الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شمول سائقي العمومي بالضمان الاجتمـاعـي قبـل نــهايـة 2014

تم نشره في الأربعاء 12 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

عمان – الدستور-احمد فياض
أكّدت مدير عام المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي ناديا الروابدة أن المؤسسة ستشمل سائقي المركبات العمومية سواء كانوا أصحاب عمل، أو عاملين لحسابهم الخاص إلزامياً بالضمان الاجتماعي وفقاً لنظام سيصدر بشمول أصحاب العمل والعاملين لحسابهم الخاص والشركاء المتضامنين قبل نهاية العام الحالي 2014، ما يمهّد لشمولهم بكافة التأمينات التي تطبّقها المؤسسة، ولا سيّما تأمينات الشيخوخة والعجز والوفاة وإصابات العمل.
وأشارت الروابدة خلال اجتماع دعت إليه المؤسسة لبحث هذا الموضوع بحضور ممثلين عن النقابة العامة للعاملين في النقل البرّي، ورئيس نقابة أصحاب السيارات العمومية أحمد أبو حيدر، ورئيس النقابة المستقلة لسائقي العمومي راتب أبو قطام، ورئيس النقابة المستقلة لسائقي خطوط السرفيس محمود أبو زيد، ومندوبين عن وزارة العمل وهيئة النقل البرّي، ورئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان المحامي عبد الكريم الشريدة، إلى أن قانون الضمان الجديد تضمن نصاً يُلزم مؤسسة الضمان بشمول العاملين لحسابهم الخاص وأصحاب العمل والشركاء المتضامنين العاملين في منشآتهم بالضمان من خلال قرار يصدره مجلس الوزراء بناء على تنسيب مجلس إدارة المؤسسة خلال فترة لا تتجاوز تاريخ 1/1/2015، وذلك بموجب أنظمة تصدر بمقتضى أحكام قانون الضمان، مؤكدة أن هناك نظاماً تعمل المؤسسة على إعداده من أجل شمول أصحاب العمل والعاملين لحسابهم الخاص قبل نهاية العام الجاري.

وأوضحت أن هذه الشريحة من المواطنين يعملون بمهنة شاقة ويتعرضون لمصاعب ومخاطر عديدة خلال عملهم، ما يلزم شمولهم إلزامياً بمظلة الضمان والذي بات ضرورة ملحّة لتحقيق استفادتهم  كافة من التأمينات التي يتضمّنها قانون الضمان الاجتماعي، ولا سيما تأمين إصابات العمل.
وأضافت الروابدة أن جميع السائقين العاملين حالياً لدى شركات النقل ويتقاضون أجوراً شهرية يتم شمولهم بالضمان إلزامياً من خلال جهات عملهم، داعية العاملين في قطاع النقل للسؤال عن حقهم بالضمان، وإبلاغ المؤسسة في حال عدم قيام أصحاب العمل بشمولهم، أو شمولهم على أساس أجورهم غير الحقيقية، مطالبة النقابات العمّالية التي تمتلك عقود عمل لأعضائها تزويد المؤسسة بها للتّحقق من شمولهم بمظلة الضمان الاجتماعي.
وأشارت إلى أن هناك أعداداً كبيرة من سائقي مركبات التاكسي يعملون لحسابهم الخاص في المملكة، والغالبية العظمى منهم لا تحظى بالحماية اللازمة، وغير مشمولين بالضمان الاجتماعي، داعية هذه الفئة إلى الإسراع بطلب الاشتراك الاختياري لما يوفره لهم من أمان وحماية، وبما يمكّنهم من الاستفادة من المنافع التقاعدية العديدة التي يوفرها الضمان لمشتركيه وذلك إلى حين إيجاد الآلية المناسبة لشمولهم إلزامياً.
وبيّنت أن المؤسسة تتيح حالياً للعاملين في مجال النقل لحسابهم الخاص كسائقين عموميين فرصة الاشتراك اختيارياً في تأمين الشيخوخة والعجز والوفاة، لتوفير الحماية الاجتماعية لهم أسوة بالمشتركين إلزامياً من العاملين بأجور في مؤسسات القطاعين العام والخاص، وذلك إلى حين إنجاز الأطر التشريعية التي تضمن شمولهم بشكل إلزامي، مضيفة أن الاشتراك الاختياري يرتّب لهم حقوقاً كثيرة ويوفر لهم الحماية اللازمة كما الشمول الإلزامي باستثناء منافع تأمين إصابات العمل.
وذكرت الروابدة  أن جزءاً كبيراً من قطاع النقل العام غير منظَّم، ويقوم في معظمه على الملكيات الفردية الصغيرة، مؤكدة أهمية تضافر جهود مختلف الأطراف لتنظيم هذا القطاع من خلال تشريعات وأنظمة تحفظ للعاملين في هذا القطاع حقوقهم العمّالية كاملة بما فيها حقهم في الضمان الاجتماعي.
ولفتت  الروابدة الى  أن عدم تنظيم هذا القطاع الحيوي يُعيق  سبل الحماية للعاملين في هذا القطاع  والذين يشكلون حوالي (9%) من القوى العاملة في المملكة، مشيرة الى أن المؤسسة أطلقت حملة إعلامية متكاملة العام الماضي موجّهة للعاملين في هذا القطاع من الذين يعملون لحسابهم الخاص تحت عنوان « أخي السائق ضمانك.. حزام أمانك «.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش