الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معركة مُنى

طلعت شناعة

الأحد 4 أيلول / سبتمبر 2016.
عدد المقالات: 2181

لدينا «مشكلة» و» عادة» سيئة،أننا كلما وجدنا شخصا مبدعا او عملا ناجحا،قذفناه بسهام الشكّ، ورجمناه» بحقدنا». كما حدث منذ يومين مع نجمة التلفزيون الاردني منى الطراونة التي تعرض برنامجها «المتميز» « تابو» وقبل موعد بثّه ـ تخيلوا التوقيت ـ ،لمؤامرة كما اسمتها «منى» من قبل « مجهول» او « مجهولين»،حيث ان الحلقة التي تتحدث عن « الرشوة والمرتشين»،»أختفت» بفعل فاعل.

و»المسكينة» مقدمة البرنامج ومعها المخرج وفريق العمل يضربون اخماسا في اسداس وربما في أعشار،أين ولماذا اختفت الحلقة؟

وانتشرت على صفحات ومواقع « الفيس بوك»،شائعات وتفسيرات وتحليلات وكلها «سلبية» ولا تليق بمؤسسة رائدة كمؤسسة الاذاعة والتلفزيون.

كيف « تختفي» حلقة برنامج ينتظره الناس وقد أعلن التلفزيون ذاته عن موعد بث البرنامج وهو العاشرة والثلث مساء الجمعة؟

وانشغلتُ ضمن المتابعين لحلقات « تابو»،وهو من وجهة  نظري المتواضعة من اهم ما يقدمه التلفزيون الاردني مقارنة بما اعتدنا مشاهدته عبر شاشتنا...،واخذنا نحسب حساب الزمن،تارة متعاطفين مع اختنا العزيزة منى الطراونة وتارة حزينين لما اصاب التلفزيون الاردني لدرجة ان برنامجا مُسجّلا «يختفي» قبل موعد بثّه بساعات.

وانتقلت «عدوى القلق» الينا،وصرنا نواسي زميلتنا « منى» ونقول لها» العوض ع الكريم»،واحيانا نلومها على «يأسها» بعد ان كتبت على صفحتها» إنني اتمنى الموت».

الى هذا الحدّ يا منى!

السؤال ماذا يحدث في مؤسستنا العريقة التي خرّجت اجيالا ونجوما من المذيعين والمذيعات،ولمذا نسمع عن حالات ومشاكل « عجيبة»،ومن المُفْتَرَض ان الزمن تجاوزها؟

إهدي يا منى..

وبقينا نقلب امزجتنا وصار يوم « الجمعة» من الايام « النّكدة» بسبب ما حدث مع هذا ال» التابو» الذي بدا كأن «إخوته قد تآمروا عليه».

ثم،،

بشّرتنا منى ان «عطوفة المدير العام محمد الطراونة في الطريق الى مبنى التلفزيون كي يحل المشكلة».

تخيلوا «برنامج،يضطر لاجله «المدير العام» للحضور في يوم العطلة للبحث عن الحلقة» المفقودة».

وحان الوقت وظهرت منى وتم بث الحلقة وكانت عن « الرشوة» والمرتشين».

عندها،وبعد ان حمدنا الله على سلامة» البث» ،أدركتُ لماذا « اختفت الحلقة».

ويلٌ للمرتشين..

ويْلٌ..!!



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش