الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عُمان تصدر صكوكاً إسلامية لتغطـيـة عجـز المـوازنـة العـامـة

تم نشره في الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

عمان – الدستور
أعلن مسؤول عُماني أن بلاده ستغطي عجزا متوقعا في ميزانية العام الجاري، عبر إصدار محتمل لصكوك إسلامية وسندات تنمية حكومية، إضافة إلى قروض خارجية من مستثمرين استراتيجيين.
وقال درويش البلوشي، الوزير المسؤول عن الشؤون المالية في عُمان «إن السلطنة تمتلك بدائل، منها السوق الرأسمالية والسوق التقليدية التجارية».
وأضاف وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر صحافية عُمانية، أن «السوق الرأسمالية تدخل فيها صناديق التقاعد وشركات التأمين وهم مستثمرون استراتيجيون يقدمون قروضا يتم سدادها في فترة تُراوح بين عشرة و15 عاما، لكن مدة سداد قروض المستثمرين التجاريين، مثل المصارف، تُراوح بين خمس وسبع سنوات».
وحول طبيعة الاقتراض الخارجي، المُحدّد في الميزانية بـ 200 مليون ريال كجزء من تغطية العجز؛ قال البلوشي «إن الاقتراض سيتم من السوق العالمية».
وقال البلوشي «إنه بالنسبة للاقتراض الداخلي لتوفير 200 مليون ريال أخرى؛ سيكون هناك بديل آخر عبر إصدار سندات تنمية حكومية وسيتم النظر في إصدار صكوك إسلامية نظرا لوجود مصادر تمويلية إسلامية في السلطنة»، وأشار إلى رغبة الحكومة العُمانية في امتصاص السيولة المتوافرة لدى المصرفين الإسلاميين والنوافذ المصرفية، وغيرها.
وأوضح أن زيادة المصروفات الاستثمارية للغاز إلى 700 مليون ريال مقارنة بالمخصصة للنفط البالغة 690 مليون ريال؛ ترتبط بكون الاستكشافات في الغاز لا تزال جارية أما الشركات العاملة في النفط فإنها تنتج بالفعل. وقال «الامتياز للاستكشاف في الغاز تتحمل الحكومة جزءا منه فيما الاستكشاف في النفط تتحمل شركات الاستكشاف تكلفته بالكامل ولا تتحمل الحكومة أعباء مالية عليه».
وذكر أن دور الحكومة يكون في توفير البنية الأساس والإطار التشريعي اللازم وتوفير الدعم والتحفيز للقطاع الخاص لتسهيل عمله.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش