الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السفينة المحملة بـ"اسلحة ايرانية" تصل الى ميناء ايلات الاسرائيلي

تم نشره في السبت 8 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

 إيلات (أ ف ب) -  وصلت عصر السبت الى ميناء ايلات الاسرائيلي السفينة التي تم اعتراضها الاربعاء في البحر الاحمر والتي تنقل بحسب ما اعلنت اسرائيل "اسلحة ارسلتها ايران الى قطاع غزة".
ورافقت بارجتان اسرائيليتان حتى ايلات السفينة "كلوس سي" التي ترفع علما بنما وتقول اسرائيل انها عثرت فيها على عشرات الصواريخ من طراز "ام 302" قبالة بور سودان.
وتجمع الاف الاسرائيليين في مكان يشرف على ميناء ايلات وبادروا الى التصفيق لدى وصول السفينة.
وقالت متحدثة باسم الجيش "سنقوم بفتح كل المستوعبات للتأكد مما اذا كانت تحوي اسلحة اخرى"، لافتة الى ان مؤتمرا صحافيا سيعقد مساء الاثنين بعد انجاز هذه العملية.
وذكرت الاذاعة الاسرائيلية العامة ان سفراء وملحقين عسكريين وكذلك "شخصيات اسرائيلية مهمة" سيدعون لمعاينة المعدات العسكرية المصادرة "للاثبات للعالم ان ايران تساعد المنظمات الارهابية الناشطة في قطاع غزة عبر (تزويدها) السلاح".
وكان رئيس الاستخبارات العسكرية الاسرائيلية الجنرال افيف كوشافي اتهم الحرس الثوري الايراني وخصوصا "فيلق القدس" المكلف العمليات الخارجية، بتنظيم عملية تهريب السلاح هذه.
ونقلت وسائل اعلام اسرائيلية ان الشحنة ابحرت من ايران على متن السفينة المذكورة التي يتألف طاقمها من 17 شخصا من تركيا واذربيجان وجورجيا قبل اثني عشر يوما، وقد تم استجواب جميع افراد الطاقم.
وقالت اسرائيل ان السفينة التي تم اعتراضها بين السودان واريتريا كانت تقل عشرات من صواريخ "ام 302" السورية الصنع، كانت ستفرغ في بور سودان على ان تنقل برا الى قطاع غزة عبر شبه جزيرة سيناء المصرية.
ونفى السودان الخميس اي ضلوع له في هذه العملية ومثله حركة حماس التي تسيطر على غزة وحركة الجهاد الاسلامي.
كذلك، نفت ايران بشدة الاتهامات الاسرائيلية، وتحدث وزير خارجيتها محمد جواد ظريف ساخرا عن "الصدفة غير المعقولة" بين اعلان العثور على الاسلحة والزيارة التي كان يقوم بها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو للولايات المتحدة.
ويتمسك نتانياهو بمطالبة المجتمع الدولي بابقاء عقوباته الاقتصادية على ايران على خلفية برنامجها النووي، وخصوصا بعد رفع جزئي لهذه العقوبات بموجب اتفاق مرحلي وقع في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الفائت بين طهران ومجموعة الدول الست الكبرى.
واعتبر نتانياهو الاربعاء ان "ايران لم تغير قيد انملة سياستها العدوانية ومن الحيوي بالنسبة الينا منع هذا النظام الارهابي من الحصول على اسلحة دمار شامل. ينبغي منع هذا النظام من التمتع بقدرة نووية عسكرية".
 (اف ب)
            
            

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش