الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مبعوث الحكومة الصينية للقضية السورية يؤكد تطابق وجهات النظر الاردنية الصينية

تم نشره في الثلاثاء 23 آب / أغسطس 2016. 08:00 صباحاً

عمان - اكد مبعوث الحكومة الصينية الخاص بالقضية السورية السفير شيه شياو يان، ان هناك تطابقا في وجهات النظر بين الجانبين الاردني والصيني فيما يخص الازمة السورية واهمية ايجاد حل سياسي لها.

وقال في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء "انني اجريت مباحثات هامة ومثمرة مع عدد من المسؤولين الاردنيين بخصوص الملف السوري وسبل احراز تقدم على هذا الملف واتفقنا على اهمية استمرار التنسيق والتواصل والتشاور والتعاون بهذا الخصوص وعلى مختلف المستويات".

وقال ان القضية السورية معقدة جدا ومرتبطة بأطراف كثيرة ونتج عنها منذ بدايتها قبل خمس سنوات العديد من القضايا المعقدة مثل قضية النازحين السوريين والصعوبات في المجال الانساني وتأثيرها السلبي على السلم والاستقرار في المنطقة لذلك يأمل المجتمع الدولي بايجاد حلول سريعة لهذه القضية.

واشار الى ان القضية السورية مرتبطة ومتعلقة بمصالح كثير من الاطراف لذلك سيكون هناك صعوبات في عملية حلها، داعيا جميع الاطراف المعنية الى التحلي بالصبر والسير باتجاه واحد للتوصل الى الحل المنشود.

وقال ان الحل المطلوب هو الحل السياسي عبر المفاوضات السلمية وهو المخرج الوحيد للازمة اما السبل العسكرية فإنها لا تؤدي الى اي حل.

واضاف:

 في ظل الوضع الحالي توجد فرص وتحديات، ومن ابرز الفرص هو استمرار الهدنة او وقف اطلاق النار ونية الاطراف لايجاد حل عبر المفاوضات ورغم وجود عثرات في طريق عملية المفاوضات السلمية الا انها مستمرة، مشيرا الى ان المبعوث الاممي الى سوريا ستيفان دي مستورا قد اعلن عن استمرار المفاوضات قريبا، مؤكدا اهمية جهود دي مستورا واهمية دعمها.

واعرب عن تقديره للجهود المقدمة من الولايات المتحدة الامريكية وروسيا في دفع العملية السياسية وتقديم الخدمات الانسانية.

وقال ان هناك تحديات كثيرة منها ان الهدنة لوقف اطلاق النار لم تطبق بشكل كامل وهناك صراعات عسكرية مستمرة في الميدان وهناك بعض التعقيدات في المساعدات الانسانية وكذلك هناك حركات ارهابية ما زالت متواجدة على الاراضي السورية وهناك بعض التحديات والتعقيدات ايضا في العملية السياسية بشكل عام، ولكن مهما كانت التحديات يجب علينا ان نواجهها بشكل مباشر ويجب ان لا نفقد الامل ويجب ان نتمسك بالحل السياسي.

وقال انه لا يوجد حل سريع للازمة السورية ونحتاج الى نوع من الصبر واعطاء بعض الوقت للمفاوضات السلمية وبفعل الجهود المشتركة من المجتمع الدولي فإننا على ثقة تامة بان الحل السياسي سيأتي حتما، مشيرا الى جهود الصين في هذا المجال وجهودها في مجال تقديم المساعدات الانسانية ومكافحة الارهاب وتثبيت الهدنة ودفع المفاوضات والطروحات التي قدمتها الصين بهذا الخصوص.

واكد ان الصين عضو دائم في مجلس الامن ودولة كبيرة ومسؤولة وهي على استعداد للعمل مع المجتمع الدولي لدفع العملية السياسية وايجاد حل سياسي ولن تكون الصين غائبة عن جميع القضايا الدولية ايضا.

واكد ان الصين هي الدولة الوحيدة التي احتفظت بقنوات تواصل مع جميع الاطراف المعنية بالملف السوري بالإضافة الى التواصل المكثف مع الولايات المتحدة وروسيا وهناك قنوات اتصال مع الاطراف المعنية بما فيها المعارضة السورية، مشيرا الى وجود دعوة صينية لممثلي الحكومة السورية والمعارضة لزيارة الصين.

وقال ان الموقف الصيني موقف متوازن يرعى مصالح جميع الاطراف لذلك قوبل الموقف الصيني بالقبول والدعم من جميع الاطراف.

واكد ان الصين على تنسيق تام وتواصل مع الولايات المتحدة وروسيا فيما يخص الازمة السورية عبر مختلف القنوات وعلى مختلف المستويات واجريت مباحثات هامة بهذا الخصوص بين القيادة الصينية والقيادة الاميركية والقيادة الروسية ومباحثات بين مسؤولين من الصين واميركا وروسيا وهناك حضور صيني على مستوى وزير الخارجية لكل المؤتمرات المتعلقة بالملف السوري، مشيرا الى ان الامر يتطلب جهودا مشتركة من قبل المجتمع الدولي وايضا من الصين واميركا وروسيا.

وفي رده على سؤال حول موقف الصين من رحيل الاسد اكد المسؤول الصيني ان مسألة رحيل الاسد من بقائه هي حق للشعب السوري وهو الذي يقرر ذلك، مؤكدا ان بقاء الاسد او رحيله يجب ان لا يكون من الشروط المسبقة للمفاوضات السلمية ولا ان تكون عقبة في طريقها، مشيرا الى انه على ثقة بانه من خلال المفاوضات سيتم ايجاد الحل السلمي المتفق مع قرار مجلس الامن رقم 2254 .

وقال ان الاردن بلد مجاور مهم لسوريا، والاوضاع في سوريا تؤثر الى حد كبير على الاردن الذي استقبل ما بين 3ر1 الى 5ر1 مليون لاجئ سوري وهو عبء ثقيل على عاتق الاردن، وان الصين تتفهم وتتعاطف مع الاردن، وهي على استعداد لتقديم مزيد من المساعدات الانسانية.

واشار الى ان الصين قدمت مساعدات انسانية لسوريا والدول المجاورة بقيمة 450 مليون يوان صيني وقدمت للأردن 130 مليون يوان صيني، مؤكدا ان الصين بصفتها بلدا ناميا كبيرا وعضوا دائما في مجلس الامن ستتحمل مسؤوليتها الدولية لتقديم مزيد من المساعدات الانسانية لسوريا والبلدان المحيطة بها.

--(بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش