الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أشقاء غربي النهر .. تفاعل حقيقي للاطمئنان على رئة فلسطين النقية

تم نشره في الأربعاء 21 كانون الأول / ديسمبر 2016. 11:40 مـساءً
كتب : كمال زكارنة
لم يختلف تفاعل الاهل غربي النهر عن تفاعل نصفهم الاخر شرقيه ازاء الاحداث التي وقعت في محافظة الكرك « توأم الخليل «، وكانت الاراضي الفلسطينية شعبا وقيادة على متابعة حثيثة ودائمة دون توقف او انقطاع لما يجري على ارض الاردن وعاشت معها لحظة بلحظة من خلال وسائل الاعلام والاتصالات الهاتفية المباشرة وعبر وسائل التواصل الاجتماعي وباستخدام جميع الوسائل الاخرى المتاحة للاطمئنان على الاوضاع في رئة فلسطين النقية وبوابتها الى العالم.
كان الفلسطينيون على «ركبة ونص» وهم يعيشون ساعات الاحداث من بيوتهم في مدنهم وقراهم ومخيماتهم، وقلوبهم معلقة مع اشقائهم رغم بعد المسافة وعدم قدرتهم على التواجد في موقع الحدث مؤكدين استعدادهم وجاهزيتهم لتقديم كل ما يملكون وقبل كل شيء ارواحهم دفاعا عن توأم فلسطين اردن الحشد والرباط والوقوف الى جانب اخوانهم والتصدي للمخاطر التي تستهدفهم لانهم يوقنون بأن امن الاردن يعني امن فلسطين وان الاردن خط الدفاع الاول عن فلسطين كما هو السند والظهير القوي والامين لفلسطين ارضا وشعبا وقضية.
ونظمت مدن فلسطين المسيرات والوقفات التضامنية المؤيدة والمساندة للاردن ملكا وحكومة وشعبا والرافضة لاي مساس بأمن واستقرار المملكة من قبل اية جهة كانت، وهتف طلبة الجامعات الفلسطينية للمملكة الاردنية الهاشمية ومليكها وشعبها وجيشها واجهزتها الامنية وعبروا عن تضامنهم الكامل معهم واستعدادهم الدائم لتقديم الغالي والنفيس والوقوف الى جانب اشقائهم.
لم يكن الموقف الفلسطيني العام من تلك الاحداث ومرتكبيها عفويا او ارتجاليا بل كان استراتيجيا حقيقيا وصادقا معبرا عن تلاحم ازلي بين شعبين شقيقين صهرهما التاريخ ووحدة الدم والمصير المشترك وكرامات الشهداء وارواحهم واجسادهم التي ما تزال غضة كما هي رغم مرور عشرات السنين على استشهادهم.لقد اجمعت كل الاطياف والاتجاهات السياسية في فلسطين على تأييد ومؤازرة المملكة خلال هذه الاحداث وتوحدت جميع المواقف الفلسطينية على اختلاف مشاربها الفكرية ربما للمرة الاولى منذ سنوات ،على مساندة اشقائهم والوقوف صفا واحدا في مواجهة خطر الارهاب الذي يتهدد امن الجميع.
وتابعت وسائل الاعلام الفلسطينية مجريات الاحداث باهتمام بالغ وكتبت الاقلام الفلسطينية في الصحف المحلية والعربية وهي تعبر عن التضامن الفلسطيني مع الشعب الاردني وتؤكد رفض الرأي العام الفلسطيني المطلق لهذه الافعال المشينة وضرورة التصدي لها في كل الاوقات والظروف.
ان مثل هذه المواقف تعيد التأكيد مرة اخرى على عمق العلاقات الاخوية والمصيرية بين الشعبين الشقيقين وتمثل استفتاء شعبيا عاما على الترابط الوثيق والمتين بينهما وتؤكد الحرص الشديد على تعزيز وتطوير هذا العلاقات مستقبلا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش