الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عين الله لا تنام ... أربعة أيتام يعانون في إربد من حياة قاسية ومؤلمة

تم نشره في الأحد 23 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

* كتب: ماهر ابو طير


هذه حكاية مؤلمة من حكايات الفقر والمرض واليتم،حين تجتمع هذه الافات مع بعضها البعض في توقيت واحد،فتصير الحياة صعبة جدا، وبيننا الاف العائلات التي تعاني من اليتم والفقر معا،فلم تكفيهم المساعدات،ولا انقذتهم يد الاحسان،في زمن تشتد فيه الصعوبات على عامة الناس،ويعصف الغلاء بحياتهم،وحين نتأمل مناطق مثل شمال الاردن،نعرف ان فوق ما فيها من فقر،فأن التغيرات على مستوى الحياة الاقتصادية والاجتماعية،باتت واضحة،مع موجات لجوء الاشقاء السوريين،فالحياة باتت اصعب جدا،حتى على تلك العائلات التي لم تفقد معيلها واربابها،وباتت الحياة هنا جهادا في جهاد،وهذا نداء الى الجميع في الاردن لمضاعفة اعمال الخير في هذه الايام تحديدا،لكون الفقر يسرق عائلات جديدة كل يوم دون سؤال او جواب،بل ان العائلات التي يعمل اربابها،لا تختلف احوالها كثيرا عن العائلات التي فقدت اربابها،فالكل حالهم سواء هذه الايام.

هذه عائلة مكونة من اربعة ايتام هم ولدان وبنتان،فقدوا والدهم ويعيشون منذ ذلك الوقت في وضع صعب،في بيت مستأجر،ويستحق مثل هؤلاء ان يتم منحهم بيتا،من جانب الدولة،او من جانب اهل الخير،وبرغم الظروف الصعبة التي يمر بها البلد،الا ان الخير موجود في نفوس كثيرين،ومثل هؤلاء الايتام،بحاجة الى من ينتشلهم من بئر الحرمان،حيث الديون والايجارات،وحيث العائلة تعيش في ظل ظروف صعبة وقاسية جدا،وهي دعوة هنا الى اهل الخير لمساعدة هذه العائلة بكل ما هو ممكن،خصوصا،ان اليتيمة التي تدعى هبة تعاني حتى اليوم من اثار خطأ طبي جرى معها بعد ولادتها،وادى الى ضعف في الابصار في عينها اليسرى،وكسل في الشبكية،دون ان تجد من يأخذ بيدها من هذا الواقع،وهو واقع نجده ايضا في الاف العائلات وسط فقر شديد،وهو واقع يأخذ البلد نحو تغيرات اجتماعية صعبة لا احد يقف عندها ابدا،ولا يعتبر احد من مآلاتها ومخاطرها على البنية الاجتماعية.
يمكن الوصول الى العائلة عبر هاتف الجد وهو(0799299573) او (0796367595) ولا تتدخل الصحيفة في اي مجال من مجال المساعدات ولا تتلقى اي مساعدة مالية او عينية نيابة عن العائلة وينحصر دورنا بنشر المشاكل،خصوصا،حالات المرض واليتم والفقر،دون اي تدخل او وساطة في هذا المجال،اذ يمكن الوصول الى العائلات مباشرة عبر العناوين المنشورة،في الصحيفة فقط،وهي دعوة هنا الى اهل الخير لانقاذ العائلة والاطلاع على واقعها الصعب،لعل هناك من يتكرم عليهم بشراء بيت لهم،بدلا من هذا الواقع المؤلم،واجر اغاثة اليتيم عند الله عظيم جدا،فمابالنا بمن يكرمهم ويتدخل لاجلهم وتأمينهم ببيت يستر حياتهم ويمنحهم الامن والدفء في هذا الزمن الصعب.
وهي دعوة هنا للحالات الصعبة وللمظالم ولحالات الفقر واليتم والمرض،للكتابة الى الصحيفة،من اجل نشر مشاكلهم بعد التوثق منها،والتأكد من صدقية المعلومات والبيانات،في هذا الزمن الضاغط على جميع الناس،مما يفرض ان تشتد الجهود لتخفيف حدة الفقر،واغاثة المساكين والمظلومين،خصوصا،ان الحدة لا تتوقف ابدا،ومرشحة للازدياد يوما بعد يوم،في ظل ما نراه من مشاكل وغلاء وصعوبات في كل مكان.
اللهم اشهد اني قد بلغت.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش