الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطوائف المسيحية في الكرك وعجلون تحتفل بعيد الميلاد المجيد ورأس السنة

تم نشره في الخميس 26 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 مـساءً

الكرك - بدأت الطوائف المسيحية في مختلف مناطق محافظة الكرك الاحتفالات بليلة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلادية بتزيين شجرة الميلاد وإضاءة المغارة وشراء الهدايا للأطفال والملابس.
وتحرص الطوائف المسيحية في الكرك كل عام على تنظيم الاحتفالات الدينية وإقامة الشعائر الدينية وإضاءة المغارة التي تجسد المكان الذي ولد فيه السيد المسيح -عليه السلام- الذي يعد رمزا للسلام والمحبة، كما تعد المناسبة فرصة لالتقاء العائلات والأصدقاء لتعميق روح التواصل واللحمة والتآخي بينهم.
وتقول الدكتورة منار المدانات نحرص على اقامة الصلوات الخاصة تقربا لله وتجسيدا لروح التسامح والمحبة والترانيم الدينية وشراء الملابس الجديدة للأطفال والهدايا والحلويات.
ويقول مدير مدرسة دير اللاتين بالسماكية زعل حجازين ان للعيد طقوسا دينية واجتماعية مهمة نحرص على تنفيذها والمتمثلة بتزيين الكنيسة من الداخل والخارج واضاءة شجرة الميلاد رمز الخير والعطاء واضاءة المغارة وتزيينها واقامة الصلوات الخاصة والترانيم الدينية.
وأضاف: يعد العيد فرصة لتلاقي واجتماع الأسر مع بعضها البعض وتبادل التهاني بالعيد تكريسا لمفهوم الترابط والتواصل الاجتماعي بين جميع افراد الاسر.
ويبين وليم الزريقات ان بهجة العيد لا تقتصر على الكبار فقط بل للأطفال نصيب كبير من حيث الهدايا التي ينتظرونها من بابا نويل الذي يقدم الهدايا بالمجان للأطفال وهذا مبعث فرح ينتظرونه بفارغ الصبر.
ويؤكد ان الاحتفال بالعيد لا يقتصر فقط على الطوائف المسيحية بل يشاركهم بذلك المسلمون في المحافظة تجسيدا لروح الاخوة والعيش المشترك على مر السنين.
كما احتفل أبناء الطوائف المسيحية في محافظة عجلون امس بعيد الميلاد المجيد إيذانا ببدء الاحتفالات الروحية والاجتماعية بالإضافة إلى اقامة الصلوات والقداديس الدينية في الكنائس واقيمت الصلوات وتليت الدعوات.
واستذكر رؤساء الطوائف المسيحية في المحافظة في عظاتهم، المبادئ والمعاني التي جاء بها رسول المحبة المسيح عليه السلام، مؤكدين اعتزازهم بالقيادة الهاشمية في إرساء قواعد العيش المشترك والمحبة والسلام وسعيه الدائم لتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة.
ودعوا إلى الاتعاظ من هذه المناسبات على أساس رسالة السيد المسيح عليه السلام بما فيها من تضحية وفداء للبشرية كلها مقدسة لتحقيق السلام في المجتمع الإنساني، داعين الى استعادة المعاني الجليلة للميلاد وان يعم السلام والمحبة والاستقرار ارض ومهد الرسالة السماوية الثلاث، خصوصا وطن التعايش والتسامح الاردن.
وقال راعي الطائفة الارثذوكسية في الوهادنة الأب إلياس حداد تأتي هذه المناسبة بالخير والامطار والثلوج التي اكتست جبال عجلون لتبشر بموسم زراعي جيد مشيدا بنهج الهاشميين الذين يدعون دائما بالتسامح والامن والتعايش بين الاديان.
ودعا كاهن كنيسة الروم الارثوذكس في عنجرة الاب جراسيموس طاشمان الله ان يحفظ جلالة الملك والاسرة الهاشمية لخدمة الوطن الغالي الذين رسموا نموذجا يحتذى في الاخاء والتعاون والتضامن بالاضافة الى رسم اورع امثلة التسامح الديني والتواصل الاجتماعي وان يديم السلام والاستقرار في الاردن والعرق ولبنان وسوريا وفلسطين.
وقال النائب الدكتور رضا حداد ندعو الله أن يحفظ ويبارك حياة جلالة الملك وعائلته الهاشمية، وأن يعيد الله هذه الذكرى المجيدة بالبركة على الوطن العزيز والمواطنين جميعا، مشيدا بجهود جلالة ودعواته المستمرة للسلام.
وأشارت النائب السابق سلمى الربضي، الى أن طقوس الاحتفال بالعيد لها نشاطات تؤلف قلوب المؤمنين الذين يسترجعون خلال القداس ذكرى ولادة المسيح عليه السلام، الذي يعتبر من أهم الطقوس للأعياد المسيحية.
وقالت رئيسة فرع الهلال الاحمر في المحافظة نبيهه السمردلي ان عيد الميلاد المجيد والسنة الجديدة تمثل المحبة من الله للانسان الذي اعلن فيه السلام والاخوة وعيش مشترك ومحبة واحترام متبادل بين جميع الافراد والشعوب ودعت الله ان تكون سنة 2014خير وبركة نحياها بامن وسلام مبينة أن الاحتفال بالأعياد الدينية هي مناسبات تتجدد فيها الحياة في قلوب البشر.
وقال الناشط الاجتماعي والتطوعي في المحافظة علي يوسف المومني ان العيد يؤكد تلاحم الاسر الاردنية الواحدة فيما بينها مشيرا الى انه يتم تقديم التهاني من قبل المسلمين للمسيحين بمناسبة اعياد الميلاد لتؤكد حالة التعايش الديني والانساني بين مكونات الشعب الاردني.(بترا).

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش