الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صراع برشلونة والريال وأتلتيكو أفضل موسم منذ ثلاثة عقود

تم نشره في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

مدريد - في تطور لم يكن متوقعا ، تحولت المنافسة  الثنائية على لقب الدوري الأسباني لكرة القدم ، والتي كانت السمة  المميزة للبطولة منذ سنوات ، إلى منافسة ثلاثية مثيرة يصعب التكهن  بنتيجتها النهائية في ظل لعبة الكراسي الموسيقية التي يمارسها الثلاثي برشلونة وريال مدريد وأتلتيكو مدريد على قمة جدول المسابقة.
وتعود المرة الأخيرة السابقة التي شهد فيها الدوري الأسباني مثل هذا  الشكل من الصراع والتنافس على صدارة جدول المسابقة في هذا التوقيت من  الموسم إلى موسم 1982/1983 حيث تقاسمت فرق برشلونة وريال مدريد وأتلتيك  بلباو الصدارة وقتها برصيد 33 نقطة لكل منهم نظرا لأن النظام المعمول به  وقتها كان منح الفريق الفائز في أي مباراة ثلاث نقاط مقابل نقطة واحدة  للتعادل.
وحسم بلباو اللقب وقتها بقيادة مديره الفني خافيير كليمنتي.
والآن ، يتقاسم برشلونة والريال وأتلتيكو صدارة جدول المسابقة برصيد 57  نقطة لكل منهم علما بأنها المرة الأولى التي يحدث فيها هذا التساوي في  المسابقة بين الفرق الثلاثة الأولى في هذا التوقيت من الموسم.
والمثير أن الصدارة شهدت ثلاثة تغييرات متتالية في غضون أسبوع واحد فقط  حيث قفز أتلتيكو أولا إلى الصدارة متفوقا على برشلونة الذي سقط في فخ  الهزيمة مطلع الأسبوع الماضي ثم انتزع ريال مدريد الصدارة يوم السبت  الماضي مستغلا فوزه وخسارة أتلتيكو في نفس اليوم قبل أن ينتزع برشلونة  الصدارة مجددا بفارق الأهداف بعد الفوز يوم الأحد.
وجاءت هذه التغييرات الثلاثة لتضاعف من حدة الصراع والمنافسة على  الصدارة واللقب.
وأصبح أتلتيكو مرشحا للفوز باللقب رغم أن هذا لم يكن متوقعا بهذا الشكل حتى قبل بداية الموسم الحالي مباشرة.
ولكن هذا لم يكن الحدث الوحيد المثير في المسابقة هذا الموسم وإنما شهد  كانون ثان الماضي عودة الريال بقوة لدائرة المنافسة على الصدارة  بعدما بدا أنه ابتعد عنها نسبيا.
وربما ساعده في هذا سقوط برشلونة في بعض الاختبارات نظرا لغياب نجمه  الأرجنتيني ليونيل ميسي لفترة طويلة بسبب الإصابات.

وقال أندوني زوبيزاريتا مدير الكرة بنادي برشلونة «ما من فريق يعتبر  متصدرا للمسابقة في يوم السبت وما من فريق يفوز بلقب الدوري في  شباط . الدوري لا يزال طويلا» في إشارة إلى أن من يتصدر جدول  المسابقة بعد مباريات يوم السبت في أي مرحلة من المسابقة قد يتراجع  لمركز آخر مع استكمال مباريات المرحلة في اليومين التاليين وهو ما حدث  بالفعل مطلع هذا الأسبوع.
وتشهد الأيام القليلة المقبلة منافسات مثيرة لثلاثي الصدارة في الدوري  الأسباني حيث التقى أتلتيكو والريال امس الثلاثاء في إياب الدور قبل  النهائي لكأس ملك أسبانيا ويحل برشلونة ضيفا على ريال سوسييداد اليوم في  المواجهة الثانية بهذا الدور كما تشهد الأيام المقبلة منافسات دور الستة  عشر لدوري الأبطال الأوروبي.
ويشهد شهر آذار المقبل مباراتين حاسمتين بشكل كبير في صراع الصدارة  حيث يحل الريال ضيفا على جاره أتلتيكو في أول الشهر ثم يستضيف برشلونة  في 22 من الشهر نفسه.وقال الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني للريال «نحن فريق جيد لأننا  ننافس في ثلاث بطولات بطموح ورغبة. إنها فترة مهمة من الموسم».
ويبدو موقف الريال في دوري الأبطال أفضل وأكثر سهولة من برشلونة وأتلتيكو في ظل المواجهات التي أسفرت عنها قرعة دور الستة عشر للبطولة حيث يلتقي الريال مع شالكه الألماني بينما يصطدم أتلتيكو بفريق ميلان  الإيطالي ويواجه برشلونة أصعب الاختبارات أمام مانشستر سيتي الإنجليزي.ويحتاج أتلتيكو إلى انتفاضة حقيقية وصحوة سريعة بعدما خسر صفر/3 أمام  الريال في ذهاب المربع الذهبي لكأس أسبانيا ثم صفر/2 أمام ألميريا  المتواضع في الدوري الأسباني.
وفي المقابل ، يحتاج برشلونة لتأكيد عودته القوية بعدما حقق الفوز  الكبير 4/1 على مضيفه أشبيلية أمس الأول الأحد في الدوري الأسباني بفضل  هدفين سجلهما ميسي الذي صنع هدفا آخر للفريق في المباراة نفسها.
كما سيستعيد برشلونة في الفترة المقبلة جهود مهاجمه البرازيلي نيما ردا  سيلفا الذي بدأ بالفعل التدريب مع الفريق.
ويؤكد كل هذا على أن الدوري الأسباني استعاد معظم عناصر الإثارة من خلال  عودة أبرز النجوم والصراع الثلاثي المشتعل على الصدارة ليشهد هذا الموسم  أقوى صراع على اللقب منذ ثلاثة عقود.   (د ب أ)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش