الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاب حداد يستنكر كلّ مساس بالمشاعر الدينيّة

تم نشره في الأحد 14 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

 





عمان - دعا مدير المركز الأردني لبحوث التعايش الديني الأب نبيل حدّاد، إلى اتخاذ الخطوات الكفيلة بسن تشريع يمنع كل إساءة للأديان وتدنيس للمقدّسات ، ويعاقب كلّ تجاوز أو إساءة لها.

وشدّد في بيان اصدره اليوم على أنّه في هذا الوطن ديانتان (إسلامنا ومسيحيتنا) ، حيث عشنا معاً أربعة عشر قرناً ، ولن نقبل بأن تطل فتنة خبيثة برأسها ، أيّاً كان لونها أو شكلها أو دافعها أو صاحبها ، لتدنيس هذا الأنموذج الذي اؤتمنا عليه.

وتابع الاب حداد قوله:

  وفيما نستنكر كلّ مساس بالمشاعر الدينيّة ، فليس جديداً علينا أن نقول ان المسلمين هم أخوتنا.

ونحن وإياهم نعبد الواحد الأحد الحيّ القيّوم .وفي هذا الوطن الذي مَرَّ الرسل الأطهار على ترابه وفي سمائه ، سنبقى رافضين كل تطاول أو تجاوز.

وقال إن أنموذج التآخي في الوطن ، هو مُلكُنا جميعاً ، مسلمين ومسيحيين، وهو في الوقت ذاته أمانة نحملها في كل زمان وبخاصة زماننا هذا الذي امتزج فيه الإرهاب والتطرف والكراهية متّخذاً قناعاً دينياً ، وعلينا أن نقدّم  الأنموذج الايجابي إلى العالم أجمع انطلاقاً من رسالتنا ودورنا الأردني المبارك.

وأضاف اننا وللأسف بدأنا نعاين اخيرا اناسا انزلقوا وسقطوا في الإساءة لكرامات الأفراد والجماعات وللكرامة الإنسانية ، بل أجرموا في تدنيس المقدّسات والتطاول على المحرّمات .

وأكد الأب حدّاد أنّ كلّ سلوك مُشين لا يمثّل إلا أصحابه ، فالسماء ورسالاتها تحُضَنا على احترام الآخر ، واحترام الاختلاف والتنوع.

والمسيحية أمرت أتباعها بأن "أحبب قريبك كنفسك" دون محدّدات لعرق أو دين.

وكلّ تعصّب ذميم وتطرّف سقيم يلغي في الإنسان إنسانيّته.

وأضاف :إنّ أسفارنا المقدسة تنهانا جميعاً عن كل "المباحثات السخيفة والخصومات والمنازعات"  وتأمرنا باجتنابها  "لأنها غير نافعة وباطلة".

وقال مدير مركز التعايش :

 ولأنّ الله هو الأَولى بالطاعة ، فالمسيحيّون في هذه الأرض الطهور التي يعشقون ترابها وتاريخها ويكرّمون قداستها على الدوام ، سيبقون الأمناء على الوطن مع أخوتهم المسلمين يتقاسمون معهم الخبز والملح ، وسيترفع (المسيحيون والمسلمون) بأنفسهم وبالوطن ، ليبقوا على الدوام جديرين بأردنيّتهم ، يرسخون الوحدة الوطنية.

وأضاف :

 وسنبقى مع كلّ الشرفاء نلفظ كل فتنة ونرفض كل بدعة ، ولن تفتّ من عضد هذا الوطن النموذج في التعايش الديني كلّ المحاولات البائسة والشريرة للخروج على إرثنا الذي يباركه رب السماء ، وتعزّزه قيادتنا الهاشمية الحكيمة  وإرادة الأردنيين.

وشدد مدير مركز التعايش على ان تتوقف وأن تُوقَف  كلّ الأقلام والألسن المسمومة والنوايا الشريرة والأجندات المشبوهة التي تُدنّس صورة الإيمان ولوحة و حدتنا الوطنية، مؤكدا انه في دولة المواطنة والقانون لا يسود إلا القانون الذي يُعاقب كلّ مسّ  بالمقّدسات وكلّ إساءة للأديان ولمشاعر أتباعها.

--(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش