الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بطاركة ورؤساء كنائس القدس يدعون إلى سلام يُبنى على العدالة ويُلغي التمييز

تم نشره في الثلاثاء 15 نيسان / أبريل 2014. 03:00 مـساءً

عمان -  أصدر بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس رسالة موحدة بمناسبة عيد القيامة (الفصح المجيد) استهلوها بتحيات العيد من مدينة القيامة التي منها انطلق العيد الأول وحمل تلاميذ المسيح الى كافة أصقاع الأرض بشرى قيامة السيد المسيح من بين الأموات.
وقالوا في بيان وصل (بترا) نسخة منه هنا في المدينة المقدسة: من تقاليدنا، وشرف لنا وواجبنا أن ننشر بشرى قيامة السيد المسيح للأسرة البشرية جمعاء، وخصوصا لأولئك الذين يعيشون في ظل القمع والعنف والتشريد والاحتلال والظلم وجميع أشكال المعاناة الإنسانية.
واضافوا نحن نصلي من اجل ان تسود قوة القيامة في خضم عذابات الإنسان، وأن يلهم جميع المظلومين ليصبروا ويتحملوا ويجدوا الأمل بالنصر الذي سيأتي في نهاية المطاف، حتى يتسنى لجميع الناس التمتع ملء الحياة، حيث أن القيامة بحد ذاتها هي المُنذرة بالأمل وهي الوعد».
وقالوا نحن هنا في الشرق الأوسط، نعي تماما معنى ويلات العنف في أماكن مثل سوريا ولبنان وغيرها، وكذلك نضالات مئات الآلاف التي لا تحصى من اللاجئين الذين شردوا من ديارهم نحن ممتنون لجميع الكنائس والمنظمات ذات الصلة الكنيسة التي تقدم الدعم لهم، هذا الدعم الذي يحظى بجزيل تقديرنا.
ووجه رؤساء الكنائس دعوة الى جميع المسيحيين، وأتباع الديانات الأخرى، وذوي النوايا الحسنة للصلاة بجدية لتحقيق السلام في الأراضي المقدسة، ومن أجل السلام في جميع أنحاء عالمنا المضطرب.
وحثوا جميع أطراف النزاعات لاغتنام الفرصة التاريخية»، مؤكدين أن السلام الذي لا يسعى إلى إلغاء التمييز بين المجتمعات المختلفة ليس سلاما على الإطلاق، ولكي يكون السلام حقيقيا، يجب أن يُبنى على العدالة والرغبة في المصالحة، المصالحة بين الله والبشر، وبين الناس الذين يعارضون بعضهم البعض. (بترا).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش