الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشاركون الانتخابات ستوسع قاعدة المشاركة الشعبية في صنع القرار التأكيد على اهمية التصدي للمال السياسي واستباحة الضمائر

تم نشره في الخميس 1 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

 عجلون- الدستور- علي القضاة

 اكد مشاركون في ندوة نظمتها « الدستور»  في عجلون حول اهمية المشاركة في الانتخابات النيابية للمجلس النيابي الثامن عشر ، على ضرورة اختيار الفعاليات المختلفة في المحافظة من نقابية وحزبية وشبابية ومجتمعية ،الافضل من بين المرشحين ممن يتمتعون بالخبرة والكفاءة ولديهم القدرة على تلبية متطلبات المرحلة المقبلة . وقالوا ان المحافظة بحاجة الى نواب قادرين على التشريع وتلبية  احتياجات المحافظة  التنموية والخدمية لمعالجة الفقر والبطالة التي تعاني منهما المحافظة .

وشدد المشاركون في الندوة على محاربة المال السياسي الذي اصبح حديث المواطنين والشارع العام ، واهمية مشاركة المواطنين في الانتخابات المقبلة بهدف ايجاد مجلس تشريعي قادر على التطوير والارتقاء بالأردن نحو مستقبل افضل ، بعيدا عن كل الحسابات  وفي ظل الظروف المحيطة .



 وقال رئيس حزب الجبهة الاردنية الموحدة في عجلون الدكتور على يوسف المومني ، ان المطلوب للمرحلة المقبلة نواب قادرين على تحمل المسؤولية سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ، مشيرا إلى ان  الهيئة المستقلة للانتخابات ومن خلال ما تقوم به اعطت ثقة للناخبين ان هناك تطبيق لأعلى معايير النزاهة والشفافية ، مما يشكل نقلة نوعية في الاصلاح المنشود والبناء التراكمي الذي بدأه جلالة الملك منذ  سنوات ،داعيا الى المشاركة الفاعلة بالانتخابات ، والإقبال على صناديق الاقتراع لاختيار الافضل .

وأكد الناشط الاجتماعي سليمان الصمادي ، ان الانتخابات حق دستوري وواجب على كل مواطن عدم التقاعس عن هذا الواجب ،  مبينا ان المشاركة في الانتخابات النيابية المقبلة ستوسع قاعدة المشاركة الشعبية في صنع القرار ، باعتبار الانتخابات والمشاركة تساهم في عملية التنمية الشاملة التي ينشدها الاردن من اجل مستقبل مزدهر ومشرق ومتميز في مختلف المجالات .وشدد الصمادي على المشاركة الحقيقية في العملية الانتخابية واختيار من هم اهل للخدمة في مجال العمل العام بعيدا عن المصالح الضيقة وان تعطى الاولوية لخدمة المصالح الوطنية وتحقيق رؤى جلالة الملك في تحقيق الاصلاحات .

وقالت عضو بلدية عجلون الكبرى المحامية علا القضاة ، ان الوطن بحاجة لمن هم اهل للعمل من اجله ، مؤكدة اهمية توعية المواطنين  للمشاركة في الانتخابات المقبلة ،  مشيرة لإمكانية ودور المرأة باعتبارها تشكل العمود الفقري في الانتخابات من حيث العدد والقوة والتأثير واختيار الافضل سواء من الكوتا اوالرجال ،لافتة الى إجراءات الهيئة المستقلة  الرامية الى اجراء انتخابات نزيهة تكون مثالا في المنطقة ، داعية  الى ضرورة القيام بحملات توعية توضح للمواطنين كيفية الاقتراع للقائمة والمرشحين  ، مبينة اهمية دور الشباب كفرسان للتغيير .

وأشار المستشار سامر القرعان إلى أن الاقبال على صناديق الاقتراع لاختيار من هم الافضل هو مساهمة في مستقبل الوطن ،  مؤكدا انه رغم الحديث المطول عن القانون إلا ان المرحلة تتطلب التنويع في الاختيارات التي تفضي إلى مجلس قادر على النهوض بمسؤولياته ، مشيرا الى ضرورة نشر الوعي المجتمعي باليات الاقتراع ، لاسيما بين القطاع النسائي والشباب الذي يشكلون المساحة الاوسع من ابناء المجتمع ، مؤكدا دور مؤسسات المجتمع المدني لاستنهاض الهمم ليوم الاقتراع لتحقيق تطلعات ورؤى قائد الوطن في إيجاد وإعداد جيل واع لمسؤولياته يضمن حقه الدستوري في المشاركة والاختيار الامثل .  وأكد رئيس نادي الوهادنة الرياضي محمد الغزو إلى اهمية مشاركة الشباب في الانتخابات النيابية ودعمهم  باعتبارهم مستقبل الوطن وأداة التغيير الحقيقية ، ولا بد من إبراز دورهم في الانتخابات النيابية كقوة مؤثرة ، داعيا الشباب الى الاقبال على المشاركة واختيار نواب يمثلون المحافظة خير تمثيل .

وأكد نائب منسق هيئة شباب كلنا الاردن عدنان فريحات ، ان الشباب هم اداة التغيير ، مؤكدا اهمية تحفيزهم على المشاركة يوم الاقتراع ودعم مسيرتهم ، مشيرا الى المعايير الثلاثة التي اكد عليها قانون الهيئة للانتخابات  والمتمثلة بالنزاهة والشفافية والعدالة  والتي تشكل دافعا لكل الشباب للتوجه بقوة نحو التغيير المنشود بحسن الاختيار ليكون الاردن نموذجا ،  داعيا الى استخدام كافة الوسائل الاعلامية ليكون يوم الاقتراع عرس وطني ، وليكون للشباب كلمتهم يوم الاقتراع .

ودعا التربوي والناشط الاجتماعي والشبابي مالك غرايبة الى ضرورة وقوف كل ابناء الوطن بحزم امام المال السياسي ، وإلى ترصد كل من يحاول استباحة الضمائر وتحويله للقضاء ، كما اشار الى ضرورة اختيار الافضل بعيدا عن العصبيات الضيقة والاجندات النفعية  ليكون الممثلون تحت القبة من خيرة الخيرة ، مشيرا إلى اهمية  عقد الورش والندوات التوعوية لشرح القانون وحث المواطنين على المشاركة بالانتخابات  .

وأشار رئيس جمعية «ارادة وحكاية «منعم البعول إلى ان العرس الديمقراطي الاردني يجب ان يكون مثالا يحتذى وحافزا للإقبال على صناديق الاقتراع ، مشيرا إلى ضرورة  ان يقوم كل مواطن بحث الناس على المشاركة في الانتخابات لصنع التغيير المطلوب الذي ننادي به كل يوم  . وفي ختام الندوة التي ادارها الزميل علي القضاة  دار نقاش موسع بين الحضور تركز على اهمية المشاركة في الانتخابات .



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش