الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوبا عن الملك .. الأمير رعد بن زيد يرعى حفل تدشين كنيسة بيت عبرة الانجيلية اللوثرية في «المغطس»

تم نشره في الثلاثاء 7 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

المغطس – الدستور – جميل السعايدة
 مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني رعى سمو الامير رعد بن زيد كبير الامناء أمس الاثنين حفل تدشين كنيسة بيت عبرة الانجيلية اللوثرية عبر الاردن في المغطس، بمشاركة مطران الكنيسة الانجيلية اللوثرية في الاردن والاراضي المقدسة منيب أ- يونان وعدد كبير من رجالات الدين المسيحي والاسلامي ووزراء  والسياحة والاشغال العامة والاسكان وعدد من النواب واعضاء مجلس امناء هيئية موقع المغطس وعدد من امراء وسفراء الدول الاجنبية  وفي بداية الاحتفال تم رفع العلم الاردني تلاه ازاحة الستار عن النصب التذكاري للكنيسة وتراتيل دينية تلاها كلمة معبرة للمطران أ.يونان شكر فيها الاردن ملكا وحكومة شعبا على الجهود التي يقومون بها للحفاظ على مسيحييي الاردن وكنائسهم في الوقت الذي يتم فيه هدم ومهاجمة الكنائس في دول اخرى. وقال المطران أ.يونان في كلمته ان كنيستنا هذه التي ندشنها اليوم ليست كنيسة لوثرية فحسب بل كنيسة مسكونية تدعو كل المسيحيين للحج اليها واضاف ان مفهوم الحج المسيحي هو انتعاش ايمان من يحج للاماكن المقدسة وعملا يتلاقى مع سكان هذه الارض وبهذا التلاقي بين الحجيج وابناء الكنيسة المحلية وشعبها يعودون الى مدنهم وقراهم متجددين بقوة الايمان وداعمين للوجود العربي المسيحي ولشهادته ومدافعين عن قضية الامة العادلة وان مانقوم بتدشينه اليوم كان حلما يراودنا قبل سنين عديدة وماكان لهذا الحلم ان يتحقق لولا العناية الالهية والدعم المعنوي من صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين والدعم الحكومي الاردني  وهيئة موقع المغطس واشار الى ان هذا الرسم الفني الكنسي ربط المغطس بالقدس وبيت لحم ارتباطا وثيقا باهم اللحظات المركزية في حياة يسوع المسيح ولهذا فان موقع المغطس وجب ان يكون من الاماكن الثلاثة الرئيسية للحج المسيحي وقال المطران فمن هذا المكان ادعو جميع الحجاج من شتى ارجاء العالم بما فيهم العرب المسيحيون ان تبدأ رحلة حجهم الى بيت لحم والقدس من موقع المغطس الذي كان مهد الديانة المسيحية .
من جانبه قال وزير السياحة والعمل نائب رئيس مجلس امناء هيئة موقع المغطس الدكتور نضال القطامين  اننا نستضيف الحجاج والزوار من كل بقاع العالم ليس لغرض القيمة الدينية لهذه المواقع فحسب بل لمشاهدة كيف يعيش  الاردنيون المسيحيون الذين استقروا هنا منذ ايام المسيح والمسلمون كعائلة واحدة  في ظل القيادة الهاشمية التي ارست قواعد التعايش والتسامج الديني بين اتباع الديانات  وقال نحن في الاردن نعي قدر المسؤولية التي نحملها وحكومتنا ملتزمة برعايتها لهذه المواقع ورعاية زوارها من ابناء الديات التابعين لها حيث كان هذا الموقع قبل الفي عام محطة عبور وتوقف تعج بالحجاج المارين عبر نهر الاردن قادمين من القدس باتجاه موقع المغطس تبركا بزيارة معمودية السيد المسيح عليه السلام . من جهته قال عضور هيئة المغطس الاب الدكتور نبيل حداد ان هذه المناسبة تاتي كحلقة من سلسلة انجازات هذا الوطن وفي هذه البقعة بالذات وقال نحن اليوم ندشن كنيسة جديدة لتنضم للكنائس التي زرعتها ارادة المؤمنين ورعتها القيادة الهاشمية التي جعلت من هذا الموقع المبارك محجا كانت تهفو اليه افئدة المؤمنين وصار اليوم شاهدا على هذا الارث المقدس ومايسجل للاردن اليوم هو تاكيد لدوره في بناء السلام واحترام الحريات الدينية فهذا الموقع يستحق قيادة مباركة هي القيادة التي تطلق كل يوم مبادرة نعتز بها ونفتخر  ونسجل صفحة في صفحات التاخي والوئام  فعمان المطلة على القدس وتحمل حب الاردنيين لبيت المقدس تمر هذه المحبة اليوم من هذا الموقع فهنيئا لنا قيادتنا التي جعلت من هذه الارض المباركة محجا للمؤمنين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش