الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتخبنـا يـواجــه الإمـارات بـطموح الفــوز .. اليــوم

تم نشره في الأحد 19 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

مسقط - عاطف عساف - موفد اتحاد الإعلام الرياضي

يخوض المنتخب الوطني لفئة تحت 22 سنة لكرة القدم اليوم مباراة مهمة في انطلاقة مباريات ربع النهائي من النهائيات الآسيوية في نسختها الأولى التي تقام في سلطنة عُمان، عندما يلتقي في الساعة السادسة مساء بتوقيت الأردن نظيره الإماراتي في المبارة التي تقام على ملعب السلطان قابوس في العاصمة مسقط ، وتعتبر هذه المباراة مصيرية كون المباريات تقام بطريقة خروج المغلوب من مرة واحدة، وينظر الجهاز الفني بعين الاهمية بهدف الانتقال للدور نصف النهائي، لا سيما بعد أن تحقق الهدف الذي سعى اليه ليس بالتأهل فقط، وإنما بتصدر المجموعة الأولى للابتعاد عن الفريق السوري الذي احتل صدارة المجموعة الثانية والذي تتعدد فيه الأوراق المميزة.

وكان منتخبنا انهى يوم أمس تحضيراته الفنية من خلال الجرعة التدريبية التي اقيمت على ملعب جامعة السلطان قابوس ركز فيها الجهاز الفني على آلية التعامل مع الأوراق الإماراتية في ضوء المباراة الودية التي اقيمت على هامش معسكر منتخبنا في مسقط وانتهت بالتعادل 1-1، ولحأ الجهاز الفني ايضا إلى متابعة الفريق من خلال اشرطة مباريات البطولة ودراسة مزاياه بصورة دقيقة بعد الاضافات الجديدة، ويمتع منتخبنا بروح معنوية عالية وتبدو الصفوف مكتملة باستثناء غياب كابتن الفريق حمزة الدردور الذي تعرض للإيقاف بقرار اداري من لجنة النظام في الاتحاد الآسيوي جراء تلاسنه مع المراقب السعودي الأمني سلمان نمشان عقب مباراة المنتخب الماضية مع ميانمار.
وكانت الجنة الفنية قامت بتحديد مباريات ربع النهائي التي يشارك فيها 8 منتخبات، حيث تلعب اليوم سورية مع كورية الجنوبية ، فيما تلعب يوم غد استراليا مع السعودية والعراق مع اليابان، وفي حال تجاوز منتخبنا عقبة الإمارات سيلتقي في الدور نصف النهائي مع الفائز من مباراة استراليا والسعودية التي تقام يوم الخميس المقبل، في حين تختتم مباريات البطولة يوم الاحد المقبل.
 إشهار سلاح الفوز
في ظل التعليمات الصادرة للاعبي المنتخب من الجهاز فإن اشهار سلاح الفوز سيكون حاضرا وبوقت مبكر من خلال تكثيف الطلعات الهجومية، وضرورة وضع الكرة في الثلث الاخير بهدف اصابة الشباك الاماراتية لإراحة الاعصاب، حيث تشير المعلومات بانخفاض المنسوب المهاري والتكتيكي للاعبي الخط الخلفي وتعدد الفجوات بين قلبي الدفاع علي سليمان ونايف اضافة إلى الحد من تطلعات اطرافه سيف خلفان ومعين خليفة من تقديم الاسناد اللازم، ولعل هذا يتطلب من الطرفين منذر ابو عمارة وبلال قويدر الذي سيشارك منذ البداية عوضا عن حمزة الدردور وكذلك عمر خليل الذي سيحتل مقدمة الوسط ضرورة الضغط والتقدم لتوفير الحماية لمحمود زعترة الذي يحتاج للإسناد في ظل تميزه بـ(التحضين) على الكرات بانتظار الدعم، دون اغفال مراقبة لاعب الوسط المتحرك بالفريق الاماراتي عمر جمعة الذي يعتبر بمثابة العقل المفكر بالفريق، وهذا سيكون تحت وصاية محمد الداود في حين يحتاج أحمد سمير للمزيد من الواجبات الهجومية لاستثمار انطلاقته المثمرة حتى بقوة تسديداته او اختراقاته من العمق شريطة توفير زعترة وعمر خليل المساحات بسحب التمترس الدفاعي، فيما يتطلب من رباعي الخط الخلفي طارق خطاب ومحمد زريقات وابراهيم دلدوم وعدي زهران الالتفات للانطلاقات المعاكسة التي يقودها يوسف سعيد وفرج جمعة، وإن كان الدور الهجومي لزهران ودلدوم يشكل اضافة كبيرة للفريق في ظل الخبرة والتوازن في الشقين.
وفي ضوء المباريات السابقة بالدور الأول يحتاج منتخبنا إلى التروي في بناء الهجمات من خلال تدوير الكرات والالتفات للقائم البعيد الذي يسكنه في الغالب زعترة وضرورة الاكثار من تغيير اتجاهات اللعب لبعثرة صفوف الفريق الإماراتي، وعدم الاستعجال بالتسديد العشوائي من اوضاع غير مريحة وصعبة الامر الذي يفقد الفريق لجهوده وتصبح الكرات المعاكسة تشكل خطورة على مرمى الحارس مصطفى أبو مسامح.
التعادل والحسم بالركلات
وتشير التعليمات الصادرة عن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بأنه وفي حال انتهاء اللقاء بالتعادل في هذه الدور سيصار إلى تمديد المباراة على شوطين مدة كل شوط ( 15 ) دقيقة، وفي حال استمر التعادل سيتم حسم النتيجة باللجوء إلى ركلات الجزاء لترجيح كفة الفائز.
ذيابات يسعى 
وكان الاتحاد الآسيوي عقد يوم أمس المؤتمرات الصحفية المتعلقة بالمدربين الذين تأهلت منتخبات للدور ربع النهائي، وقال المدير الفني لمنتخبنا إسلام ذيبات بأنه يسعى ليس للانتقال للدور الثاني فقط وانما لبلوغ المباراة النهائية والفوز باللقب وهذا ينبع من ثقته بقدرات اللاعبين، وبرر ذلك ايضا بأنه يسعى لدخول المربع الذهبي من اجل وضع المنتخب الأولمبي الأردني المشارك في النسخة الثانية على رأس احدى المجموعات، واضاف ذيابات في معرض رده على اسئلة الصحفيين بأن فريقه في جاهزية تامة لخوض هذه المباراة ولن يتأثر المنتخب بغياب الكابتن حمزة الدردور فهناك 4 لاعبين يلعبون بنفس المركز ولذلك فهو يملك العديد من الخيارات البديلة، وقال إنه يعمل ضمن استراتيجية وسياسة واقعية تنسجم مع تطلعات الاتحاد الذي وفر كافة مستلزمات النجاح، مشيرا إلى أن متابعة سمو الأمير علي واسرة الاتحاد للمنتخب تزيد من طموح الجميع بتحقيق نتائج متقدمة، واشاد ايضا بالمدرب الوطني حيث الكثير من المنتخبات التي تأهلت لدور الثمانية يقودهما مجموعة من المدربيين الوطنيين، وحضر المؤتمر إلى جانب ذيابات المنسق الإعلامي للمنتخب الزميل عودة الدولة.
بدوره اشاد المدرب الإماراتي علي إبارهيم بالمنتخب الأردني ومستواه المتطور وأنه هو الآخر سيلعب من اجل الفوز في الوقت الذي توقع بأن ينتهي اللقاء عن طريق ركلات الترجيح، وقال بالرغم من قوة المنتخب الأردني فإن لكل مباراة حساباتها، وقد وضع السيناريو الذي يتناغم مع قدرات المنتخب الأردني.
المنتخب يلعب بالزي الاحمر
يوم أمس عقد ايضا الاجتماع التنسيقي والفني الذي حضره المدير الإداري علي شهاب والمدرب العام ديان صالح، وقد ناقش المجتمعون التعليمات الفنية الخاصة بهذا الدور، كما تم التأكيد على التقيد بالتعليمات وعدم نزول الاداريين أو رؤساء الوفود إلى غرف اللاعبين بعد أن تم معاقبة المنتخب الإماراتي بعد نزول رئيس البعثة والسفير الإماراتي في مباراة سابقة، وقد اتفق على أن يلعب منتخبنا بالزي الاحمر الكامل والإماراتي بالأبيض.
مكافأة مالية نظير التأهل للدور الثاني
أكد أمين السر العام في اتحاد كرة القدم خليل السالم بأن الاتحاد قرر منح الفريق وكادره مكافأة مالية نظير الإنتقال للدور الثاني بهدف تحفيز اللاعبين للمزيد من تحقيق النتائج المتقدمة، جاء ذلك من خلال الاتصال الهاتفي الذي اجراه السالم يوم أمس مع المدير الإداري للمنتخب علي شهاب في الوقت الذي فضل شهاب عدم الافصاح عن قيمة المكافأة التي حددها السالم، ويبدو أن المبلغ قابل للزيادة بانتظار تقدم الفريق خطوات اخرى للأمام، في حين لن تتأثر المكافأة التي رصدت بعد تجاوز الدور الأول.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش