الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدير«المواصفات»: شحنة اسطوانات الغاز تشكل خطرا على حياة المواطنين

تم نشره في الجمعة 7 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

عمان-الدستور-حمزة العكايلة
 اطلعت لجنة النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق النيابية برئاسة النائب مصطفى الرواشدة أمس من مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن على كافة التفاصيل والحيثيات المتعلقة بشحنة اسطوانات الغاز المستوردة من الهند.
وأكد الزبن أن الشحنة غير مطابقة للمواصفات والمقاييس الاردنية وتشكل خطرا على سلامة وحياة المواطنين مما استوجب اتخاذ قرار برفضها استنادا للتقارير الفنية المقدمة من مؤسسة المواصفات والمقاييس والجمعية العلمية الملكية اضافة الى تقارير الدول الاجنبية والتي اثبتت جميعها عدم صلاحيتها بعد فحص العينات المأخوذة منها.
وكشف الزبن قيام المؤسسة بإعادة خمسة ملايين ونصف مليون عبوة زيت سيارات عام 2013 غير مطابقة للمواصفات، و(60) الف جهاز كهربائي نتيجة التلاعب بسعتها وماتوراتها، و24 الف إطار سيارات غير مطابقة للمواصفات و(50) الف نظارة شمسية، بسبب عدم مطابقتها للمواصفات والتي كان من الممكن أن تتسبب بمشاكل وخطورة على العين. وفي رده على تساؤلات للنواب تامر بينو وبسام المناصير وجمال قمو، قال الزبن إنه تعرض لضغوطات في فترة الشتاء الماضي، لإدراج الإسطوانات في الأسواق إلا أنه تمسك بنتائج العينات ولم يدرج اي منها للأسواق، سوى بعض الإسطوانات التي ذهبت لدائرة الجمارك، التي تعهدت بأن تبقيها في مخازنها.
ولفت الزبن أن شركة (فيرتاس الفرنسية) التي تم وضعها للتحكيم في مسألة الإسطوانات بين المقاييس ومصفاة البترول، تم تغريمها من قبل المواصفات سابقاً بمبلغ يقدر بمليون و200 الف دينار،  بسبب منحها شهادات دون وجود مختبرات لديها، وتم زياراتها في دبي والصين ولم يكن لديها أي مختبرات.
من جهته قال النائب عدنان العجارمة الذي سبق وأن أثار القضية تحت قبة البرلمان، إن مصفاة البترول دفعت مبلغ 8 مليون ثمن 150 الف اسطوانة، مؤكداً ان هذا الرقم لا يعني شيئاً في سبيل الحفاظ على حياة مواطن أردني واحد، وأن وجود خلل واحد في أي من الإسطوانات يستدعي القيام بإجراءات حازمة لعدم إدخالها، وشدد على منح مؤسسة المواصفات والمقاييس الدعم والثقة الكافية لكي تستمر في القيام بدورها  على أكمل وجه.
ووجهت النائب رولى الحروب تساؤلات حول شراء مصفاة البترول للاسطوانات السابقة، ولماذا تم اختيار الشركة الهندية، وكيفية فحص الاسطوانات سابقاً، وتساءل النائب ياسين بني ياسين عن إمكانية الاستعانة بأطراف فنية يمكن أن تقدم الحقيقة كاملة للنواب والشعب.
وقال النائب عبد الرحيم البقاعي إن العطاء الذي قدمته مصفاة البترول كان سليماً، ويبقى الحديث عن التزام الشركة بالعطاء.
وتساءل النائب معتز أبو رمان والنائب هند الفايز عن طبيعة مخاطبة «المقاييس» للجمعية العلمية الملكية لإجراء بعض الفحوصات المتعلقة بالإسطوانات، حيث تبين أن العينة من الإسطوانات غير مطابقة للمواصفات، في حين أكد النائب سعد البلوي على أهمية قبول قرارات المؤسسة الوطنية المختصة ومنها مؤسسة المواصفات والمقاييس.
وأكد رئيس اللجنة النائب مصطفى الرواشدة، حرص اللجنة على الاستماع لكافة وجهات النظر حيال القضية، مؤكداً أنها لن تتوانى عن السير في الكشف عن القضية برمتها، وأنها حريصة على سلامة المنتج وعدم إدخال الإسطوانات إلى السوق الأردني، وأثنى على جهود مؤسسة المواصفات والمقاييس في سبيل مصلحة الوطن والمواطن، مؤكداً مساندة اللجنة والنواب لجهود مدير المؤسسة والعاملين فيها.

... ويتقدم بشكوى إثر عبث بإطارات سيارته
عمان - الدستور
قدم مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الدكتور حيدر الزبن شكوى رسمية في أحد المراكز الأمنية امس بعد ان شعر بالعبث بإطارات سيارته قبل أيام، وفقا لما أكد الدكتور الزبن لـ»الدستور». وقال الزبن في الشكوى انه تفاجأ بخروج أحد اطارات سيارته من مكانه بعد مغادرته جمرك عمان إلا أنه لم يصب بأذى كونه كان يسير بسرعة قليلة. وجاءت الحادثة بعد أيام من رفض الزبن ضغوطا لإدخال 250 ألف اسطوانة غاز استوردتها شركة مصفاة البترول الأردنية، لعدم مطابقتها للمواصفات والمقاييس الأردنية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش