الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجَدّات الفاضلات

طلعت شناعة

الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014.
عدد المقالات: 2202

ورد الى الشاعر أبي الطيب المتنبي كتابٌ من جدته لأمّه،وكانت تربطه بها علاقة رائعة، تشكو شوقها إليه و طول غيبته عنها . فتوجه نحو العراق ، ولم يمكنه وصول الكوفة على حالته تلك . فانحدر إلى بغداد . وكانت جدته قد يئست منه . فكتب إليها كتاباً يسألها المسير إليه . فقبِلتكتابه ، و حمّلت لوقتها سروراً به ، وغلب الفرح على قلبها فقتلها ، فقال يرثيها :

«أَلا لا أَرى الأَحداثَ حَمداً وَلا ذَمّا         فَما بَطشُها جَهلاً وَلا كَفُّها حِلما     
إِلى مِثلِ ما كانَ الفَتى مَرجِعُ الفَتى         يَعودُ كَما أُبدي وَيُكري كَما أَرمى     
لَكِ اللَهُ مِن مَفجوعَةٍ بِحَبيبِها                 قَتيلَةِ شَوقٍ غَيرِ مُلحِقِها وَصما     
أَحِنُّ إِلى الكَأسِ الَّتي شَرِبَت بِها         وَأَهوى لِمَثواها التُرابَ وَما ضَمّا     
بَكَيتُ عَلَيها خيفَةً في حَياتِها                    وَذاقَ كِلانا ثُكلَ صاحِبِهِ قِدما     
وَلَو قَتَلَ الهَجرُ المُحِبّينَ كُلَّهُم                    مَضى بَلَدٌ باقٍ أَجَدَّت لَهُ صَرما»
والبيت الاخير يعني ان الهجر «يقتل» بعض المحبين،والا لهلك البلد بأكمله.
اردتُ من ذِكر «المتنبي» استحضار أهمية الجدّات في حياتنا ومخزوننا الإنساني.فمعظمنا إن لم يكن كلنا ارتبطنا بعلاقات»استثنائية» بجداتنا. وكنّ بالنسبة لنا»الملاذ الأخير» في مواجهة اعباء الحياة،وبخاصة ونحن في مرحلة الطفولة والشباب.
لم ألحق بحنان جدّتي لأبي،لكني سمعتُ عنها الكثير وخاصة جمال الوجه. بينما عشتُ طفولتي ومراهقتي وجزءا من شبابي في «حنان» جدّتي لأُمّي. وكنا ننتظرها كل «صيف» تأتي الينا محمّلة بما زرعته في»مقثاتها» في»إربد»من»باميا»و»لوبيا»و»فقوس»و»حرّوش» وغيرها مما زرعت وحصدت طوال العام. كنا صغارا «نهجم» عليها قبل ان تصل عتبة بيتنا.ونظل نقبّل يديها،ساهرين معها،ضاربين بتوجيهات الوالدين عرض الحائط.
الجدّة،سواء كانت والدة الأب او الأُم، تبقى «كائنا استثنائيا» في حياتنا. تماما مثل الأب والأُم،و للأسف بعضنا لا يعرف قيمتهم،الا بعد ان يفقدهم.
لا ادري إن كانت «جدّات» هذه الأيام يشبهن جدّات»الماضي»،أم ان الدنيا تغيرت!
مجرّد «هلوسات»،أبوح بها كلما قرأتُ خبرا عن رحيل إحدى الجدّات.
أشعر ان «شيئا» من داخلي،رحل معها..!!
وكما تقول «طروب»: يا ستّي يا ختيارة /يا زينة كل الحارة.
[email protected] 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش