حقوق الانسان ان بين السجناء لدى «الدولة الاسلامية في العراق والشام» (داعش) اطفالا بالكاد يصل عمر بعضهم الى ثماني سنوات وان قاصرين تعرضوا للجلد والسجن مع بالغين في ظروف «قاسية وغير انسانية». واضافت ان رجالا مقنعين اقدموا على خطف السجناء ووضعهم لعدة اسابيع في الحبس الانفرادي وتمت محاكمتهم امام محاكم تطبق الشريعة الاسلامية التي تحكم بالاعدام او بالجلد بدون اية اجراءات. وروى سجناء سابقون انهم تعرضوا للضرب باسلاك كما تعرضوا للصدم بالكهرباء او ايضا البقاء في شكل مؤلم يعرف باسم «العقرب»، حسبما جاء في بيان للمنظمة. وقال فيليب لوثير المسؤول عن منظمة العفو الدولية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا «بعد ان عانوا لسنوات من وحشية النظام (الرئيس بشار الاسد)، يعاني اهالي الرقة (شرق) وحلب الان من طغيان فرضته الدولة الاسلامية في العراق والشام». واوضحت المنظمة ان بعض الاشخاص اعتقلوا بتهمة ارتكاب جرائم واخرين بتهمة التدخين او اقامة علاقات جنسية خارج الزواج او لانهم ينتمون الى مجموعات مسلحة اخرى. وخلال الاشهر الماضية، خطفت الدولة الاسلامية في العراق والشام عشرات الناشطين والصحافيين السوريين وكذلك صحافيين اجانب، حسب البيان. واشارت المنظمة الى حالة قاض اقام «نظام رعب»: يصدر احكامه وهو يضع حزاما ناسفا على وسطه ويوزع الاحكام في دقائق. وذكرت المنظمة ايضا حالة مراهقين يبلغان ال14 من العمر حيث ادينا بالجلد وحالة اب ارغم للاستماع لصراخ ابنه الذي كان يتعرض للتعذيب في غرفة مجاورة. وطلبت منظمة العفو الدولية من تركيا ومن دول الخليج التي تدعم المعارضة السورية، اتخاذ اجراءات للحد من تسليم السلاح الى الدولة الاسلامية في العراق والشام والى تنظيمات اخرى متهمة بانتهاك حقوق الانسان.
من جانبه، قال زعيم جبهة النصرة المرتبطة بالقاعدة في سوريا في أول مقابلة تلفزيونية له ان جماعته لا تسعى لحكم سوريا لكن الحكم في المستقبل يجب ان يكون وفق الشريعة الاسلامية. وقال أبو محمد الجولاني لقناة الجزيرة في مقابلة بثت جزءا منها مساء الاربعاء «كجبهة نصرة لن تتفرد في قيادة المجتمع وحتى ان وصلنا الى هذه المرحلة عندما نصل الى مرحلة تحرير الشام مثلا عندما تسقط دمشق علي سبيل المثال أو الشكل الاكبر الذي يقال انها تقريبا تحررت بنسبة 80% ولنقل ذلك.. في هذا الوقت ستجتمع لجان شرعية ويجتمع أهل الحل والعقد وعلماء ومفكرون من الناس الذين ضحوا وشاركوا والناس الذين لديهم رأي حتى وان كانوا من خارج هذه البلاد». وأضاف «يجتمع علماء اهل الشام مثلا.. تعقد مجالس للشوري وتعقد مجالس لاهل الحل والعقد ثم توضع خطة مناسبة لادارة هذا البلد.. بالطبع تكون وفقا للشريعة الاسلامية يحكم فيها شرع الله وتبسط فيها الشوري وينشر فيها العدل». ولم يظهر الجولاني من قبل في التلفزيون وتم تصويره من ظهره بينما كان وجهه مغطى بوشاح اسود ولم يظهر سوى يداه. وتعهد الجولاني في مقابلته مع الجزيرة بمحاربة ظاهرة التكفير. وقال «بالنسبة لنا كمنهاج شرعي لجبهة النصرة نحن ننظر الي الضوابط الشرعية في الكتاب والسنة في هذه الاشياء ونشنع ونعنف على كل من يغلو في تكفير الناس أو عامة الناس ونعتقد ان المجتماعات المسلمة في عامتها هي مجتمعات مسلمة ونعتقد في عامة المجتمع في سوريا انه في عامته مجتمع مسلم». وأضاف قوله «اننا ننكر على كل من يقول ان هذه المجتمعات هي الاصل فيها الكفر وما شابه ذلك بل ونعنف عليه ونعاقب من يقترف هذا الحكم بغير علم ودراية».(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش