الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شارع المدينة المنورة في عمان .. نموذج للازدحام والفوضى المرورية ليلا ونهارا

تم نشره في الاثنين 30 كانون الأول / ديسمبر 2013. 02:00 مـساءً

* كتب: فارس الحباشنة
«الازدحام والفوضى»، هذه المعادلة المرورية التي تحكم طباقها على شارع «المدينة المنورة» في العاصمة، حال مستعصية تستبد بأوقات وأعصاب المواطنين، سعى الى تكريسها طرفان معنيان في تنظيم العملية المرورية في عمان: ادارة السير وامانة عمان الكبرى.
تفكيك « عقد المرور في العاصمة « عادت لتكون أمنية مستحيلة.. يخرج شارع « المدينة المنورة» ليكون على رأس الشوارع التي ازدحامها وفوضاها المرورية «لا تنام « ليلا ولا نهارا، وتمثل فشلا مكشوفا وملحوظا لسياسات المرور في السيطرة على هذا الشارع الحيوي الممتد من جسر الجامعة الاردنية مرورا بدوار الواحة ووصولا الى الدوار السابع.
رسائل الانذار التي تطلقها وسائل الاعلام وتحذر من الانفلات المروري المنضبط والدائم في شارع» المدينة المنورة «،والعواصف والكوارث المرورية التي يشهدها الشارع يوميا، لم ترسم في ذهن أهل القرار اي تصورات عاقلة وراشدة لحل الازمات ومنع استفحالها، والحد من عدوى انتشارها الى شوارع حيوية اخرى في عمان.
يحلم المواطنون بسياسة مرورية في عمان تنهي هذه «الاوضاع المرعبة « التي يبدو انها لا تفارق شارع المدينة المنورة لا ليلا ولا نهارا، فمظاهر الفوضى كلها موجودة من ازدحام مروري ومحال تجارية تعتدي على الطرقات ومركبات تركن بشكل غير قانوني لعرضها للبيع، ومقاه و»كافي شوبات ومطاعم ومولات « تستبيح الارصفة وتحولها الى مساحات لركن مركبات روادها وتأثيث مروري بائد وعتيق.
لا معنى للتنظيم المروري في شارع المدينة المنورة، فالفوضى والازدحام المروري لا يرتبطان بزمان او مكان معين او محدد في الشارع، فوضى لا تعرف كيف تفكر في اطراف عقدها لشدة اشتباكها مع كل تفاصيل ومحتويات الشارع المرورية... لا ساعات العمل ولا مواقيت دوام المؤسسات الحكومية والجامعة الاردنية ولا دورات الليل والنهار، فتستطيع ان تكتشف بأم عينك حجم الفوضى التي تتوسد قلب واطراف الشارع وقتما تريد.
«الازدحام والفوضى « المرورية في عمان اصبحت ازمة فوق العادة اليومية، ربما ان صدمتها لأهل المدينة ومرتاديها وزوارها لا تختلف قليلا من شارع الى شارع اخر، مدينة رسم إيقاعها على لوائح الازدحام والفوضى المرورية، وقتل واستبداد اوقات المواطنين، وكل محاولات تطويع أزمات المرور في عمان فاشلة وغير ناجعة.
توقفنا اليوم عند هذا» الملف « الشائك والعسير، ربما هو محاولة للاقتراب من سؤال مشروع: لماذا يتراخى صانعو السياسة المرورية في عمان في رسم حلول للأزمة المرورية الخانقة ؟ الارقام تشير الى ان تردي الأوضاع المرورية يجلب خسائر باهظة على خزينة الدولة.
فالفوضى المرورية أزمة تركب على خلل عميق في تخطيط وتنظيم المدينة، ليست مجرد أزمة عادية يمكن تبريرها بتسويف سطحي يعزوها لارتفاع اعداد المركبات وزيادة عدد سكان عمان وغيرها من الحجج الواهنة التي اعتدنا سماع تداولها من أهل القرار، بل إنها أزمة تطبق على روح وحيوية وجاذبية المدينة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش