الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التوجيهات الملكية للحكومة.. تؤكد سعي جلالته الدؤوب لنهضة الأردن ورفاه أبنائه وبناته

تم نشره في الاثنين 31 آذار / مارس 2014. 03:00 مـساءً

* كتب: محرر الشؤون الوطنية


تندرج توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، الى الحكومة لوضع تصور مستقبلي واضح للاقتصاد الأردني للسنوات العشر القادمة، ضمن رؤية الملك للاصلاح الاقتصادي بهدف تجاوز التحديات المالية التي تواجهها المملكة بتعزيز أركان السياسة المالية والنقدية، وتحسين تنافسية الاقتصاد الوطني، وتعزيز قيم الإنتاج والاعتماد على الذات، وصولاً إلى تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وتأمين الحياة الكريمة والمستقبل المشرق لكل الاردنيين.
 لقد حملت الرسالة الملكية لريئس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، الكثير من الدلالات والمضامين التي تؤكد مدى اهتمام جلالته بمعالجة آثار الأوضاع الاقتصادية الصعبة على المواطنين وتحسين ظروف الحياة للمواطنين ورفع مستوى معيشتهم، تجسد الروح القيادية الفذة لجلالة الملك، وتؤكد مدى حرصه، في التخفيف من معاناة أبناء شعبه، وإعانتهم على تحمل الاعباء المعيشية.
لقد رسمت التوجيهات الملكية السامية للحكومة رؤية ومعالم للوطن وخريطة طريق اصلاحية لتحقيق معدلات نمو مستدامة وتعزيز برامج الإصلاح الاقتصادي، للحفاظ على المكتسبات الوطنية ومضاعفة الإنجازات، محاورها الاساسية المواطن، لجهة تخفيف الأعباء عنه وتكريس جهود الجميع، من أجل تحقيقه، وبالتالي يستدعي التوجيه الملكي السامي، تضافر الجهود، من مختلف الفعاليات بكافة مستوياتها، للسير قدما بشتى الطرق والوسائل، للتصدي للتحديات الماثلة، والتخفيف من آثارها السلبية.
لقد عهدنا انحياز جلالة الملك دوما إلى نبض الشارع وتطلعات شعبه وهمومه ومواصلة مسيرة الإنجاز بما يعزز مسيرة الوطن الإصلاحية على كافة المسارات، فجلالته لا يدخر جهدا من اجل المواطن الاردني وتوجيهاته الدائمة للحكومات المتعاقبة، في سعيه الدؤوب، لتحقيق نهضة الأردن وتقدمه ورفاه أبنائه وبناته؛ ما يوجب تكريس كل الجهود من أجل تحقيقها، والتعامل معها بكل مثابرة واجتهاد.
لقد اكد جلالته ضرورة إيلاء الحكومة لمهمة وضع تصور مستقبلي واضح للاقتصاد الأردني للسنوات العشر القادمة جلّ الاهتمام والعناية للوصول إلى خطط عمل قابلة للتنفيذ وفق برنامج زمني محدد، وبأولويات واضحة، تُبنى على خطوات تنفيذ مُتسلسِلة، يتم متابعة تقييمها بشكل مؤسسي، وتكون مُلزمة للحكومات واعتماد المساءلة لقياس مستوى التقدم والإنجاز، والتشاركية في تحمل المسؤولية، وتجاوز الثغرات في المستقبل.
ان تأكيد جلالته، بأن العمل المتكامل بين جميع مؤسسات الدولة، وبروح الفريق الواحد، سيمكًّن الأردن، من تجاوز جميع التحديات، وهذا يحتاج الى نهج تشاركي مسؤول، من اجل ترجمة السياسات الجديدة المنتظرة، في المرحلة المقبلة، وتطبيقها بطريقة مبرمجة ومؤسسية؛ لكي يواصل الاردن مسيرته التنموية، ويحافظ على انجازاته ومكتسباته.
ومرة اخرى، نؤكد انّ الهمّ الاقتصادي وتحسين الاحوال المعيشية لكل الاردنيين، هاجس الملك ويحتلان اولوية كبيرة لدى جلالته وتدعونا إلى استلهام الدروس البليغة والاتعاظ بغيرنا، والاستيعاب التام، لحقيقة أننا جميعاً في هذا الوطن، في مركب واحد، وعلينا تقع مسؤولية الحفاظ عليه، من كل الأعاصير والأمواج المتلاطمة، وتأمين الظروف الملائمة، لمواصلة مسيرته في أمن وأمان واستقرار، يقوده باتجاه بلوغ غاياته، في التطور والنماء والازدهار الشامل والمستدام.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش