الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البيت الأبيض ينفي إعفاءات نووية لرفع العقوبات عن إيران

تم نشره في السبت 3 أيلول / سبتمبر 2016. 08:00 صباحاً

 واشنطن - نفى البيت الأبيض تقريرا قال إن الولايات المتحدة وشركاءها، الذين فاوضوا إيران بشأن برنامجها النووي، «اتفقوا سرّا» على السماح لطهران بالالتفاف على بعض القيود في الاتفاق النووي التاريخي، من أجل بدء رفع العقوبات الاقتصادية عنها.

وقال جوش إيرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض، مساء امس الاول، ردا على التقرير الذي نشره معهد العلوم والأمن الدولي في واشنطن «الادعاء بأن هذا الاتفاق بشكل أو بآخر قد نفذ قبل التزام إيران هو غير صحيح».

وبحسب «رويترز» استند التقرير الذي نشر امس الاول، إلى معلومات من عدة مسؤولين في حكومات شاركت في المفاوضات، لكن رئيس المعهد ديفيد أولبرايت، وهو مفتش أسلحة سابق في الأمم المتحدة، شارك في إعداد التقرير، رفض الكشف عن هوياتهم.

وقال أولبرايت «الإعفاءات أو الثغرات تحدث في السر ويبدو أنها تحابي إيران».

ويقول التقرير إن من بين الإعفاءات ما يسمح لإيران بتجاوز ما نص عليه الاتفاق بشأن كمية اليورانيوم منخفض التخصيب، التي يمكن لطهران الاحتفاظ بها في منشآتها النووية.

وأضاف التقرير أن الإعفاءات حظيت بموافقة اللجنة المشتركة التي تشكلت بموجب الاتفاق للإشراف على تنفيذه.

وهي تتألف من الولايات المتحدة وشركائها في التفاوض وهي دول مجموعة (5+1) اي الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا إلى جانب إيران.

ونقل التقرير عن مسؤول كبير مطلع، قوله إنه لو لم تتحرك اللجنة المشتركة وتقرر هذه الإعفاءات لكانت بعض المنشآت النووية الإيرانية ستخفق في الالتزام بموعد السادس عشر من كانون الثاني، وهو الموعد النهائي للبدء في رفع العقوبات.بترا



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش