الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الوحدات يزيح الفيصلي وينفرد بالصدارة .. والجزيرة يكسب العربي بهدف

تم نشره في السبت 22 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

عمان – الدستور - عبدالله القواسمة
أزاح الوحدات نظيره الفيصلي عن صدارة الترتيب العام لدوري المحترفين بكرة القدم بعدما تغلب عليه بهدفين نظيفين في القمة التي احتضنها ستاد الملك عبدالله ليلة امس لحساب الجولة الثالثة عشرة من عمر البطولة.
الوحدات تقدم بداية بواسطة معتز صالحاني بعد مرور (10) دقائق قبل أن يضيف عامر ذيب الهدف الثاني بركلة جزاء في الوقت المبدد، ليرفع الوحدات رصيده الى (28) نقطة فيما تجمد رصيد الفيصلي عند (25) نقطة.
المباراة شهدت خروجاً كبيراً عن النص وتجاوزات بالجملة من جماهير الفريقين، الى جانب احتكاك ما بين اللاعبين في الشوط الثاني وفي الوقت بدل الضائع الذي تخلله خروج كل من باسم فتحي وشريف عدنان بالبطاقة الحمراء، اما المنصة الرسمية فشهدت كذلك عراكاً ما بين اداريي الناديين، في حين أن المدرجات شهدت تبادلاً للشتائم الى جانب رشق ارض الملعب بزجاجات المياه، وتكسير للكراسي.
وينتظر أن تتدارس لجان اتحاد الكرة المختصة كافة التقارير المتعلقة بالمباراة مما سينجلي وبشكل مؤكد عن عقوبات بالجملة على كلا الناديين بعد هذه الاحداث المؤسفة.
وعاد الجزيرة بفوز ثمين حققه على مضيفه العربي بهدف وحيد جاء بامضاء لاعبه احمد سمير في توقيت مبكر من الشوط الاول وتمكن من المحافظة على هدف السبق والمباراة الوحيد ليقطف نقاط اللقاء الثلاث ليرفع رصيده النقطي الى حدود 21 نقطة فيما  بقي  العربي رصيده النقطي كما هو عند النقطة 12 ليتقدم الجزيره خطوة مؤثرة نحو مربع الصدارة على سلم ترتيب فرق دوري المحترفين في نسخته الحالية .
ويقام عند الساعة الخامسة من مساء اليوم على ستاد الحسن لقاء وحيد يجمع الحسين اربد (12) نقطة مع الرمثا (21) نقطة، حيث يسعى كلا الفريقين التقدم على سلم الترتيب.

الوحدات (2) الفيصلي (صفر) 
حفلت احداث الشوط الاول بالحراك الخططي المثير من كلا الفريقين وذلك في خضم متطلبات مهمة فرضتها هذه الموقعة بدءاً من تساوي الفريقين بالحصاد النقطي وانتهاء بالاهمية التي تتمتع بها بوصفها قمة كرة القدم الاردنية على الاطلاق.
الوحدات صاحب الارض برزت لديه التحركات النشطة للثلاثي رجائي عايد ومراد اسماعيل وحسن عبدالفتاح وهذا الاخير سعى جاهداً الى خلق حوار نشط مع معتز الصالحاني ومنذر ابوعمارة الذين تواجدا في الرواقين لدعم تطلعات بهاء فيصل في الهجوم، في حين كان الفيصلي تتكئ العابه على المخضرم حسونه الشيخ والذي بدت مساعيه واضحة لنسج هجمات منظمة بصحبة النواطير وشريف عدنان والنبر الى جانب الزواهرة ليتقدم هذه الكوكبة حاتم علي في الهجوم.
تبادل الفريقان التهديد مطلع الشوط الاول بتسديدة متواضعة لحسن عبدالفتاح انتهت بين يدي الشطناوي قبل أن يتقدم رائد النواطير ليراوغ دفاع الوحدات مسدداً بين يدي عامر شفيع، ليعلن الوحدات عن تقدمه بعد ذلك عندما تقدم الدميري لتنفيذ ركلة ركنية كان معتز صالحاني يدكها برأسه لترتد من رأس الالوسي وتعانق شباك الشطناوي هدف الوحدات والمباراة الاول د.(10).
الهدف اثار حفيظة الفيصلي الذي سعى جاهداً الى ايجاد المساحات الواسعة للمناورة داخل نصف ملعب الوحدات، فيما سعى الاخير جاهداً الى امتصاص حماسة منافسه عبر رصد مفاتيح اللعب الابرز لديه ويتقدمها حسونه الشيخ ورائد النواطير الذي عمدا الى تبادل الادوار في محاولة لخداع دفاع الوحدات لكن الاخير كان لهذه المحاولات بالمرصاد.
الفرص التي اعقبت هدف الوحدات لم ترق جلها الى مستوى الطموح إذ كان رجائي يسدد كرة قوية اثر تمريرة ابوعمارة علت عارضة الفيصلي ليرد النبر برفع كرة من موقف ثابت غمزها الزواهرة برأسه فوق المرمى، فيما كان النواطير يرفع كرة ابعدها حارس الوحدات شفيع بحضور قبل أن تصل الى حاتم علي ليختتم مهاجم الوحدات بهاء فيصل فرص الشوط عندما غمز ركينة الدميري برأسه لتمضي بجوار القائم البعيد.
وعمد الفيصلي الى اجراء تبديله الاول مطلع الشوط الثاني وتمثل بدخول قصي أبوعالية بدلاً من يوسف الالوسي وهو ما اعقبه تعديل على مراكز لاعبيه اذ تراجع الزواهرة الى الخط الدفاعي فيما انيطت لابوعالية مهمة اسناد عمليات البناء الهجومي في وسط الميدان.
ورغم عدم وصول أي من الفريقين الى التجانس المثالي نظراً لتقارب المستوى الفني من جهة الى جانب الرغبة العارمة في التسجيل من كليهما، إلا أن الفرص الضائعة تواصلت إذ كان ابوعمارة يسدد كرة ارتدت من جسد احد المدافعين الى خارج الملعب اعقبها محاولة النبر التسديد من خارج المنطقة لتنتهي كرته في احضان شفيع.
حراك الفريقين انجلى بعد ذلك عن محاولات فيصلاوية جادة للاستحواذ على الكرة في وسط الميدان سعياً لبناء الهجمات المنظمة على مرمى الوحدات لكن الاخير وقف لجميع هذه المحاولات بالمرصاد، إذ بدا الوحدات خطيراً في الهبات المرتدة التي كانت يشوبها التسرع في الكثير من الاحيان.
اجرى الفيصلي تبديله الثاني في المباراة وتمثل بدخول احمد الخلايله في الرواق الايسر بدلاً من المدافع يوسف النبر ليرد الوحدات بتبديله الاول وتمثل بدخول عامر ذيب بدلاً من حسن عبدالفتاح.
نشط الفيصلي بدخول احمد الخلايله والذي بدا واضحاً قدرته على اسناد محاولات فريقه الهجومية في الجهة اليسرى وهنا كان الوحدات يدفع باحمد الياس بدلاً من الصالحاني بهدف ضبط ايقاع الالعاب في وسط الميدان، لكن المجريات شهدت غلبة خططية واضحة للفيصلي الذي كان الافضل عندما ابقى الكرة لفترة طويلة في نصف ملعب الوحدات فيما انهى الاخير تبديلاته عبر الدفع بزعترة بدلاً من بهاء فيصل في الهجوم، لتبرز هنا محاولة عامر ذيب للتسجيل عندما سدد في ظل رقابة الزواهرة اللصيقة لتمضي كرته بجوار القائم الايمن.
احتدم الصراع في الدقائق الاخيرة ما بين الفريقين ليطلق حكم المباراة صافرته محتسباً ركلة جزاء للوحدات بداعي تعرض احمد الياس للاعاقة داخل المنطقة لينبري عامر ذيب لتنفيذ الركلة بنجاح في الوقت المبدد هدف الوحدات الثاني والذي اعقبه احتكاك ما بين لاعبي الفريقين انجلى عن خروج باسم فتحي (الوحدات) وشريف عدنان (الفيصلي) بالبطاقتين الحمراوتين ليطلق الحكم بعد ذلك صافرته معلناً انتهاء المباراة بفوز الوحدات بهدفين نظيفين.
في سطور
ـ النتيجة : فوز الوحدات على الفيصلي (2-صفر).
ـ الأهداف : معتز الصالحاني د.(10)، عامر ذيب د.(90+4).
ـ العقوبات : طرد باسم فتحي من الوحدات وشريف عدنان من الفيصلي.
ـ مثل الوحدات : عامر شفيع، باسم فتحي، محمد الدميري، طارق خطاب، معتز صالحاني (احمد الياس)، فراس صالح، حسن عبدالفتاح (عامر ذيب)، مراد اسماعيل، منذر ابوعمارة، رجائي عايد وبهاء فيصل (محمود زعترة).
ـ مثل الفيصلي : محمد شطناوي، عبدالإله الحناحنة، يوسف الألوسي (قصي ابوعالية)، شريف عدنان، رائد النواطير، ابراهيم الزواهرة، يوسف النبر (احمد الخلايلة)، حسين زياد، حاتم علي (خلدون الخوالدة)، حسونة الشيخ، باسل العلي.
العربي (صفر) - الجزيرة (1)
اربد – الدستور - حسين الزعبي
استهل الجزيرة المباراة بايقاع هجومي سريع اثمر عن هدف السبق المبكر بعد مضي  3 دقائق فقط على البداية بعد ان تمكن  احمد سمير يضع فريقه بالمقدمة عندما  تابع تمريرة زميله السموعي النموذجية على حافة الجزاء مباشرة على يسار الحارس الهزايمة.
الجزيرة الذي استمد لاعبيه الثقة من التقدم اجاد  التعامل مع واقع الحال ونجح في استغلال المساحات الخالية في العمق الدفاعي العرباوي  لكن دون تهديد مباشرة للشباك والتي اقتصرت على اطلاق التسديدات البعيدة غير المؤثرة.
على الجهة المقابلة حاول العربي استعاد توازنه والدخول بالاجواء بحثا عن تعديل الكفة وتقدم الرباعي حداد والبصول والبكار والخزامي وخلف راس الحربة الجدع و بدت الهجمات العرباوية تفوح منها رائحة الخطورة، حيث اخطأت كرة بني ياسين المتقدم للمساندة الرأسية الشباك ومع مرور الوقت حاول الجزيرة  الذي انحسر مده الهجومي ليمنح العربي الفرصة لاعادة تنظيم صفوفه ووضع مرمى الحارس الجزراوي في دائرة الخطورة بعد ان سدد الظهير المتقدم للمساندة محمد خشبه مرت كالسهم بجوار القائم قبل ان تنحرف كرة الخزامي قليلا عن المرمى الجزراوي .
من جانبه بالغ الجزيرة في التراجع للخلف وتضييق المساحات امام اطماع العربي الهجومية والاعتماد على المناوشات الهجومية الخاطفة عبر المرتدات دون تهديد جدي فلم يحسن الجوهري التعامل مع الفرصة التي اتيحت له وهو بمواجهة الشباك لتضيع فرصة التعزيز قابله العربي الباحث عن تعديل الموقف بنشاط هجومي واضح على فترات في الوصول للمرمى الذي انفتح امام البصول الذي سدد بتهور وبدون تركيز علت العارضة بقليل رد عليه الجوهري بكرة خارج اخشاب المرمى !!
وامتد العربي بقوة مطلع الشوط الثاني بحثا عن تسديد الحساب بعد ا اجرى تبديلات في صفوفه بعد ان زج  بالسقار وذودان معتمدا على ارسال المناولات الطويلة للاستفادة من سرعة مهاجميه لكن دون خطورة واتيحت فرصة مواتية امام البصول لتعديل الكفة الا ان كرته انحرفت قليلا عن المرمى ولم يكن البكار بافضل حالا عندما اهدر فرصة انفراد تام بعد ضيق خروج الحارس الجزراوي عبدالستار عليه المساحات ليسدد خارج اخشاب المرمى المشرع الابواب .
الجزيرة انتهج اللعب الوقائي بالتركيز على اغلاق الجوانب الدفاعية امام الاطماع الهجومية العرباوية والاعتماد على الهجمات المرتدة والتي لم تشكل الخطورة في حين لم تسعف الدقائق المتبقية العربي من ادراك هدف التعادل دون ان يتمكن من استغلال الفرص المتاحة امام المرمى !
 في سطور
النتيجة :فوز الجزيرة على العربي 1/0
الاهداف : احرز هدف الجزيرة والمباراة الوحيد احمد سمير ق 3
الحكام : محمد عرفه للساحة عاونه وليد ابو حشيش وابراهيم عموش وعمر المعاني رابعا
العقوبات :انذر عماد ذيابات محمود البصول ومحمد البكار ( العربي) علي ذيابات ( الجزيرة )
مثل الجزيرة: احمد عبدالستار وهمر مناصره ومحمد منير ومهند خير الله وعلي ذيابات ومحمد طنوس ومهند العزه وصالح الجوهري (احمد الزغير ) واحمد سمير ويوسف رواشده ويوسف السموعي ( صدام عبدالمحسن ).
مثل العربي: هشام هزايمه وانس بني ياسين ومحمد خشبه ( محمد سقار )  وعماد ذيابات وياسر رواشده وعلي عقاب ( يوسف ذودان ) واحسان حداد وخلدون خزامى ومحمود بصول ومحمد بكار وماهر الجدع.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش