الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجندي: قصيدة البستنجي تتقاطع مع الفكر الصوفي الإنساني بعامة

تم نشره في الاثنين 13 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور
قالت القاصة والناقدة كوثر الجندي إن الشاعر حيدر البستنجي في مراودته القصيدة يسعى إلى تجاوز الحدود وفك القيود التي تفرضها قوانين (التدجين) الاجتماعي، ومتطلبات اليومي وتفاصيل العادي.

وأضافت في ورقتها النقدية التي قدمتها مساء يوم أمس الأول، خلال أمسية شعرية للشاعر البستنجي ضمن نشاطات لجنة الشعر في رابطة الكتاب الأردنيين، أن الشاعر يرى أن لا معنى للحياة من دون الروحاني والعلواني، ولذا فهو يرتقي في قصيدته في معارج الروح حيث لا تكون خطاه عبثاً، لافتة النظر إلى أن قصيدة الشاعر البستنجي تؤكد أن فضاءاتها تتقاطع مع الفكر الصوفي الإنساني بعامة، ولا تنحصر في رؤيا مذهبية محددة، فها هو ذا يميل إلى صوفية البوذي في الخلاص من الألم من خلال التدفق الذهني والذي يجد ملعبه الأمثل في الشعر، ففيه يتم نزف- ولا أقول عزف- الموسيقى من الجوارح متآلفة، فتحلق الصورة ويتناغم الإيقاع مع المفردة وحرفها، لتكون ولادة القصيدة لحظةً للخلاص، ويكون تلقيها بمشاعرها فرصة متكررة للتسامي عن الألم.
ورأت الجندي إن في قصائد البستنجي توظيف حاذق للنبات كرموز تحيلنا إلى اتكاءات ذكية تشي بثقافة واسعة ورؤى كونية شاملة، ولربما كان جمالها متأتياً من عفويتها الدالة على أن اندغام الثقافة واندماجها في عجين القصيدة يكون أقوى أثراً من الإحالات المباشرة؛ واستعانت الجندي ببعض المقاطع الشعرية لتدلل على رؤيتها النقدية للقصائد.
الشاعر إيهاب الشلبي الذي قدم الأمسية وأدارها أشاد من ناحيته بتجربة الشاعر البستنجي، كما أشاد بدور لجنة الشعر في الرابطة ومقررها الشاعر لؤي أحمد، وهذا النشاط البارز الذي توليه بالشعر والشعراء، وحضر الأمسية جمهور من المثقفين والمهتمين.
وكان الشاعر البستنجي، الذي صدر له ديوانان شعريان هما أبواب الإياب عام 1999، وصهيل الغياب عام 2002، قد  قرأ قصائد قصيرة وبعض المقطّعات فضلاً عن قصائده: خيول عمان، وحادي العيس من مخطوطه الذي يصدر قريبا بعنوان «الكمثرى وديوان الرقيم»، كما قرأ  قصيدتي صهيل الغياب وأبراج النشيد من ديوانيه المنشورين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش