الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النواب يستكمل مناقشاته حول مسألة الوصاية الهاشمية على المقدسات

تم نشره في الأربعاء 26 شباط / فبراير 2014. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور: واصل مجلس النواب الأربعاء استكمال مناقشاته حيال مسألة الوصاية الهاشمية على المقدسات، والتي اجل الكنيست الإسرائيلي مناقشتها لليوم.

 

وفي مستهل الجلسة قال رئيس مجلس لقد  طرح النائب المتطرف في المكنيست الإسرائيلي موشية فجلين مشروع سحب الولاية الهاشمية عن القدس، وأيده عدد من اعضاء اليمين، وعارضه اعضاء من اليسار ، احزاب المعارضة اعتبرت أن طرح الموضوع هدفه نسف العلاقات بين اسرائيل والوطن العربي، وتوقف النقاش ليصار إلى مواصلته اليوم.
 
ولفت النائب هايل ودعان الدعجة إن هناك إغلاق مستشفى الملكة عليا لأغراض الصيانة نتمنى على الحكومة مخاطبة رئيس هيئة الأركان المشتركة لتحويل كافة التخصصات من مستشفى الملكة علياء إلى مستشفى ماركا العسكري حتى نخفف على الناس من الذهاب إلى المدينة الطبية.
 
 
وقال النائب رائد الخلايلة: الحكومة قامت وبشكل فض غليظ إقامة المزيد من الجامعات الخاصة، وأوقفت 3 جامعات بعد أن حصلت على موافقات مبدئية، بعد الرفض المفاجئ لكل موافقاتهم الأولية، ذهب بملايين الدنانير التي وضعت في المشاريع.
كيف تقوم الحكومة بمثل هذه الكارثة الاقتصادية في الوقت الذي نلهث فيه وراء الاستثمار، وهي تعرف أن هذه الجامعات ستوفر ما يقرب من 10 آلاف وظيفة، وطالب الحكومة أن تعود إلى رشدها وان تدفعها باتجاه تسهيل المؤيد من الجامعات.
 
من جهته رد وزير التعليم العالي امين محمود لم يتم الترخيص لأي جامعة خاصة، الان نحن بصدد دراسة وتقيم تجربة الجامعات الخاصة، يوجد 90% من الطلاب يتجهون نحو الدراسة الأكاديمية و10 % نحو الدراسة التقنية والمهنية، نحن ندرس هذه التجربة ونقيمها وبمجرد ان ننتهي قريبا سيكون للجامعات الـ 3 التي رخصت في السابق ان يكون لها أولويه ونتشرط عليها أن تتوجه نحو التعليم التقني، وحول ترخيص الجامعة الطبية يوجد شروط عليها أن تلبيها، الشرط الأول ان تتعهد ببناء مستشفى بسعة 200 غرفة وتقدم المخططات اللازمة حسب الأصول وبضمان بنكي للتنفيذ، يقدموا التزام لإرسال مبعوثين إلى جامعات مرموقة.
 
وقال النائب محمد العبادي إن الكيان الصهيوني بين الفترة والأخرى، وعلى لسان المتطرفين تطرح مشروع سحب الوصاية، وقال أن العدو يستغل فترات السلام لبناء قوته العسكرية، ونحن على يقين أن القيادة ستتخذ القرارات المناسبة في الوقت المناسب.
وطالب بتشكيل لجنة تحقيق نيابية لتنتهي من عملها خلال 30 يومياً للتحقيق في ملفات منطقة العقبة الاقتصادية، ليصار الى إغلاق الملف منتقداً ان يبقى مفتوحاً الى ما لا نهاية.
 
أما النائب عوض كريشان فطالب بالإفراج عن المعتقلين من أبناء معان، في السجون الأردنية والخارجية، ودعا الحكومة إلى إطفاء نار الفتنة من خلال الإفراج عنهم.
 
ودعا النائب عاطف قعوارالفلسطينيين إلى رص الصفوف لانطلاق انتفاضة جديدة لمواجهة المخططات الإسرائيلية التي تحاك للقدس، مؤكداً على أن المقاومة الفلسطينية هي أساس مواجهة العدو الصهيوني حتى لو كانت المواجهة بالحجارة.
 
وقال النائب نايف الليمون إن تبادين وجهات النظر الإسرائيلية حول توجه الكنيست الإسرائيلي لفرض السيادة الإسرائيلية على المقدسات كلها تصب في  المخطط الإسرائيلي الهادف إلى تفريغ الفلسطينيين من أرضهم، وأكد على ضرورة أن يكون هناك مشروع عربي في مواجه المشروع الصهيوني.
 
وأكد النائب محمد الحجوج على أن الملك تبيع حرفاَ بحرف وفاصلة بفاصلة فيما يتعلق بالمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، وقال أن الجهود الحكومية مشكورة، مؤكداً ان الرعاية الهاشمية للمقدسات لم يأتي في العام 2013، داعياً إلى عدم التعامل مع الأمر على قاعدة الفعل ورد الفعل، وتمنى من الحكومة تقديم قرار لمجلس الأمن لتكون السيادة الأردنية على المقدسات مؤكد عليها بقرار صادر عن مجلس الأمن.
 
وتساءل النائب مصطفى العماوي عن دور الدبلوماسية الأردنية في الدفاع عن السيادة الأردنية التي تؤكدها عليها اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية، وتساءل هل الاتفاقية مفصولة عن مصير الاتفاقية.
 
وقال النائب سمير عويسلا نملك من المواجهة إلا الشجب والاستنكار، واعتقد ان العدو الصهيوني لو نسف المسجد الأقصى وقصف المسجد الحرام والمسجد النبوي لن تحرك الأمة ساكناً لما مورس عليها من تغيب.
نرفض المساس بالوحدة الوطنية والحديث عن الوطن البديل، وهذا مقدمة لمواجهة لمواجهة الخطر الصهيوني، ودعا الى الإفراج عن البطل احمد الدقامسة كرسالة للعدو الصهيوني على الرسالة التي يبعث تبعه بها إسرائيل الى الأردن.
 
من جهته أكد النائب مفلح رحيمي على أن المكونات التي تشكل المجتمع الأردني وحدة واحدة تتكسر عليها كل محاولات الاعتداء على الأردن، واقترح إعلام الاتحاد البرلماني العربي والبرلمانات الدولية بالاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات ومحاولات المساس بالسيادة الأردنية على المقدسات.

 

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش