الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المسؤولون عن كلّ هذا الاحباط

كامل النصيرات

الأربعاء 24 آب / أغسطس 2016.
عدد المقالات: 766

أثناء جولاتي الانتخابية ..هناك عدة اسئلة تتكرّر لدى الناس المسخمطة و الفاقدة للثقة في أي شيء قادم ..أبرز هذه الأسئلة : سؤال استنكاري : يعني لو نجحت شو رح تعمل ؛ اللي بدهم إياه رح يعملوه ..؟ و السؤال الأبرز : معقول ما رح تتغيّر مثلهم ..؟!.

الناس محبطة جداً ..و تفاجأت بهذا النفس الداعي إلى القعود ؛ رغم أن أملهم بالله كبير ؛ لكنّ مقومات التفاؤل تكاد تكون معدومة عند غالبية من تواجهتُ معهم ..و يذكرون لك قصصاً وحكايات عن مجالس سابقة ؛ أعرفها و أحفظها و عشتها ؛ ويذكّرونك بأنهم (مجرد رقم انتخابي) لا أكثر ولا أقل ..!

ما فعلته المجالس النيابية السابقة بنا ؛ كبير و كثير ..كل مجلس كان يأتي كان يحمل معه بلدوزراً لهدم الثقة بين (النائب الذي هو ينوب عن الشعب) و الشعب الذي أوصل من ينوب عنه ولم يرجع له إلا لحاجة شخصية و يتعامل مع المواطن كتعامل كنترول الباص على الطريق باعتبار الواقف ليس بني آدم بل ربع دينار ..! أو كما كانوا يقولون زمان حين يخاطب الكنترول السائق : وقّف للشلن ..أو خذلك هالبريزة ..!

يشعر المواطن بأنه مهان ..وهذه حقيقة لا ينكرها إلا أعمى بصيرة ..يشعر بأنه مضحوك عليه ..لذا أجدني عاجزاً جداً حين يطالبني بضمانات للمستقبل ..فأنا لا أملك أية ضمانات سوى إنني طوال السنوات المنصرمة لم أتغيّر و لم أتأثر بعوامل التعرية ..وبقيت ذات الشخص القابض على ألمي و جوعي و انحيازي الكلي لقضايا الشعوب و الطبقات المسحوقة ..!

من المؤلم جداً أن تتم محاسبة مثلي على ما قدمته المجالس السابقة ..لأنني كنتُ و ما زلتُ شريكاً للكل في رجم المجالس الأخيرة بكل أشكال الحجارة و كل أنواع الصد و الرد ..ومع ذلك وللحق فأنهم بعد أن يقدموا لي جردة الحساب ؛ يؤكدون لي على التغيير و تجريب الجديد ..!

لذا؛ ورغم كل هذا الاحباط الذي يعيشونه..فأنا متفائل .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش