الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قاضي القضاة: الهاشميون كانوا على الدوام من الأوائل بنبذ التطرف والعنف والإرهاب

تم نشره في الخميس 10 نيسان / أبريل 2014. 03:00 مـساءً

 كوالالمبور - أكد سماحة قاضي القضاة امام الحضرة الهاشمية الدكتور احمد هليل ان الهاشميين كانوا على الدوام من الأوائل بنبذ التطرف والعنف والإرهاب والتحذير من الغلو والتنبيه الى ضرورة اعطاء حق الفتاوى الى اهل العقد والحل المتخصصين في امور الدين والشريعة.
جاء ذلك في كلمة ألقاها الدكتور هليل امس الاربعاء امام المؤتمر الدولي «تفعيل الوسطية في اطار المقاصد الشرعية» الذي يعقد في العاصمة الماليزية كوالالمبور.
وركز في كلمته على مفهوم الوسطية في الاسلام وكيف يمكن تطبيق هذا المفهوم في الحياة العامة، مبينا دور المسلم في تطوير وفهم هذا المفهوم.
وتمحور خطاب قاضي القضاة حول رسالة عمان ومفهومها ومعانيها ومقاصدها والدور الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني على الدوام في تغيير وتحسين صورة الاسلام التي تعرضت الى التشويش.
واوضح دور المرأة في الاسلام وقيمتها في المجتمع وكيف ان الاسلام يميزها ويقدرها ويعلق اهمية كبرى على الدور الذي تلعبه في تربية الاجيال الصالحة.
واشاد المؤتمرون بالمفاهيم المطروحة والاسلوب الراقي في شرح رسالة عمان من خلال جلسة السؤال والجواب التي تلت الكلمة، حيث اجاب الدكتور هليل على العديد من الاسئلة التي تم طرحها من قبل المشاركين حول الوسطية وتطبيقاتها في الحياة العصرية.
وكانت اعمال الندوة الدولية في تفعيل الوسطية للمقاصد الشرعية قد افتتحت مساء أمس الاول بمقر مؤسسة «فيلدا» بالعاصمة الماليزية كوالالمبور.
وابدى رئيس الوزراء الماليزي داتو سري نجيب تون عبدالرزاق لدى رعايته الندوة رغبته في أن تصبح ماليزيا رائدة نحو إنشاء المؤشر الدولي للمقاصد الشرعية لقياس مدى إلتزام الدول في تطبيق الشريعة والتعاليم الإسلامية.(بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش