الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المعايطة يطالب بإعلان الكـرك منطقة تنموية لجذب الاستثمارات

تم نشره في الثلاثاء 25 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

العقبة - الدستور - ابراهيم الفراية
أكد رئيس بلدية الكرك الكبرى المهندس محمد عبدالحميد المعايطة ان البلديات هي خط الدفاع الأول عن هيبة الدولة داعيا إلى تطوير قانون البلديات فورا لأننا ما زلنا نعمل بقانون عام 1955 والذي يمكن وصف 80 % من مواده بأنها مواد عثمانية منتقدا في الوقت ذاته قوى الشد العكسي التي تحارب الاصلاح لا سيما في البلديات لوجود جهات مستفيدة من الخطط الموجودة .
وطالب المعايطة بتعديل قانون البلديات وإيجاد اتحاد عام للبلديات في المملكة مرحبا بفكرة عقد ملتقى بلديات الكرك ليكون نواة لعقد مؤتمر بلديات على مستوى المملكة لطرح ورقة عمل واحدة تتضمن ماذا تريده البلديات وما هو المطلوب منها .
وناشد المعايطة الحكومة إعلان الكرك منطقة تنموية وذلك للمساهمة في حل القضايا والمشاكل العالقة في المحافظة وجذب الاستثمارات، لا سيما وإن لديها من المقومات والإمكانيات ما يؤهلها لان تكون من اقوى المناطق التنموية في المملكة .
وحول تعطل بعض المشاريع الهامة في الكرك مثل مشروع الزيت الصخري اكد المعايطة ان المشروع حقيقة ثابتة في الكرك وقابلة للتنفيذ السريع لكن عدم معرفتنا بالشركات الجادة ساهم في تعطيل هذا المشروع .
وانتقد المعايطة في حوار مفتوح مع ابناء المحافظة في ديوان أبناء الكرك في العقبة الزيارات المتواصلة لكبار المسؤولين لمحافظة الكرك والتي لا تفضي الى نتائج ملموسة رغم تقديم عدد من المشاريع المقترحة والهامة  لخدمة ابناء المحافظة ومن ابرزها مشروع المدينة الرياضية وتم توفير قطعة الارض المناسبة مع وجود دعم على شكل هبة من الحكومة الصينية إلا ان شيئا من ذلك لم يتحقق ، كما استهجن ما يحدث في مستشفى الكرك الحكومي من تأخير وتعطيل لاعمال الصيانة مشيرا ان توسعة بسيطة بمساحة 1500 متر ما زالت تؤرق ابناء المحافظة وضيوفها من عام 2007 حتى الان.
وانتقد رئيس البلدية ازمة المرور الخانقة في مدينة الكرك، مشيرا الى مشروع سابق طرحته البلدية لإقامة مواقف للسيارات مكان قاعة الشهيد هزاع المجالي كان من المفترض ان يوفر 250 موقف سيارة وقاعة عامة لكن الامر تعثر في ادراج وزارة البلديات رغم الوعود من عام 2007 وحتى الان  .
وبين المعايطة ان البلدية قامت مؤخرا بتأسيس مجلس استشاري للبلدية يضم ثلاث لجان متخصصة تجسيدا للمشاركة الشعبية لاتخاذ القرار والتشبيك بين مؤسسات الكرك داخل المحافظة والمنظمات الدولية والمؤسسات الكبرى خارجها .
وأضاف هناك دراسة لإنشاء مجمع هزاع المجالي مشيرا الى حصول البلدية على 2 مليون دينار للوصول الى هذه الغاية اضافة الى تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع السياحي في منطقة البركة وتجميل الطريق الدائري ,  والعمل على حوسبة وتفعيل الموقع الالكتروني للبلدية وانشاء خدمة النافذة الواحدة لتنفيذ الاجراءات .
وقال المعايطة ان اكبر التحديات التي تواجه محافظة الكرك تتمثل في قلة فرص العمل الامر الذي ساهم في  هجره كثيفة من الكرك للمحافظات الاخرى بلغت في عام (2006  ) ما بين 10 - 15 عائلة شهرياً وفي عام  2013 - 2014 بلغت من 20 - 30 عائلة شهرياً عازيا ذلك الى غياب توزيع مكاسب التنمية على كل المناطق بالتساوي وعدم ايجاد تنمية حقيقية في المناطق الاقل رعاية مثل الكرك والطفيله ومعان والمفرق .وتساءل عن سبب عدم تفعيل المدينة الصناعية في الكرك التي تعد اهم عنصر لتنمية حقيقة شاملة وتخفف من البطالة والفقر ، إضافة الى افتقار  المحافظة لمراكز التدريب المتخصصة لتأهيل الموظفين والطلاب والخريجين .
وكان رئيس ديوان ابناء الكرك في العقبة محمد النوايسه قد استعرض واقع عمل الجمعية كجزء من القطاع التعاوني التطوعي  .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش