الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النزول عن المنابر

طلعت شناعة

الاثنين 6 كانون الثاني / يناير 2014.
عدد المقالات: 2197

«هددت اللجنة التحضيرية لنقابة الأئمة والعاملين بوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية بالنزول عن المنابر في»جمعة»  تحددها لاحقا احتجاجا على ما قالت انها ممارسات وظلم من قبل الوزارة».
الخبر الذي انفردت به» الدستور» امس، ذكّرني بمقولة للمفكر علي شريعتي شهيرة فحواها» خير لك أن تقضي وقتك بالسعي لإدخال نفسك الجنة، على السعي في إثبات أن غيرك سيدخل النار».
وكالعادة، استرجعتُ علاقتي بالشيوخ والخطباء في المساجد التي تشرفتُ بالصلاة فيها، من مسجد»بلال» في إربد،مرورا بجامع الشيخ»فضل» ومسجد الشيخ»حسين» في الرصيفة الى غيرها من المساجد في البلدان التي كنتُ أزورها عبر السنوات الماضية.
وفي سنوات الصبا، كانت تربطنا بشيخ المسجد أو « الإمام» علاقة، اقصد نحن الأولاد. فكان يرسلنا الى بيته الملاصق للمسجد لنحضر له»شيئا» نسيه. وكان  ـ يستأمنّا ـ على «خصوصياته». وكان يقدم لنا « الحلوى» التي كان يحتفظ بها في»دشداشته»أو «قمبازه».
كنا أبرياء الى حدّ ما. نسعد لمجرد أن «الشيخ» يخصنا بعمل لصالحه.
وكنا نستمتع بأحاديثه.
وبعد ان كبرنا وزادت معرفتنا وثقافتنا و»تلوثت» أفكارنا وزاد وعينا ـ الى درجة معينة ـ، تراجعت صلتنا بالشيوخ،ولغرورنا، صرنا ندّعي» الاختلاف» فكريّا مع بعضهم.
«التهديد» الاخير للأئمّة بـ»النزول عن المنابر» في»جمعة الغضب»، يعني أن الامور سوف تسير بشكل سيئ بما يتعلق بمصير ملايين المصلين خاصة الذين يؤمّون المساجد ايام» الجمعة».
ويبدو ان «رياح الديمقراطية» وصلت اليهم وهم الفئة التي تقول ـ كما في الخبر ـ ، «مظلومة».وهذا «حقّهم».
كل ما نتمناه ان تسارع وزارة الاوقاف لحل المشكلة، كي لا ينفّذ هؤلاء القوم»تهديدهم»، فنذهب الى المساجد»يوم الجمعة» ولا نجد من يخطب  أو يؤم بنا. وحتى لا تضطر وزارة الاوقاف الى «استيراد» شيوخ من الخارج.
يعني شغلة لا عالبال ولا ع الخاطر.
[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش