الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقابيون وباحثون يرفضون حل القضية الفلسطينية على حساب الأردن والأردنيين

تم نشره في الثلاثاء 18 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

عمان -  نظمت لجنة فلسطين النقابية في مجمع النقابات المهنية مساء امس الاثنين ندوة بعنوان (فلسطين قضيتنا المركزية ...زيارة كيري والمستجدات).
وتحدث في الندوة نقيب المعلمين النائب مصطفى الرواشدة والمراقب العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين سالم الفلاحات والباحث في الشؤون الصهيونية الزميل نواف الزرو.
ورفض المتحدثون حل قضية فلسطين المحتلة على حساب الاردن والاردنيين باعتبار الاردن وطناً بديلاً لفلسطين.
واكدوا ضرورة مركزية القضية الفلسطينية بالنسبة للعرب وان تبقى على اولويات الدول العربية وعدم السماح بتمرير خطة كيري للاستيلاء على باقي الاراضي الفلسطينية.
واشاروا الى ما تتعرض له فلسطين المحتلة من اعمال تهويد للمقدسات واخفاء المعالم العربية والاسلامية فيها ودعوة العرب للاعتراف بيهودية اسرائيل لاضفاء الشرعية على الاعمال الاسرائيلية في فلسطين وتهويدها بالكامل.
وقال الرواشدة في الندوة التي ادارها رئيس لجنة فلسطين النقابية الدكتور مظهر الجلامدة ان القضية الفلسطينية ذات خصوصية وان الاردن لن يقبل ان يكون وطنا بديلا لفلسطين وتصفية القضية على حسابه، مؤكدا ان حق العودة الى فلسطين هو واجب.
وبين ضروة ان تبقى القضية الفلسطينية حية ومحاربة الاستعمار الاسرائيلي فيها ووقف توطين اللاجئين الفلسطينين في الاردن وباقي الدول والاستعداد المالي والعسكري ووقف التطبيع مع اسرائيل.
بدوره اوضح الفلاحات خطورة تحييد القضية الفلسطينية عن القضايا العربية المصيرية المهمة، مؤكدا انها قضية دينية وتاريخية ومصيرية عربية واسلامية.
واشار الى الجهود التي قام بها اردنيون في القديم لمواجهة ومقاومة الاستعمار الاسرائيلي منذ 1920 في مؤتمر عقد بقرية قم شمال الاردن وفي 1921 بمؤتمر عقد في ام قيس لمناهضة المشروع الصهيوني مبينا ان مشروع كيري متاصل من قديم لتهويد فلسطين والقضاء على عروبتها واخلاء العرب منها.
من جهته قال الزميل الزرو ان القضية الفلسطينية هي قضيتنا المركزية وهي محور الاحداث في المنطقة ويجب ان تكون البوصلة لنا في رؤية وضعنا العربي والاسلامي.
واشار الى ان ما يحدث في العراق ومصر وسوريا هو خدمة لمشروع كيري باعتباره راس حربة الاستعمار الصهيوني للمنطقة العربية وعملية تسهيل السيطرة الغربية والصهيونية على المنطقة العربية بدءا بفلسطين.
واشار الزرو الى ان عملية التأكيد على يهودية اسرائيل تاتي ضمن اضافة  شرعية الاحتلال الاسرائيلي على فلسطين والحق الكامل والتاريخي لاسرائيل في الاراضي الفلسطينية.
وطرح المتحدثون بعض المقترحات والتوصيات التي يعتقد أن الأخذ بها يمكن أن يعيد القضية الفلسطينية إلى أولوية الاهتمام العربي والتركيز الدولي عليها منها: ضرورة أن تحرص الأمة على توحيد موقفها لنصرة القضية، وتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء حالة الحصار التي يعيشها الشعب الفلسطيني في غزّة أو الانتهاكات التي يتعرض لها أبناء الضفة والقدس المحتلة، وكذلك العمل على توحيد وتكثيف الجهود العربية والإسلامية لمواصلة تصعيد ومركزية القضية الفلسطينية ومطالب شعبها وإعادة القضية إلى مربع الاهتمام القومي الأول لدى الشارع العربي، وإحياء ثقافة المقاطعة ومقاومة كافة أشكال ومظاهر التطبيع مع اسرائيل ومن يرعى سياساته.
وشدد المجتمعون أن فلسطين ستبقى عربية بكل مكوناتها وسيعاد لها مجدها رغم كل المحاولات اليائسة للنيل من عروبتها واسلامها.(بترا)

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش