الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هاجل: السياسة الخارجية الامريكية ستقدم الدبلوماسية على القوة العسكرية

تم نشره في الأحد 2 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

ميونيخ - أكد وزير الدفاع الامريكي تشاك هاجل اليوم امس  أن ادارة الرئيس باراك أوباما تعتزم التحول في سياستها الخارجية من التركيز على القوة العسكرية الى الدبلوماسية. وقال هاجل الذي كان يتحدث في مؤتمر ميونيخ للامن انه ووزير الخارجية جون كيري «عملا معا على اعادة التوازن الى العلاقة بين الدفاع والدبلوماسية الامريكيين.» وشدد هاجل في تصريحات معدة سلفا على أن الولايات المتحدة «تخرج من حرب استمرت 13 عاما» بينما تضع الحرب في أفغانستان أوزارها وتسعى واشنطن الى تفادي الدخول في صراعات عسكرية أخرى في الخارج.
وتعكس تصريحات هاجل ما ذكره أوباما في خطابه السنوي عن حالة الاتحاد الذي ألقاه الاسبوع الماضي وقال فيه انه لم يعد في استطاعة الولايات المتحدة أن تعتمد على القوة العسكرية وحدها ووعد بألا ترسل واشنطن الجنود الامريكيين للقتال في الخارج الا عندما تكون هناك «ضرورة حقيقية» لذلك.
وأبدت الولايات المتحدة في السنوات القليلة الماضية حماسا تجاه انهاء الحرب في أفغانستان وفي العراق حيث اضطلع الجيش بأنشطة تؤديها هيئات مدنية عادة مثل مساعدات التنمية. وحرص المسؤولون الامريكيون أيضا على تفادي التورط مباشرة في أي تحرك عسكري جديد في أماكن مثل سوريا وليبيا.
وقال مسؤول عسكري أمريكي كبير طلب عدم الكشف عن اسمه «على مدى العقد الماضي أونحو ذلك كان الطابع العسكري يطغى بقوة على السياسة الخارجية.»
وأضاف «حان الوقت لان نضطلع بدور داعم عندما يتعلق الامر بتنفيذ السياسة الخارجية الاميركية.. السياسة الخارجية للدولة يجب أن تقودها وزارة الخارجية بدعم كامل من وزارة الدفاع».(رويترز).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش