الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحبس سنة مع وقف التنفيذ بحق 12 ناشطا مصريا

تم نشره في الاثنين 6 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

القاهرة، الجزائر -  حكم امس على 12 ناشطا مصريا شارك بعضهم في الثورة التي اسقطت حسني مبارك، بالسجن عاما مع وقف التنفيذ في قضية حرق مقر رئيس الوزراء الاسبق احمد شفيق، وفق ما افاد قريبون من الناشطين وكالة فرانس برس.
وبين الناشطين المحكوم عليهم الناشط العلماني البارز علاء عبدالفتاح الموقوف احتياطيا في اطار قضية اخرى وشقيقته الناشطة منى سيف.
ودانت المحكمة الناشطين ال12 بحرق المقر الانتخابي لاحمد شفيق اخر رئيس وزراء في عهد مبارك والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية في ايار 2012 التي فاز فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، لكنها برأتهم من سرقة محتويات المقر، وفق ما اوضح الناشط محمود سليماني لفرانس برس.
وتمت احالة النشطاء للمحاكمة خلال حكم محمد مرسي بناء على دعوى تقدم بها شفيق قبل ان يسحبها لاحقا خشية استغلالها كذريعة لقمع الناشطين العلمانيين ابان حكم مرسي الذي ينتمي الى حركة الاخوان المسلمين.
وسيحاكم عبد الفتاح قريبا بتهمة المشاركة في تشرين الثاني الماضي في تظاهرة غير قانونية في ضوء قانون جديد مثير للجدل يحظر اي تجمع لم يحصل على اذن من وزارة الداخلية. وحكم الشهر الماضي على ثلاثة ناشطين علمانيين اخرين شاركوا بفاعلية في الثورة التي اطاحت بمبارك، بالسجن ثلاثة اعوام بالتهمة نفسها، هم احمد ماهر منسق حركة 6 ابريل ومحمد عادل واحمد دومة. وهذا الحكم هو الاول الذي يصدر بحق ناشطين غير اسلاميين منذ الاطاحة بالرئيس مرسي مطلع تموز الفائت.
الى ذلك، اكد وزير الخارجية المصري نبيل  فهمي، انه يتوقع ان تلتزم الدول العربية التي وقعت على اتفاقية خاصة  بمكافحة الإرهاب، بقرار حكومة بلاده تصنيف جماعة الاخوان تنظيما  إرهابيا، كاشفا ان الخطوة التي تعقب الاستفتاء على الدستور، تشمل اجراء  انتخابات برلمانية ثم رئاسية حتى منتصف العام الحالي.
وقال فهمي في حوار لصحيفة «الشروق اليومي» الجزائرية في عددها الصادر امس «قمنا بإخطار قرار الحكومة المصرية باعتبار الإخوان  المسلمين منظمة إرهابية وفقاً للقانون الجنائي المصري، من منطلق أن هناك  اتفاقية عربية خاصة بمكافحة الإرهاب ومنضمة إليها غالبية الدول العربية  تنفيذاً لمسؤولياتنا بموجب الاتفاقية، ونتوقع من الدول المنضمة إليها ــ  وهو قرار سيادي خاص بها ــ أن تلتزم بالاتفاقية». وأضاف «الإجراء (مذكرة تصنيف جماعة الاخوان تنظيما ارهابيا) الذي أتخذ  من مصر تجاه الجامعة العربية جاء وفقا للاتفاقية العربية لمكافحة  الإرهاب، وتحركنا الجماعي العربي يقع في هذا الإطار». على صعيد اخر، انتهى اجتماع وزراء الري في كل من مصر والسودان واثيوبيا في الخرطوم امس دون تحديد زمان ومكان الاجتماع المقبل الرامي لحل الخلافات بين الدول الثلاث بشأن مشروع سد النهضة الذي تبنيه اديس ابابا على نهر النيل، كما اعلن الوزير السوداني. وقال وزير الموارد المائية والكهرباء السوداني معتز موسى للصحافيين عقب اختتام اجتماعات امتدت ليومين بالعاصمة السودانية وشارك فيها خبراء من الدول الثلاث «ستكون هناك اجتماعات لاحقة لم يتفق حول مكانها وزمانها وسيتم تحديد زمانها ومكانها بعد عودة كل طرف الى بلده للتشاور».
لكن مصدرا مشاركا في المفاوضات قال لوكالة فرانس برس طالبا عدم ذكر اسمه ان «المواقف التفاوضية لاثيوبيا ومصر متباعدة جدا ولم يحدث اتفاق».
من جانب اخر، أثارت زيارة الرئيس المصري المؤقت  عدلي منصور لمقر الكاتدرائية المرقسية بالعباسية امس ولقاؤه  البابا تواضروس الثاني بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية  للتهنئة بأعياد الميلاد مشاعر السعادة والتفاؤل بين الأقباط. وتعد الزيارة هي الأولى لرئيس مصري يحرص على زيارة الكاتدرائية بنفسه  لتقديم التهنئة بأعياد الميلاد، إذ جرت العادة في السنوات السابقة أن  يقوم الرئيس بإرسال مندوب عنه لتقديم التهنئة.
وقال المستشار القانوني للكنيسة رمسيس النجار لوكالة الأنباء الألمانية ان الزيارة حملت دلالات هامة للغاية أبرزها كونها جسدت مبدأ  المواطنة والمساواة بين المصريين ، وأضاف « الزيارة أثارت مشاعر السعادة  والتفاؤل بين الأقباط جميعا». من جهة اخرى،  تمكنت قوات الحماية المدنية  المصرية  في أسوان امس من إخماد حريق محدود شب بباخرة سياحية  كانت ترسو بمدينة ادفو في شمال المحافظة.و وأسفر الحريق عن إصابة السائحة الألمانية « ايفاد ايزك « والمصري عمرو  أحمد حيث نقلا إلى مستشفى ادفو لتلقي العلاج.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش