الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يحاصـر الأقصى لتسهيل اقتحامات المستوطنين

تم نشره في الخميس 27 آذار / مارس 2014. 02:00 مـساءً

 فلسطين المحتلة - اقتحم مستوطنون اسرائيليون أمس باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة بمدينة القدس المحتلة تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلية. وقال رئيس لجنة تهويد القدس اسماعيل الخطيب لمراسل (بترا) في رام الله ان عددا من الحاخامات المتزمتين قادوا عملية الاقتحام للمسجد الاقصى وقاموا بالعديد من الجولات الاستفزازية المشبوهة داخله في باحاته وادوا طقوسا تلمودية ما اوجد حالة من التوتر في صفوف طلبة العلم وحراس المسجد. وأضاف الخطيب ان شرطة الاحتلال الإسرائيلي تحاصر جميع مداخل المسجد الأقصى وتفرض حالة من التضييق على المصلين وطلبة العلم المتجهين للاقصى.
وهدمت جرافات بلدية الاحتلال بناية سكنية في منطقة خلة العين ببلدة الطور شرق أسوار القدس القديمة بالضفة الغربية. وقالت مصادر فلسطينية ان قوات كبيرة من الوحدات الخاصة وشرطة الاحتلال الاسرائيلي دخلت البلدة وحاصرت البناية من جميع مداخلها ثم اخرجت بعض الأثاث ومحتوياتها، وفككت تمديدات المياه والغاز والكهرباء وبدأت بعملية الهدم. واضافت المصادر ان جرافات الاحتلال هدمت البناية دون سابق انذار مبينة انها مؤلفة من طابقين الاول يحوي مسجدا ومركزا صحيا، والثاني شقتين سكنيتين ومخازن بمساحة إجمالية تبلغ 700 متر مربع. واوضحت ان البناية قائمة من 3 سنوات ومالكها شرع بإجراءات ترخيص البناية منذ سنوات طويلة وبتخطيط للمنطقة للحصول على مخطط هيكلي لها، وان رئيس البلدية وافق على البناء فيها باعتبارها أرضا معدة للبناء الا ان وزارة الداخلية الاسرائيلية ترفض البناء فيها». واشارت المصادر الى ان الهدم سبقه محاولة بلدية الاحتلال الاسرائيلي هدم البناية ذاتها عام 2007.
واعتقلت قوات الاحتلال ثمانية فلسطينيين بالضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال دهمت مدن الخليل وبيت لحم ونابلس وجنين وسط اطلاق نار كثيف واعتقلتهم. من جهة اخرى، اقدم مستوطنون على قطع أكثر من 400 شتلة زيتون من اراضي قرية ترمسعيا شرق مدينة رام الله بالضفة. وذكرت مصادر فلسطينية ان مجموعة من مستوطني «عاد العاد» تسللوا الى القرية فجرا وقطعوا أشتال الزيتون. وفي ذات السياق، جرفت قوات الاحتلال مساحة واسعة من الاراضي الزراعية في خربة «أم نير»، المحاذية لقرية سوسيا شرق يطا بالخليل واقتلعت أشجار زيتون ودمرت محاصيل زراعية.
كما أصيب أربعة صيادين فلسطينيين في إطلاق نار من زوارق حربية إسرائيلية قبالة ساحل جنوب قطاع غزة.
سياسيا، عرضت الولايات المتحدة على اسرائيل الافراج عن الجاسوس الاسرائيلي المسجون لديها جوناثان بولارد سعيا لانقاذ المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المتعثرة، بحسب ما افادت اذاعة الجيش الاسرائيلي أمس. ونقلت الاذاعة عن مسؤولين اسرائيليين قولهم بان اطلاق سراح بولارد سيأتي كجزء من اتفاق مع الفلسطينيين لتمديد مفاوضات السلام المتعثرة لنهاية عام 2014 واطلاق اسرائيل سراح الدفعة الرابعة من الاسرى نهاية هذا الشهر، بما في ذلك اسرى من فلسطين 48. وتم توقيف جوناثان بولارد، الخبير السابق في البحرية الاميركية، في الولايات المتحدة في 1985 لنقله لاسرائيل آلاف الوثائق السرية حول نشاطات الاستخبارات الاميركية في العالم العربي. وادين بولارد بتهمة التجسس. وحصل على الجنسية الاسرائيلية في 1995. ومن المفترض ان تفرج اسرائيل عن الدفعة الرابعة والاخيرة من الاسرى الفلسطينيين في 29 او 30 آذار الحالي. من جانبها، ذكرت صحيفة هآرتس الاسرائيلية أن الحكومة الإسرائيلية لا تعتزم تحرير الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين في الموعد المحدد، ورجحت أن يتأجل التنفيذ.
من جانبه، أعرب الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن قلقة إزاء التوسع السريع في أنشطة بناء المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية. ودعا كي مون الى ايجاد حل للصراع الفلسطيني الاسرائيلي يضمن التعايش السلمي بين الطرفين ضمن حدود معترف بها قبل عام 1967. وحث الأطراف في كلمة ألقاها نيابة عنه، رئيس اللجنة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف عبده سلام ديالو أمام الاجتماع الدولي الذي بدأ أعماله أمس الأول في العاصمة الاكوادورية (كيتو)، الى اتخاذ الخطوات الضرورية للتوصل الى اتفاق بينهما حتى لو كان ذلك يعني تقديم تنازلات مؤلمة، مضيفا «من أجل تحقيق السلام، يجب علينا أن نؤكد أيضا أهمية الجهود المبذولة من أجل الانتعاش الاقتصادي لفلسطين».
واعربت اليابان عن اسفها لقرار اسرائيل الاخير بناء مستوطنات جديدة في القدس الشرقية والضفة الغربية، داعية الحكومة الإسرائيلية لمراجعة خططها من أجل التقدم في عملية السلام.
كما ودعت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي الولايات المتحدة الأميركية إلى دعم القانون الدولي وامتلاك الإرادة السياسية اللازمة للجم الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي والإنساني. وشددت عشراوي على ضرورة توفر الالتزام الأميركي بمحاسبة إسرائيل ووضعها تحت طائلة القانون ومعاملة الشعب الفلسطيني على أسس التكافؤ والمساواة.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش