الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حمام الدوح

جمال العلوي

الاثنين 21 نيسان / أبريل 2014.
عدد المقالات: 898

هناك الكثير من الاغاني التي تطربنا وهناك الكثير من الالحان الشجية التي تحرك مشاعرنا وتدفعنا نحو عوالم اخرى بعيدة وقريبة ولها ظلال في الذاكرة وفي اللي مضى من الزمن.
وثمة اغنيات لها صدى في الذاكرة الحية للشعوب من نمط اغنية فيروز «يا قدس يا مدينة الصلاة» واغنيات اخرى من نمط اغاني ناظم الغزالي «عيرتني بالشيب وهو وقار» و»بغداد يا قلعة الاسود» يا مدينة السلام.
واغنيات من اشجان ام كلثوم تبدأ من «انساك» و»الاطلال» و»الحب كله» و»حيرت قلبي معاك» وتنتهي بـ»الحب كله».
واغنيات لها نكهة الجيل تبدأ من اغاني كاظم الساهر «حافية القدمين» وتنتهي بـ»جفت ضمائركم».
واغنيات لها مقام في الاحياء والمقاهي والابنية والحارات، والسيارات من امثال «صبوا القهوة وزيدوها هيل» و»يا سعد لو تشوف الشيب».
وهناك جيل من الاغاني «السمجة» مع الاعتذار للقراء تسمعها من كلمات الجيل الجديد من الاغاني ليس فيها من معنى او طرب او موسيقى بل هي تدخل في باب صف الحكي والاهات، والصور والفساتين و»البانيو» و»الشراشف» والقائمة تطول تجعلك تشعر بالقرف من أول النهار الى أخره، حتى تخرج من حالة ادخلتك فيها كلمات عابرة لا وزن لها ولا موسيقى على طريقة «ابو يوسف».
نحتاج الى مراجعة للذائقة الفنية والموسيقية، نحتاج الى كلمات جديدة، نحتاج الى الخروج من نمط الاذاعات التي تشعرك من أول النهار أننا ذاهبون الى الحرب او المعارك مع أننا دخلنا زمن السلام من بوابة «وادي عربة» منذ زمن بعيد.
لست من أنصار السلام ولست من أنصار كل الاتفاقيات التي وقعت من «كامب ديفيد» حتى «وادي عربة» مرورا بـ «اوسلو» وانتهاء باطار كيري ووصولا الى زمن «ليبرمان» لكنني اكره ان تقحمك اذاعات هنا وهناك بالعزف المنفرد او النشاز و»تنكد عليك عيشتك» ثمة اشياء يمكن «بلعها» وثمة اشياء يمكن ان تبلعك بلا فائدة او بدون دفتر شيكات او كمبيالة اول الطريق وتجعلك تغني يا «حمام الدوح «طوال النهار!.

[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش