الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انطلاق الدورة الخامسة والأربعين لـ«القاهـــرة الدولــي للكتــاب»

تم نشره في الخميس 23 كانون الثاني / يناير 2014. 02:00 مـساءً

 عمان ـ الدستور
انطلقت، يوم أمس، فعاليات الدورة الخامسة والأربعين لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، تحت شعار «الثقافة والهوية».
يُشارك في الدورة الحالية من معرض القاهرة للكتاب 800 ناشر و28 دولة، علماً أنّ الكويت تحلّ كضيف شرف. وهي تتقاسم مع بقيّة المشاركين مساحة 80 ألف متر مربع، بعد توسيع شملَ أجنحة المعرض ومساحات العرض.
تدور معظم أنشطة المعرض، ومنها «الطاولات المستديرة» التي تُشرف عليها سهير المصادفة، حول مفهوم الهوية. ومن تلك اللقاءات نذكر: «الثقافة وسيلة من وسائل مكافحة عدم التسامح والتمييز والتحريض على العنف»، و»الهوية المصرية متعددة الأبعاد والوجوه والطبقات وبوتقة انصهار الحضارات»، و»اللغة العربية من أعمدة الهوية المصرية».
وبعد توقّف «شخصية العام» خلال الفترة الماضية، يعود هذا النشاط ليدخل ضمن برنامج الدورة الحالية لمعرض القاهرة. وقد اختير عميد الأدب العربي طه حسن ليكون هو «الشخصية» التي يحتفي بها معرض القاهرة في دورته الراهنة، باعتبار أنّه «قائد التنوير» في زمن يطغى عليه الظلاميون.
وفي هذا الإطار، يقدّم المعرض ندوات حول أعمال صاحب «الأيام» وآثاره في الثقافة والهوية المصرية، مع صدور عشرة أعمال من أبرز مؤلفاته في طبعات جديدة، وكتب أخرى لم تنشر له، وهي عبارة عن مقالات ومؤلفات صغيرة.
تشهد مكتبة الأسرة ضمن أنشطة «القاعة الرئيسة» ندوات منفردة حول أهمّ إصداراتها، وسيكون جمهور «مشروع القراءة للجميع» على موعد كل يوم من أيام المعرض مع مناقشة أكثر من عشرة كتب صادرة حديثاً ضمن المشروع. أما «خدمة القارئ» فتتيح أمام زوّار المعرض فرصة الحصول على كتاب «لسان العرب» لابن منظور بأسعار زهيدة، بعد إعادة طبعه.
وفي ما يخصّ جائزة أفضل كتاب، التي تمنحها هيئة الكتاب سنوياً في ختام المعرض لأفضل كتاب رشحه كاتبه أو الناشر خلال العام، استحدثت هذا العام جائزتان بدلاً من جائزة واحدة للمرتبتين الأولى والثانية في كل مجال من المجالات العشرة المخصصة للجائزة. وتبلغ قيمة الجائزة عشرة آلاف جنيه مصري تمنحها وزارة الثقافة للكتاب الأول، أما جائزة الكتاب الثاني فتمنحها دولة الكويت باعتبارها ضيف شرف المعرض.
وفي برنامج المعرض استحدث هذه السنة نشاط بعنوان «بين جيلين: نحو بلورة استراتيجية ثقافية للحفاظ على الهوية المصرية»، وهو لقاء بين مبدع أو مثقف أو سياسي شاب مع أحد النجوم الكبار المخضرمين في مجاله. ومن الضيوف المقترحين: عبد الرافع درويش ومحمد عبد العزيز (حركات التمرد في مصر من كفاية إلى تمرد)، منى عمر وأميرة فاروق (المرأة بعد الثورة: الواقع والتحديات)، مصطفى حجازي وعبد القادر الهواري (الثورة المصرية وتحقيق استراتيجية مصر المستقبل)، خالد مطاوع وعامر محمود (الأجهزة السيادية في مواجهة التحديات الداخلية والخارجية)، محمد القاري وجمال فهمي (مستقبل مصر: تغيير الخريطة الديموقراطية لمصر).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش