الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منحة أوروبية للأردن بقيمة 40 مليون يورو لمساعدته في استضافة اللاجئين السوريين

تم نشره في الثلاثاء 14 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

عمان – الدستور – انس الخصاونة
وقع وزير التخطيط والتعاون الدولي د. ابراهيم سيف  وسفيرة الاتحاد الأوروبي في عمان د. يؤانا فرونيتسكا على اتفاقيتي منحتين بقيمة 40 مليون يورو مقدمتين من الاتحاد الأوروبي بحضور وزير التربية والتعليم د. محمد ذنيبات. 
وبين  سيف أن المنحة الأولى والبالغ قيمتها 30 مليون يورو قد تم إضافتها إلى منحة البرنامج الجاري تنفيذه لدعم الإصلاحات في قطاع التعليم والبالغ قيمته 33 مليون يورو، لتصبح القيمة الاجمالية للبرنامج 63 مليون يورو، وهو دعم مقدم لقطاع التعليم من خلال الموازنة العامة (Support to the Second Phase of the Education Reforms). 
وتهدف المنحة في مساعدة الحكومة الأردنية على تلبية الاحتياجات التعليمية لهؤلاء اللاجئين وتسهيل التحاق الطلبة السوريين في المدارس الحكومية وإعفائهم من التبرعات المدرسية وأثمان الكتب المدرسية للعام الدراسي 2013/2014، كما ستسهم المنحة في التوعية بأهمية التعليم والتعريف ببرامج التعليم النظامي وتسهيل التحاق الطلبة بهذه البرامج، وتكثيف الحملات التوعوية بأهمية برامج التعليم غير النظامي في مجال تمكين المرأة وتحفيز النساء الأميات والمتسربات على الالتحاق في هذه البرامج بما يسهم في تفعيل أدوارهن التنموية على صعيد الأسرة والمجتمع.
اما المنحة الثانية والبالغ قيمتها  10 ملايين يورو فستوجه لتمويل مشروع دعم خدمات الصرف الصحي في المجتمعات الأردنية المستضيفة للاجئين السوريين (Support to Wastewater Services in Jordanian Communities Hosting Syrian Refugees)، كما انها ستمكن الأردن من المساعدة في تلبية احتياجات المجتمعات المستضيفة للسوريين، حيث سيتم تنفيذ هذا المشروع بالتعاون مع بنك الإعمار الألماني (KfW) وسلطة المياه الأردنية، وذلك من خلال مكونين، الأول يستهدف تطوير نظام لجمع مياه الصرف الصحي في منطقة بيت رأس/محافظة اربد، ويستهدف الثاني توسيع شبكة الصرف الصحي في مدينة اربد.
 وتأتي هذه المنح الإضافية كجزء من المخصصات الإضافية المقدمة من الاتحاد الأوروبي للمملكة بقيمة 60 مليون يورو للعام 2013 بهدف تلبية متطلبات واحتياجات المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين.
 واشاد الوزير سيف بالجانب الأوروبي على التزامه بتقديم منح إضافية للأردن والتي تأتي إسهاماً منه وتفهماً لآثار الأزمة السورية التي نجم عنها تدفق أعدد كبيرة من اللاجئين السوريين إلى أراضي المملكة، مما شكل مزيداً من الضغوط على الحكومة الأردنية والمجتمعات المستضيفة لهم وفي القطاعات المختلفة، مؤكداً على الحاجة للاستثمار في المشاريع الرأسمالية للتعامل مع أعباء استضافة اللاجئين على أراضي المملكة.
 ويتوقع ان يحصل الاردن على قرض اوروبي ميسر بقيمة 180 مليون يورو لدعم الاقتصاد الكلي، حيث من المرتقب توقيع اتفاقية القرض خلال منتصف العام الحالي.
بدوره اشاد  وزير التربية والتعليم د.محمد ذنيبات بالجهود التي يبذلها الاتحاد الاوروبي لمساعدة الاردن في تحمل كلف استضافة اللاجئين السوريين.
وقال  لافتا ان كلفة حوالي 140 الف طالب سوري تقدر بحوالي 400 مليون دينار اردني على مرافق التربية والتعليم مع نهاية العام الحالي. بدورها اشادت  سفيرة الاتحاد الاوروبي بدور الاردن في مجال اللاجئين وابقاء الحدود مفتوحة والكلف التي تترتب عليه نتيجة لذلك، مشددة على اهمية مواصلة المجتمع الدولي تقديم مزيد من الدعم له في ظل الظروف الراهنة والتي يتحملها نتيجة تدفق مزيد من اللاجئين. 
يذكر أن مساعدات الاتحاد الأوروبي للأردن للفترة الحالية 2007-2013 قد وصلت إلى 596,7 مليون يورو، إلى جانب المساعدات الإضافية التي أعلن عنها الجانب الأوروبي للعام 2013 بقيمة 60 مليون يورو للتغلب على أعباء استضافة اللاجئين السوريين، ومساعدات إضافية بقيمة 21 مليون يورو لدعم الإصلاحات التي ينفذها الأردن ومن خلال مشاريع سيتم الاتفاق عليها خلال الفترة القليلة القادمة. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش