الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

10 أقاصيص قصيرة جداً

تم نشره في الجمعة 2 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

رأفت خليل عبدالله *



1

قال لي: هل تعلم بأنني أكبر منه بعشرين عاماًّ ؟! لكن، ماذا عسى المرء أن يقول .. آه من كيد النساء بس. وكنّا في الأثناء نعبر ردهة المستشفى.



2



التقوا بالصدفة بعد إفتراق وإغتراب امتد لثلاثين عاماً. قالت له: أسميت ابنتك أحلام! قال: وأنتِ، أسميتِ ابنك قاسم! وقفا بلا حراك ينظران لعينيّ بعضهما لبرهة ممتدة من الزمن.



3



في المجلس، عندما حدثت سرقة بالبلدة وقبضوا على الفاعل، تساءل رجل عجوزعمن يكون هذا اللصّ الجبان!! ردّ عليه عجوزٌ أخر، بما يشبه السخرية: ألم تعرفه! هذا أبن جليله، اذهب وانظر في عينيه وستعرفه. وساد صمت.



4



حين خرجت الجنازة من المسجد، سأل أحدهم الإمام عمن يكون المتوفّى. قال الإمام: سألت المؤذن، قال لي أنه غريب اعتاد ان يضع العطر، وهو يبتسم، على أيدي الناس بالمدخل. الجميع كانوا يعرفون ذلك.



5



قال لي: انظر، تلك التي تنتحب بحرقة والدته، يوم أمس عاد من الجبهة، وصباح اليوم، أمام منزلهم، صدمته سيّارة.



6



حين أحتدمت المعركة، أخرج جندي صورة لفتاة جميلة، كان قصّها من صحيفة، ورأى فيها فتاة أحلامه، وحين فكّر أن يقبّلها، سقطت قذيفة على خندقهم.



7



رغم أنه كان الأقرب، إلا أن القط الأخر كان أسرع في إلتقاط العظمة التي رماها له الرجل البدين.

8



كان يبحث عن حقيبته التي ضاعت منه في المطار، لكنّه عثر على الفتاة التي تزوّجها لاحقاً. تذكّر ذلك وهم يعبرون المكان، ويحمل حقيبتها.



9



«حتى أنني نسيت بعد التخرج أين خبأتها «. فكّرت بأسى وحسرة، وهي تشطف أخر الأطباق في المجلى.





10



«لو بقينا معدمين لكنّا في أفضل حال». غمغمت المطلقة وهي تحاول النوم.



* قاص من الأردن



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش